كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

المراهقون البدناء أكثر عرضة للوفاة من أمراض القلب

أثبتت دراسة أمريكية حديثة أن الأشخاص في سن المراهقة الذين يعانون من الوزن الزائد أو البدانة يكونون أكثر عرضة للوفاة من أمراض القلب في مراحل لاحقة من حياتهم، إلا أن تلك المخاطر تزول إذا ما تمكنوا من التخلص من هذا الوزن الزائد.

Advertisement

وتوصل الباحثون لتلك النتائج بعد تتبع حالة 19 ألف طالب بجامعة هارفارد الأمريكية في متوسط عمري 18 سنة ولفترة نصف قرن من الزمن تقريباً، وكانوا يخضعون لاختيارات صحية روتينية تتضمن قياس أطوالهم وأوزانهم عند بدء دراستهم بالجامعة عام 1916 وعام 1950، كما تم سؤالهم عن عاداتهم الحياتية وأمور طبية يمكن أن تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، وفي هذا المسح الثاني كان المتوسط العمري لهؤلاء الأشخاص 46 سنة تقريباً.

أما في الدراسة الحالية قد جمع الباحثون شهادات وفاة المشاركين في الدراسة الأولى من أفراد العينة بعد حوالي 56 سنة من خضوعهم لأول اختبار، وقد تبين أن 11% منهم توفوا بسبب أمراض القلب.

Advertisement

وصرحت آي مين لي من كلية طب جامعة هارفارد ببوسطن: “لدينا الكثير من البيانات التي توضح أن الشخص الذي يعاني البدانة في منتصف العمر ربما يواجه الموت بسبب أمراض القلب فيما بعد، إلا أننا لم يكن لدينا في وقت سابق تأثير بدانة المراهقين على حالتهم الصحية في مراحل لاحقة من حياتهم”.

وقالت لي إن نتائج هذه الدراسة توضح أهمية تجنب زيادة الوزن ولكن إذا كان الشباب يعانون من الوزن الزائد فعليهم الإسراع بالتخلص من هذا الوزن الزائد لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

ومن هنا نستخلص أن الشخص الذي يعاني زيادة الوزن أو البدانة سواء في سن المراهقة أو في مرحلة منتصف العمر تزيد لديه مخاطر الإصابة بأمراض القلب بل والوفاة منها في مراحل لاحقة من حياته، كما تبين أن الشباب الذين يعانون البدانة تتضاعف لديهم مخاطر الموت بسبب مشكلة بالقلب بالمقارنة بأقرانهم الذين يتمتعون بوزن صحي مثالي، بمقارنة طلبة هارفارد الذين كانوا يتمتعون بوزن طبيعي في أثناء فترة المراهقة فإن الأشخاص في منتصف العمر زادت لديهم احتمالات الوفاة من أمراض القلب بنسبة 25% إذا كانوا يعانون من الوزن الزائد وبنسبة 60% إذا ما كانوا يعانون البدانة.

Advertisement

وعلقت لي قائلة: “إلا أن هذه المخاطر اختفت تماماً عند الرجال الذين تمكنوا من التخلص من الوزن الزائد والبدانة في مراحل تالية من حياتهم، وغالباً ما يصبح الشاب البدين رجل يعاني البدانة في مرحلة منتصف العمر”.إلا أنها عادت لتؤكد أنه إذا ما تمكن الشخص من التخلص من هذا الوزن الزائد اختفت مخاطر الإصابة بأمراض القلب تماماً.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
alarabia