كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

المرحلة الثالثة من سرطان القولون

المرحلة الثالثة من سرطان القولون


سرطان القولون يبدأ من الأمعاء الغليظة، ويمكن أن يصيب الإنسان في أي سن، تعرف في هذا المقال على المرحلة الثالثة من سرطان القولون وطرق التشخيص والعلاج وعوامل الخطورة.

نظرة عامة عن سرطان القولون

يبدأ سرطان القولون بتكون كتل حميدة صغيرة الحجم في السطح الداخلي من القولون، وبمرور الوقت يمكن لهذه الأورام الحميدة أن تتحول لخلايا سرطانية، ولصغر حجم هذه الأورام يمكن أن تظهر أعراض قليلة أو لا تظهر أي أعراض على المريض، لذلك يفضل الأطباء الفحص الدوري للوقاية من سرطان القولون بإزالة أي أورام حميدة متكونة.

المرحلة الثالثة من سرطان القولون

تعبر كل مرحلة من مراحل سرطان القولون عن مدى خطورة المرض، بالإضافة إلى مدى نمو الخلايا السرطانية في طبقات خلايا القولون، وتنقسم المرحلة الثالثة إلى 3A، 3B، 3C كما يلي:

مرحلة 3A

في هذه المرحلة يكون الورم قد انتشر في خلايا الطبقة العضلية للقولون ويوجد في العقد الليمفاوية القريبة من مكان الورم، ولكنه لم ينتقل إلى عقد ليمفاوية أبعد أو إلى أعضاء أخرى.

مرحلة 3B

في هذه المرحلة يكون الورم قد انتقل إلى الطبقات الخارجية للقولون واخترق الغشاء البريتوني، وانتقل إلى أعضاء أخرى وأصاب من 1 لـ 3 عقد ليمفاوية قريبة من مكان الورم، أو قد لا ينتقل إلى الطبقات الخارجية للقولون ولكنه ينتشر في 4 عقد ليمفاوية قريبة من مكان الورم.

اقرأ أيضًا: التهاب الغشاء البريتوني

مرحلة 3C

يكون الورم في هذه المرحلة قد تخطى الطبقة العضلية للقولون وأصاب أكثر من 4 عقد ليمفاوية قريبة من مكان الورم.

أعراض سرطان القولون

في المراحل المبكرة قد لا تظهر أي أعراض على المريض، ولكن في المراحل المتقدمة مثل المرحلة الثالثة من سرطان القولون تختلف الأعراض تبعًا لمكان وحجم الورم المتكون، فيمكن أن يعاني المريض من:

  • فقدان للوزن بدون أسباب.
  • الشعور بالإعياء.
  • خروج الدم مع البراز.
  • ألم في البطن.

طرق تشخيص سرطان القولون

هناك العديد من الطرق لتشخيص أنواع السرطانات المختلفة وخاصة المرحلة الثالثة من سرطان القولون، ومنها:

  • الموجات فوق الصوتية.
  • الأشعة المقطعية.
  • تحليل الدم.
  • منظار القولون.

اقرأ أيضاً: منظار القولون

عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية الإصابة بسرطان القولون

هناك بعض العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون، ومنها:

  • التقدم في العمر، بالرغم من أنه يمكن الإصابة بسرطان القولون في أي سن، ولكن الغالبية العظمى من الذين أصيبوا بسرطان القولون كانوا قد تخطوا سن الـ 50.
  • وجود الأورام الحميدة في القولون يمكنه أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون.
  • مرض السكري، حيث تزيد احتمالية إصابة مرضى السكري بسرطان القولون عن غيرهم.
  • السمنة.
  • التدخين.
  • التهاب الأمعاء نتيجة لعدة عوامل كالإصابة بمرض كرون أو التهاب القولون التقرحي.

طرق علاج سرطان القولون

يعتمد علاج سرطان القولون على مرحلة المرض، وسن المريض وصحته العامة، ويتم علاج المرحلة الثالثة من سرطان القولون كالتالي:

  • إجراء جراحة لاستئصال الورم والعقد الليمفاوية المصابة.
  • العلاج الكيماوي بعد إجراء الجراحة.
  • العلاج الإشعاعي إذا كان الورم كبير وتخطى الأنسجة المحيطة بالقولون.

اقرأ أيضًا: العلاج الكيماوي لمرضى السرطان

هل يعود سرطان القولون مرة أخرى؟

يعتبر الأطباء سرطان القولون من أنواع السرطانات التي من الممكن أن تعود للمريض مرة أخرى بعد العلاج، ربما يعود في نفس المكان أو في مكان قريب، أو في جزء آخر من الجسم، غالباً ما يعود المرض للمرضى الذين كانوا يعانون من سرطان القولون في المراحل المتقدمة، ويتضمن علاجه في هذه الحالة:

  • إجراء الجراحة لاستئصال الأورام الجديدة.
  • وإذا لم يتم استئصال الأورام فإن العلاج الكيماوي هو العلاج الأساسي في هذه الحالة.

والآن عزيزي القارئ بعد أن تعرفت على المرحلة الثالثة من سرطان القولون وطرق العلاج والتشخيص وعوامل الخطورة، إذا كان لديك أي استفسار يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا

المراجع
https://www.webmd.com/colorectal-cancer/treatment-stage#2 https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/colon-cancer/symptoms-causes/syc-20353669 https://www.healthline.com/health/colorectal-cancer/stages-of-colon-cancer#takeaway