ADVERTISEMENT

الم اسفل البطن والظهر بعد الدورة باسبوع وعلاجه

الطبيعي والمعروف أن تشعر النساء بوجود ألم مناطق مختلفة من الجسم خاصة الظهر والبطن قبل موعد الدورة الشهرية لها، لتبدأ المرأة في الاستعداد لها، ولكن أحيانا قد يحدث العكس، وتعاود هذه الآلام الظهور مرة أخرى بعد انتهاء الدورة الشهرية! لذلك سنتعرف على أسباب الم اسفل البطن والظهر بعد الدورة باسبوع ومتى يجب استشارة الطبيب.

الم اسفل البطن والظهر بعد الدورة باسبوع

قد تشعر بعض النساء بوجود بعض الآلام في الجسم مثل الظهر والبطن بالإضافة إلى بعض التقلصات والتشنجات الغريبة، حتى بعد انتهاء الحيض! مما يسبب القلق لديهن حول الأسباب! خاصة أنه قد يترافق بعض الأعراض الأخرى كالألم في الفخذ والورك، بالإضافة إلى الغثيان والشعور بالدوار.. ومن أهم أسباب هذه الحالة:

ADVERTISEMENT

التبويض

عملية التبويض أمر عادي وطبيعي، ويحدث في منتصف الفترة بين أول يوم في الحيض وأول يوم في الحيض التالي (الدورة الشهرية)، وخلال عملية الإباضة قد تحدث بعض التشنجات والألم الذي تشعرين به.

الحمل

أحيانا قد تكون هذه التقلصات والآلام التي تشعرين بها بسبب حدوث الحمل! وتنتج هذه التقلصات والآلام بسبب زرع البويضة، بالإضافة إلى بعض الأعراض الأخرى التي قد تصاحب عملية زرع البويضة مثل التغييرات في الثدي، والرغبة المتكررة في التبول.

تعرفي على المزيد عن أعراض الحمل

ADVERTISEMENT

انتباذ بطانة الرحم

تحدث هذه الحالة عندما تنمو بطانة الرحم في الخارج، مما قد يسبب الألم الذي تشعرين به في أسفل البطن والظهر، أو حتى أثناء التبول.

التهاب الحوض

وتحدث هذه الحالة بسبب البكتيريا التي تصيب الأعضاء التناسلية، كما يمكن أن تنتقل هذه البكتيريا إلى أجزاء أخرى من الجهاز التناسلي مثل الرحم أو قناة فالوب.

يمكنك التعرف على المزيد عن أسباب آلام الظهر والبطن وكيفية علاجها.

أسباب التشنجات بعد الدورة الشهرية

قد يكون هناك أسباب أخرى مختلفة تؤدي للشعور بهذه التشنجات والتقلصات بعد حدوث الحيض عند النساء سواء بأسبوع أو أقل أو أكثر، يمكن أن يكون منها الشائع أو بعض الحالات الأكثر خطورة وتحتاج إلى تشخيص وعلاج مختلف:

ADVERTISEMENT
  • تكيسات المبايض.
  • الحمل خارج الرحم.
  • الأورام الليفية الرحمية.
  • ضيق عنق الرحم.

علاج الآلام والتشنجات بعد الدورة الشهرية

يمكن ببعض الخطوات البسيطة في منزلك، أن تقوم بتخفيف هذه الأعراض المزعجة التي تشعرين بها، وملاحظة اختفاء الأعراض أو استمرارها، ففي الغالب تكون الأسباب عادية، وبالتالي لا تستمر الآلام طويلا، ومنها:

  • استخدام كمادات المياه الدافئة على المنطقة المصابة بالتشنجات.
  • القيام ببعض المساج والتدليك الخفيف للمنطقة التي تشعرين فيها بالألم.
  • شرب كميات كافية من الماء.
  • تناول الأطعمة الصحية والغنية بالألياف.
  • القيام ببعض الأنشطة الخفيف مثل المشي وركوب الدراجة.
  • الابتعاد عن التدخين والمشروبات الكحولية.
  • الابتعاد عن مسببات الضغط العصبي.
  • استشيري الطبيب أو الصيدلاني حول المسكنات المناسبة، مع عدم الإفراط فيها.

متى يجب استشارة الطبيب؟

إذا لم تفلح النصائح السابقة في التخفيف من هذه الأعراض، واستمرت معك بل وازدادت سوءا وشعرت باستمرار الآلام، يجب هنا استشارة الطبيب من أجل القيام بالفحوصات اللازمة خاصة لمنطقة الحوض، من أجل تحديد السبب ووصف العلاج المناسب.

في النهاية بعد معرفتك إلى أهم الأسباب لا داعي للقلق دائما، اتبعي النصائح التي ذكرناها، وقومي بملاحظة الأعراض ومدى تطورها، يمكنك أيضا معرفة المزيد عن أسباب ألم أسفل البطن عند النساء ومطالعة الموضوعات المختلفة للحصول على المزيد من المعلومات.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد