ADVERTISEMENT

المرحلة الرابعة لسرطان الثدي

الفحص الدوري والاكتشاف المبكر لسرطان الثدي يساعد على زيادة نسبة الشفاء منه، تعرفي في هذا المقال على المرحلة الرابعة لسرطان الثدي وطرق التشخيص والأعراض وطرق العلاج المختلفة.

المرحلة الرابعة لسرطان الثدي

تعني هذه المرحلة أن الورم قد تعدى الثدي وقام بالانتقال إلى أجزاء وأعضاء أخرى من الجسم كالعظام والرئة والكبد والمخ مثلا، وهنا يتم إطلاق اسم مرحلة السرطان المتنقل، ويمكن في هذه المرحلة من السرطان أن يكون الورم في أي حجم، أما العقد الليمفاوية فقد تكون مصابة أو غير مصابة بالورم.

ADVERTISEMENT

عندما ينتقل الورم من الثدي إلى مناطق أخرى فإنها تظل خلايا سرطانية من الثدي، فمثلًا إذا انتقل الورم إلى الرئة فإنه يظل سرطان الثدي وليس سرطان الرئة.

اقرئي أيضًا: أسئلة وأجوبة مهمة عن سرطان الثدي.

أعراض سرطان الثدي

تعاني مريضة المرحلة الرابعة من سرطان الثدي من عدة أعراض أغلبها متعلقة بالثدي، وأخرى تؤثر على باقي الجسم، ومن الأعراض المتعلقة بالثدي:

  • وجود كتلة في الثدي.
  • تغير جلد الثدي ويصبح مثل قشرة البرتقال.
  • تغييرات في حلمة الثدي، فيمكن أن تصبح مسطحة.
  • احمرار وتورم في جلد الثدي.

بعض الأعراض الأخرى التي تؤثر على الجسم بالكامل:

ADVERTISEMENT
  • الشعور بالضعف والإعياء.
  • السعال الجاف.
  • ألم في الصدر.
  • فقدان الشهية.
  • الشعور بالغثيان.
  • مشاكل في الرؤية.
  • الغثيان.
  • التوتر والصرع.
  • فقدان التوازن.

متى يجب الذهاب إلى الطبيب؟

إذا كنتِ تعانين من أي عرض من أعراض سرطان الثدي، عليكِ التوجه فورًا إلى الطبيب، حيث أن الفحص ضروري جداً للاكتشاف المبكر لسرطان الثدي وعلاجه وزيادة فرص الشفاء منه.

طرق تشخيص المرحلة الرابعة لسرطان الثدي

فحص الثدي

ببساطة يقوم الطبيب بفحص الثديين والعقد الليمفاوية التي توجد في منطقة تحت الإبط، وذلك من أجل التأكد من وجود أي كتل غريبة من عدمه.

الماموجرام

يتم استخدام جهاز الماموجرام من أجل فحص الثدي، وذلك من أجل ملاحظة وتحديد أي تغييرات غير طبيعية المظهر، أثناء عملية الفحص.

الموجات فوق الصوتية

تستخدم الأشعة فوق الصوتية لتصوير الأنسجة العميقة في الثدي، ويستخدم جهاز الموجات فوق الصوتية لتحديد ما إذا كان هناك كتلة من الخلايا السرطانية أو تكيس مملوء بالسوائل.

ADVERTISEMENT

الرنين المغناطيسي

يستخدم جهاز الرنين المغناطيسي موجات الراديو لتصوير الجزء الداخلي من الثدي، وقبل الخضوع للاختبار بهذا الجهاز يتم حقن المريضة بصبغة معينة.

اقرئي أيضًا:  معلومات مهمة عن الرنين المغناطيسي للثدي

علاج سرطان الثدي

العلاج الكيماوي

يعتبر العلاج الكيماوي هو العلاج الأساسي في المرحلة الرابعة لسرطان الثدي، حيث يتمثل دوره في جعل عملية نمو خلايا السرطان بطيئة أكثر، ويمكن أن يتم استخدام العلاج الكيماوي مع العلاج الهرموني.

يمكن للمريض الخضوع للعلاج الكيماوي والحصول عليه بطرق عديدة، فيمكن أن يكون العلاج في صورة حبوب أو سوائل، ولكن هذه الأدوية في الغالب ما يتم الحصول عليها من خلال الوريد بصورة مباشرة.

ADVERTISEMENT

العلاج الهرموني

في حال كان الورم السرطاني معتمد على الحصول على الهرمونات التي تقوم بتحفيز عمل الخلايا السرطانية، سيكون العلاج الهرموني هنا هو أحد الخيارات الأساسية في العلاج، حيث يقوم العلاج بمنع حصول هذه الخلايا على الهرمون.

تشمل هذه الأدوية التاموكسفين للنساء، بالإضافة إلى مثبطات الأروماتيز والتي تستخدم بعد سن اليأس، أما النساء اللاتي لم يتخطين سن اليأس، فيكون الخيار الجراحي واستئصال المبايض أنسب لمنع إنتاج الهرمونات.

اقرئي أيضًا: مخاطر العلاج الهرموني لسرطان الثدي

تحفيز الجهاز المناعي

يشمل هذا العلاج استخدام الأدوية التي تقوم بتحفيز عمل الجهاز المناعي، ليستطيع العثور على الخلايا السرطانية وتدميرها.

إجراء الجراحات

من النادر أن يتم اللجوء إلى الجراحة عند الوصول إلى المرحلة الرابعة من سرطان الثدي، لكن ذلك لا يمنع اللجوء إليها في بعض الحالات إذا تطلب الأمر ذلك.

بعض العلاجات الأخرى

تستخدم بعض أنواع الأدوية للتخفيف من الأعراض الجانبية المصاحبة لعلاج سرطان الثدي، كالغثيان والإعياء.

والآن عزيزتي القارئة بعد أن تعرفتي على المرحلة الرابعة لسرطان الثدي والأعراض المختلفة وطرق التشخيص والعلاج، إذا كانت لديكِ أي استفسارات أخرى يجب استشارة الطبيب، من أجل معرفة إجابات كل الأسئلة التي تدور في رأسك.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة ريم أشرف
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد