الم الكلى .. أهم الأسباب وكيفية التشخيص والعلاج

الم الكلى

تقع الكليتان في الجزء الخلفي من منطقة أعلى البطن أسفل القفص الصدري مباشرةً، وتوجد الكليتان على جانبي العمود الفقري، وهي من الأعضاء الحيوية فهي المسؤولة عن تنقية وتصفية الدم، ويمكن لبعض الحالات أن تسبب ألم الكلى وفي هذا المقال نخبرك أسباب الم الكلى المختلفة وكيفية تشخيصها وعلاجها.

أسباب الم الكلى الشائعة

1- عدوى المسالك البولية (UTI)

عدوى المسالك البولية هي عدوى شائعة عادةً ما تسببها البكتيريا، ولكن في بعض الأحيان تسببها الفطريات أو الفيروسات، وعلى الرغم من أن عدوى المسالك البولية عادةً ما تصيب القناة البولية السفلى (مجرى البول والمثانة)، إلا أنها قد تتضمن أيضًا القناة العلوية (الحالب والكلى).

إذا تأثرت الكليتان، فقد تشمل العلامات والأعراض:

  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • ألم في الظهر والجانب العلوي.
  • قشعريرة.
  • كثرة التبول.
  • الرغبة المستمرة في التبول.
  • الدم أو القيح في البول.
  • استفراغ و غثيان.

علاج عدوى المسالك البولية

  • كخط أول من علاج التهاب المسالك البولية، من المرجح أن يصف الطبيب المضادات الحيوية.
  • إذا كانت كليتك مصابة (التهاب الحويضة والكلية)، فقد يصف الطبيب دواء الفلوروكينولون، أما إذا كنت تعاني من التهاب المسالك البولية الحاد، فقد يوصي الطبيب بالدخول إلى المستشفى وأخذ المضادات الحيوية عن طريق الوريد.

2- حصوات الكلى

حصوات الكلى تتشكل غالبًا من الرواسب الصلبة للأملاح والمعادن، ويمكن أن تشمل أعراض حصوات الكلى:

  • ألم في الظهر والجانب.
  • حاجة مستمرة للتبول.
  • ألم عند التبول.
  • التبول بكميات صغيرة.
  • البول دموي أو غائم.
  • قيء و غثيان.

علاج حصوات الكلى

إذا كان حصى الكلى صغيرًا بدرجة كافية، فقد يخرج من الجسم بمفرده، وقد يقترح الطبيب دواء للألم وشرب ما يصل إلى 2 إلى 3 لتر من الماء في اليوم، وقد يصف أيضًا حاصرات ألفا؛ وهو دواء يريح الحالب لمساعدة الحصوات على المرور بسهولة أكبر وألم أقل.

إذا كانت الحصوات أكبر أو تسبب أضرارًا، فقد يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية مثل:

  • تفتيت الحصوات بالموجات الصادمة من خارج الجسم (ESWL): يستخدم هذا الإجراء الموجات الصوتية لتفتيت حصوات الكلى إلى قطع أصغر لسهولة تمريرها خارج الجسم.
  • استخراج حصى الكلى عن طريق الجلد: في هذا الإجراء يقوم الطبيب بإزالة الحصوات جراحياً باستخدام التلسكوبات والأدوات الجراحية.
  • المنظار: خلال هذا الإجراء؛ يستخدم الطبيب أدوات خاصة تسمح له بالمرور عبر مجرى البول والمثانة إما لإخراج الحصوات أو تفتيتها.

اقرأ أيضًا: وظائف الكلى .. ما هي وكيف تحافظ عليها بـ 10 طرق؟

أسباب الم الكلى غير الشائعة

1- الصدمة الكلوية (إصابة الكلى)

  • الصدمة الكلوية هي إصابة في الكلى من مصدر خارجي، وقد تكون الإصابة خارجية لا تخترق الجلد، أو إصابة تخترق الجلد نتيجة اختراق جسم غريب للجسم.
  • أعراض الإصابة الخارجية هي بيلة دموية أو بول دموي وكدمات في منطقة الكلى، أما أعراض الإصابة الإختراقية هي الجروح.
  • يتم قياس الصدمة الكلوية على مقياس من 1 إلى 5، حيث تكون الدرجة الأولى إصابة بسيطة، أما الدرجة الخامسة إصابة تدم الكلى وتفصلها عن إمدادات الدم.

علاج الصدمة الكلوية

  • يمكن العناية بمعظم الصدمات الكلوية دون جراحة مع علاج الآثار الجانبية المحتملة للصدمة مثل عدم الراحة وارتفاع ضغط الدم.
  • قد يقترح الطبيب أيضًا علاجًا طبيعيًا ونادراً ما يتم إجراء عملية جراحية.

2- مرض الكلى متعدد الكيسات (PKD)

مرض الكلى متعدد الكيسات هو اضطراب وراثي يتميز بتكتلات من الخراجات المملوءة بالسوائل والتي تنمو على الكليتين، وهو شكل من أشكال مرض الكلى المزمن، ويقلل من وظائف الكلى وله القدرة على التسبب في الفشل الكلوي.

قد تشمل علامات وأعراض مرض الكلى متعدد الكيسات:

  • آلام الظهر والجانب.
  • بيلة دموية (دم في البول).
  • حصى الكلى.
  • تشوهات صمام القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.

علاج مرض الكلى المتعدد الكيسات

  • نظرًا لعدم وجود علاج لمرض مرض الكلى المتعدد الكيسات، يقوم الطبيب بمعالجة الحالة عن طريق علاج الأعراض.
  • على سبيل المثال؛ إذا كان أحد الأعراض هو ارتفاع ضغط الدم، فقد يوصي الطبيب ببعض التغيرات الغذائية، إلى جانب مثبطات مستقبلات الأنجيوتنسين II أو مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE).
  • في عام 2018 وافقت إدارة الأغذية والعقاقير على عقار “التولفابتان” وهو دواء لعلاج مرض الكلى المتعدد الكيسات المهيمن (ADPKD)، وهو الشكل الذي يمثل حوالي 90% من حالات مرض الكلى المتعدد الكيسات.

3- تخثر الوريد الكلوي (RVT)

تأخذ الأوردة الكلوية الدم المنزوع الأكسجين من الكليتين إلى القلب، وإذا ظهرت جلطة دموية في أحدهما أو كليهما، تُعرف هذه الحالة باسم تخثر الوريد الكلوي (RVT)، وهذه الحالة نادرة جداً، وتشمل الأعراض:

  • آلام أسفل الظهر.
  • بيلة دموية أو بول دموي.
  • انخفاض انتاج البول.

علاج تخثر الوريد الكلوي

يُعتبر تخثر الوريد الكلوي عادةً أحد أعراض حالة كامنة أخرى وهي المتلازمة الكلوية وهي اضطراب كلوي يتسبب في إفراز الجسم لكمية كبيرة من البروتين في البول، ويوصي الطبيب في هذه الحالة بـ:

  • أدوية ضغط الدم.
  • مدرات البول، وأدوية خفض الكوليسترول.
  • مميعات الدم.
  • أدوية تثبيط المناعة.

4- سرطان الكلى

لا يسبب سرطان الكلى أعراض حتى مراحل متقدمة، وتشمل الأعراض:

  • آلام الجانب وآلام الظهر المستمرة.
  • بيلة دموية (بول دموي).
  • إعياء.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • حمى متقطعة.

علاج سرطان الكلية

الجراحة هي العلاج الأساسي لمعظم سرطانات الكلى:

  • استئصال الكلية: تتم إزالة الكلية بأكملها.
  • استئصال الكلية الجزئي: تتم إزالة الورم من الكلى.

قد يختار الجراح جراحة مفتوحة (شق واحد) أو جراحة تنظيرية (سلسلة من الشقوق الصغيرة).

تشمل العلاجات الأخرى لسرطان الكلى:

  • العلاج المناعي مع الأدوية مثل الديسلوكين ونيفولوماب.
  • العلاج الموجه مع الأدوية مثل:cabozantinib، والسورافينيب، وايفيروليماس، وtemsirolimus.
  • العلاج الإشعاعي مع الأشعة عالية الطاقة مثل الأشعة السينية.

اقرأ أيضًا: تحليل وظائف الكلى ومتى تقوم بعمله؟

مواضيع متعلقة

متى يجب استشارة الطبيب؟

  • إذا كنت تعاني من ألم ثابت في الظهر أو أعلى الجانبين، فاستشر طبيبك، فيمكن أن تكون هناك مشكلة في الكلى ودون عناية مناسبة، يمكن أن يحدث ضرر دائم للكلى.
  • في بعض الحالات مثل عدوى الكلى؛ يمكن أن تؤدي الحالة إلى مضاعفات تهدد الحياة.
  • إذا كان لديك ألم مستمر في منطقة الكلى، أو إذا أصبح الألم شديدًا بشكل متزايد، أو يتدخل في أنشطتك اليومية، فاستشر طبيبك للحصول على التشخيص والعلاج.

وفي النهاية وبعد معرفتك أسباب الم الكلى المختلفة، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.healthline.com/health/right-kidney-pain#cancer

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *