الهربس التناسلي عند النساء .. أعراضه وأسبابه.. وهل يمكن علاجه؟

الهربس التناسلي عند النساء

الهربس التناسلي هو مرض فيروسي من الأمراض المنقولة جنسيا، وينتج عن طريق فيروس الهربس البسيط (HSV)، الذي يسبب مرض الهربس التناسلي عن طريق دخول الجلد أو الأغشية المخاطية من خلال شقوق مجهرية في الجلد والأغشية المخاطية، تابعي المقال التالي لمعرفة أعراض مرض الهربس التناسلي عند النساء بمزيد من التفصيل، وكيف يمكن تشخيصه، وهل يمكن علاجه؟

ما هو الهربس التناسلي عند النساء ؟

الهربس التناسلي هو مرض شائع ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي، ويحدث بسبب الإصابة بفيروس الهربس البسيط herpes simplex virus، وهناك نوعان من فيروس الهربس البسيط:

  • HSV-1 وعادةً ما يكون مرتبطًا بالبثور والقروح حول الفم المعروفة باسم القروح الباردة.
  • HSV-2 ويرتبط مع القرح في المناطق التناسلية التي تكون مكشوفة أثناء الاتصال الجنسي.

ومع ذلك، فإن كلا النوعين من فيروس الهربس البسيط يمكن أن يصيب الفم أو المناطق التناسلية، مما يعني أن الاتصال التناسلي مع قرحة الفم يمكن أن يؤدي إلى الهربس التناسلي، وبالمثل فإن تقبيل شخص لديه قرحة يمكن أن ينشر عدوى فيروس الهربس البسيط.

بعد الإصابة الأوليه بالهربس، ينتقل الفيروس عبر الأعصاب ويقيم في الأنسجة العصبية داخل الجسم، ويمكن أن تحدث عمليات إعادة التنشيط، أو تكرار ظهور البثور طوال حياة عمر الفرد، وتكون عدوى الهربس الفيروسية أكثر شيوعًا في النساء منها عند الرجال.

الهربس التناسلي ليس هو الثآليل التناسلية، فالثآليل التناسلية هي عبارة عن زوائد لحمية تظهر على المناطق الأعضاء التناسلية بسبب العدوى بأنواع معينة من فيروس الورم الحليمي البشري (HPV).

اقرئي أيضا: أسباب الثآليل التناسلية في النساء وأعراضها

أطباء جلدية وتناسلية

ما هي العلامات والأعراض المبكرة للهربس التناسلي؟

كثير من المصابين بالهربس التناسلي لديهم أعراض خفيفة أو أعراض تشبه أمراض أخرى، كما أنه من الممكن أن تحدث الإصابة بالفيروس دون أي أعراض، وقد لا تكون كل امرأة مصابة على دراية بالعدوى، وعندما تكون العلامات والأعراض موجودة تشمل:

  • البثور المؤلمة حول المنطقة التناسلية.
  • بثور حول منطقة الشرج.
  • تشكيل قرحة بعد البثور.

تأخذ البثور من 2 إلى 4 أسابيع للشفاء.

مع ظهور الهربس التناسلي الأولي ، قد تظهر أيضاً أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا ، بما في ذلك:

في النساء ، يسبب الهربس التناسلي عادة تقرحات على الفرج وحول فتحة المهبل التي تتطور إلى تشكيل القرحة، وتنتشر العدوى لتشمل عنق الرحم في معظم الحالات ، مما يؤدي إلى التهاب عنق الرحم، وتصاحب العدوى التهابات في الإحليل لدى بعض النساء ، مما يؤدي إلى ألم في التبول،وقد يحدث تفشي للمرض مرة أخرى بعد العدوى الأولية في وقت لاحق في الحياة.

اقرئي أيضا: 9 آلام غريبة في المنطقة الحساسة لدى السيدات وحلولها

مواضيع متعلقة

ما الذي يسبب الهربس التناسلي و كيف ينتشر؟

يدخل فيروس الهربس الجلد أو الأغشية المخاطية من خلال فواصل صغيرة مجهرية في الأنسجة عند الاتصال مع شخص مصاب، وينشر الشخص المصاب بالعدوى المرض حتى عندما لا يكون عنده علامات أو أعراض للهربس.

متوسط فترة حضانة الفيروس أي الوقت اللازم حتى تظهر الأعراض بعد التعرض للعدوى هو 4 أيام، ولكن الأعراض قد تتطور في أي وقت من 2 إلى 12 يومًا بعد التعرض للفيروس.

اقرئي أيضا: علاج الهربس الفموي وأفضل 7 طرق لتخفيف ألم القروح

كيف تنتقل عدوى فيروس الهربس التناسلي؟

تنتقل عدوى فيروس الهربس البسيط عن طريق الاتصال المباشر بين شخص وآخر، ويتم الحصول على الهربس التناسلي من خلال الاتصال الجنسي من أي نوع يتضمن الاتصال مع المناطق التناسلية.

الهربس التناسلي أيضا يمكن أن يحدث بسبب اتصال الفم بالأعضاء التناسلية مع الشخص الذي لديه القروح أو عدوى الهربس في الفم.

اقرئي أيضا: علاج الهربس الفموي.. 7 طرق لعلاج ألم القروح

هل يوجد علاج للهربس التناسلي؟

لا يوجد علاج للهربس التناسلي ، وبمجرد إصابة الشخص بالهربس التناسلي ، تستمر العدوى طوال حياة الفرد، مع احتمال حدوث تفشي متكرر للمرض، ومع ذلك ، هناك أدوية يمكن أن تقلل من شدة وتكرار تفشي المرض وعلاجات لإدارة الأعراض.

تتوفر الأدوية المضادة للفيروسات التي يمكن أن تساعد في التحكم في شدة ومدة تفشي المرض، الأدوية الموضعية التي يتم تطبيقها مباشرة على القروح هي أيضا متاحة ، ولكنها أقل فاعلية من الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم ولا يتم استخدامها بشكل عام، و العناية المنزلية مثل الاستحمام الدافئ ، والحفاظ على جفاف البثور بعد الغسيل ، وارتداء الملابس الداخلية القطنية الفضفاضة قد يساعد على تهدئة الأعراض.

اقرئي أيضا: الألم العصبي التالي للهربس Postherpetic neuralgia

كيف يتم تشخيص الهربس التناسلي؟

في معظم الحالات تكون العلامات والأعراض التي تميز الهربس التناسلي عند النساء كافية لتشخيص الهربس التناسلي، ولكن الاختبارات المختبرية ، مثل زرع الفيروس، وتفاعل البلمرة المتسلسل أو (PCR) للكشف عن المواد الجينية للفيروس متاحة أيضا،و الاختبارات المناعية لتحديد الأجسام المضادة للهربس التناسلي هي اختبارات أخرى لتحديد ما إذا كانت الإصابة قد حدثت أم لا.

كيف تتم إدارة الهربس التناسلي أثناء الحمل؟

يمكن استخدام الأدوية المضادة للفيروسات الفموية أثناء الحمل، وتكون أحد المخاوف الجدية مع الهربس التناسلي في الحمل هو انتقال العدوى إلى الجنين أثناء الولادة، ويتم تنفيذ الولادة القيصرية  للنساء اللواتي يدخلن المخاض في حالة اندلاع نشاط الهربس التناسلي من أجل منع عدوى الطفل أثناء الولادة.

وفي النهاية وبعد معرفة مرض الهربس التناسلي عند النساء بمزيد من التفصيل، وأعراضه، وكيف يمكن تشخيصه، وهل يمكن علاجه؟، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد اطبائنا من هنا.

اقرئي أيضا:

المصادر
https://www.medicinenet.com/genital_herpes_in_women_overview/article.htm#what_are_the_early_signs_and_symptoms_of_genital_herpes

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *