الوسواس القهري وأعراضه وطرق علاجه

الوسواس القهري


الوسواس القهري هو نوع من الأمراض العقلية؛ يمكن للأشخاص الذين يعانون من الوسواس القهري أن يكون لديهم أفكار مهووسة ومحثات أو سلوكيات إلزامية متكررة، بعضها يؤدي للهواجس والتصرفات القهرية. تعرفوا معنا على كل ما يتعلق بالوسواس القهري من خلال المقال الآتي.

ما هو الوسواس القهري ؟

الوسواس القهري لا يتعلق بالعادات مثل عض أظافرك أو التفكير دائمًا في الأفكار السلبية، هذا الاضطراب يمكن أن يؤثر على وظيفتك ومدرستك وعلاقاتك ويمنعك من العيش حياة طبيعية، كما أنه يؤثر على أفكارك وأفعالك ويجعلها خارجة عن إرادتك.

الفكر الهوسي، على سبيل المثال، هو التفكير في أن أفراد عائلتك قد يتعرضون للأذى إذا لم يلبسوا ملابسهم بالترتيب نفسه كل صباح. قد تكون العادة الإجبارية أو السلوك القهري الإلزامي، من ناحية أخرى، غسل يديك 7 مرات بعد لمس شيء قد يكون قذرًا. وعلى الرغم من أنك قد لا ترغب في التفكير أو القيام بهذه الأشياء، إلا أنك تشعر بالعجز عند محاولة التوقف.

اعراض الوسواس القهري

يعرف الكثير من الأشخاص الذين يعانون من الوسواس القهري أن أفكارهم وعاداتهم ليست منطقية، فهم لا يقوموا بهذه العادات لأنهم يستمتعون بها، ولكن لأنهم لا يستطيعون التوقف عنها، وإذا توقفوا فسيشعرون بالسوء لدرجة أنهم يبدأون من جديد.

يمكن أن تتضمن الهواجس والإكراهات العديد من الأشياء المختلفة، مثل الحاجة إلى النظام أو النظافة، والتخزين، والأفكار المتطفلة حول الجنس والدين والعنف وأجزاء الجسم.

يمكن أن تشمل الأفكار الهوسية:

  • الخوف من الجراثيم أو التراب.
  • مخاوف من التعرض للأذى أو إصابة الآخرين.
  • تحتاج إلى أن تضع الأشياء في ترتيب دقيق معين.
  • الاعتقاد بأن بعض الأرقام أو الألوان “جيدة” أو “سيئة”.
  • وعي مستمر بالوميض أو التنفس أو أي إحساس آخر بالجسم.
  • الشك الذي لا أساس له بأن الشريك غير مخلص.

ويمكن أن تشمل العادات القهرية:

  • غسل اليدين عدة مرات على التوالي.
  • القيام بالمهام بترتيب معين في كل مرة، أو عدد معين من المرات.
  • التأكد من أن الباب مغلق، أو مفتاح الإضاءة، وأشياء أخرى.
  • تحتاج إلى حساب الأشياء، مثل الخطوات أو الزجاجات.
  • وضع العناصر بترتيب دقيق، مثل العلب ذات الملصقات يجب أن تواجه الواجهة.
  • الخوف من لمس مقابض الأبواب، أو استخدام المراحيض العامة، أو المصافحة.

اقرأ أيضاً: اعراض الوسواس القهري عند الأطفال وطرق علاجه

دكاترة طب الأسرة

مواضيع متعلقة

أسباب الوسواس القهري

ليس من الواضح بالضبط ما الذي يسبب الوسواس القهري؛ قد يلعب عدد من العوامل المختلفة دورًا في الحالة.

وتشمل هذه العوامل:

تاريخ العائلة

من المحتمل أن يتطور الوسواس القهري إذا كان لدى أحد أفراد الأسرة هذا الاضطراب، ربما بسبب جيناتك.

الاختلافات في الدماغ

بعض الأشخاص الذين يعانون من الوسواس القهري لديهم مناطق ذات نشاط مرتفع بشكل غير عادي في المخ، أو مستويات منخفضة من مادة كيميائية تسمى السيروتونين.

أحداث الحياة

قد يكون الوسواس القهري أكثر شيوعًا في الأشخاص الذين عانوا من التنمر أو سوء المعاملة أو الإهمال، ويبدأ في بعض الأحيان بعد حدث مهم في الحياة، مثل الولادة أو الوفاة.

الشخصية

الأشخاص الأكثر دقة والذين يعتمدون على المنهجية والذين يتمتعون بمعايير شخصية عالية قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بمرض الوسواس القهري، كما قد يكون أولئك الذين يشعرون بالقلق عمومًا أو لديهم شعور قوي بالمسؤولية تجاه أنفسهم والآخرين أكثر عرضة لهذا الاضطراب أيضاً.

اقرأي أيضاً: مرض الوسواس القهري وتأثيره على المرأة الحامل

الحصول على المساعدة

غالبًا ما يتجنب المصابون بالوسواس القهري طلب المساعدة لأنهم يشعرون بالخجل أو الإحراج، ولكن لا يوجد شيء يشعر بالخجل، إنها حالة صحية مثل أي حالة أخرى. هذا لا يعني أنك “مجنون” والإصابة بهذا الإضطراب ليس خطأك.

هناك طريقتان رئيسيتان للحصول على المساعدة:

  • قم بإحالة نفسك مباشرةً إلى خدمة العلاج النفسي؛ ابحث عن خدمة العلاج النفسي في منطقتك.
  • قم بزيارة طبيبك؛ طبيبك سوف يسأل عن الأعراض الخاصة بك ويمكن أن يحولك إلى خدمة العلاج النفسي الأكثر اختصاصاً إذا لزم الأمر.

إذا كنت تعتقد أن أحد أصدقائك أو أحد أفراد أسرتك قد يكون مصابًا بالوسواس القهري، فحاول التحدث معهم حول مخاوفك واقترح عليهم طلب المساعدة.

من غير المرجح أن تتحسن أعراض الوسواس القهري دون العلاج المناسب والدعم.

طرق علاج الوسواس القهري

هناك بعض العلاجات الفعالة للوسواس القهري التي يمكن أن تساعد في تقليل تأثيره على حياتك.

طرق العلاج الرئيسية هي:

العلاج النفسي

عادةً ما يكون نوعًا خاصًا من العلاج السلوكي المعرفي (CBT) الذي يساعدك على مواجهة مخاوفك وأفكارك الوسواسية وسلوكياتك القهرية.

الدواء

عادةً ما يكون نوعًا من الأدوية المضادة للاكتئاب تسمى مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) التي يمكن أن تساعد من خلال تغيير توازن المواد الكيميائية في المخ.

العلاج السلوكي المعرفي عادةً ما يكون له تأثير بسرعة كبيرة؛ قد يستغرق الأمر عدة أشهر قبل أن تلاحظ آثار العلاج بالمثبطات، لكن معظم الناس يستفيدون في النهاية.

إذا لم تساعد هذه العلاجات، فقد يُعرض عليك نوع دواء مثبط بديل أو يتم إعطاؤك مزيجًا من المثبطات والعلاج السلوكي المعرفي معاً. يمكن أن ينصح الطبيب بعض الأشخاص باللجوء إلى خدمات الصحة العقلية المتخصصة للحصول على مزيد من العلاج.

أعراض وعلامات ظهور الوسواس القهري

وتشمل أعراض وعلامات ظهور الوسواس القهري 4 مراحل:

  • الهاجس؛ حيث تأتي إليك أفكار غيرمرغوب فيها وتكون دخيلة وغالباً ما تسبب لك القلق والتوتر. عادةً ما تأتي في هيئة صور أو رغبة معينة لا يمكن التوقف عن التفكير بها.
  • التوتر والقلق؛ الهاجس يحفز الشعور بالقلق والتوتر الشديدين.
  • الإكراه أو السلوك القهري؛ تكون سلوكيات متكررة تؤدي لشعورك بالراحة لوقت مؤقت.
  • الراحة المؤقتة؛ الشعور والسلوك القهري يتسببوا في هذه الراحة المؤقتة، ولكن سرعان ما يعاود الشعور بالقلق مسبباً تكرار الخطوات السابقة كلها مرة أخرى.

قد تعاني من الأفكار الهوسية فقط، وقد تعاني من السلوكيات القهرية، ولكن معظم الأشخاص الذين يعانون من الوسواس القهري يعانون من الأمرين معاً.

اقرأ أيضاً: وسواس النظافة .. الخوف من الجراثيم يمكن أن يدمر حياتك!

الهواجس والأفكار الهوسية

لدى الجميع تقريبًا أفكار غير سارة وغير مرغوب فيها في مرحلة ما، مثل التفكير في أنهم قد نسوا إغلاق باب المنزل قبل تركه، أو حتى صور ذهنية عنيفة أو هجومية مفاجئة غير مرغوب فيها. لكن هذه الأفكار تكون عرضية، إذا كان لديك أفكار مستمرة وغير سارة تهيمن على تفكيرك إلى الحد الذي تقطع فيه الأفكار الأخرى، فقد يكون لديك هاجس.

بعض الهواجس الشائعة التي تؤثر على الأشخاص المصابين بالوسواس القهري تتضمن:

  • الخوف من إيذاء نفسك أو الآخرين عن قصد. على سبيل المثال، الخوف من أن تهاجم شخصًا آخر، مثل أطفالك.
  • الخوف من إيذاء نفسك أو الآخرين عن طريق الخطأ. على سبيل المثال، الخوف من أنك قد تشعل النار في المنزل عن طريق ترك الفرن مشتعلاً بالخطاً.
  • الخوف من التلوث بسبب المرض أو العدوى أو التعرض لمادة غير محببة.
  • الحاجة إلى النظام. على سبيل المثال، قد تشعر بالحاجة إلى ترتيب جميع الملصقات الموجودة على العلب الموجودة في خزانة الطعام بنفس الطريقة.
  • وقد تكون لديك أفكار مهووسة ذات طبيعة عنيفة أو جنسية تجدها مثيرة للاشمئزاز أو مخيفة، لكن تذكر أنها مجرد أفكار وأن امتلاكها لا يعني أنك ستقوم بها.

السلوك القهري

ينشأ السلوك القهري كوسيلة لمحاولة تقليل أو منع القلق الناجم عن الفكر الهوسي، على الرغم من أن هذا السلوك في الواقع إما مفرط أو غير مرتبط بشكل واقعي. على سبيل المثال، الشخص الذي يخشى تلوث الجراثيم قد يغسل يديه مرارًا وتكرارًا، أو قد يكون لدى الشخص الذي يخشى إيذاء أسرته الرغبة في تكرار إجراءات معينة عدد معين من المرات للشعور بالراحة فقط.

يدرك معظم الأشخاص الذين يعانون من الوسواس القهري أن مثل هذا السلوك القهري غير عقلاني وليس له أي منطق، لكنهم لا يستطيعون التوقف عن القيام به ويشعرون أنهم بحاجة إلى القيام به لمجرد التحسب والوقاية فقط.

وتشمل الأنواع الشائعة من السلوك القهري لدى الأشخاص الذين يعانون من الوسواس القهري ما يلي:

  • التنظيف وغسل اليدين.
  • الفحص والتأكد، مثل التأكد من أن الأبواب مغلقة أو أن الغاز مطفأ.
  • العد.
  • التنظيم والترتيب.
  • الاكتناز.
  • السؤال عن نفس الشيء عدة مرات للاطمئنان.
  • تكرار الكلمات في رؤوسهم.
  • التفكير في أفكار مضادة أو عكس ما يفكرون فيه لتحييد الهوس لبعض الوقت.
  • تجنب الأماكن والمواقف التي قد تؤدي لتحفيز وإطلاق الأفكار الهوسية لديهم.

لن تكون جميع السلوكيات القهرية واضحة للآخرين.

اقرأ أيضاً عن: وسواس المرض Illness anxiety disorder

المشاكل المرتبطة بالوسواس القهري

قد يعاني بعض الأشخاص الذين يعانون من الوسواس القهري من مشاكل نفسية خطيرة أو  قد يصابون بها، بما في ذلك:

  • الاكتئاب، وهو حالة تسبب عادةً مشاعر دائمة من الحزن واليأس، أو فقدان الاهتمام بالأشياء التي اعتدت أن تستمتع بها.
  • اضطرابات الأكل، وهي ظروف تتميز بموقف غير طبيعي تجاه الطعام الذي يؤدي إلى تغيير عاداتك وسلوكك في الأكل.
  • اضطراب القلق العام، وهي حالة تجعلك تشعر بالقلق من مجموعة واسعة من المواقف والقضايا، بدلاً من حدث واحد محدد.
  • اضطراب الاكتناز؛ حالة تنطوي على اكتساب والحصول على وتجميع عناصر مفرطة وعدم القدرة على التخلص منها، مما ينتج عنه فوضى لا يمكن السيطرة عليها.

الأشخاص الذين يعانون من الوسواس القهري والاكتئاب الحاد قد يكون لديهم أيضًا ميول انتحارية.

اقرأ أيضاً: ما هي علاقة الاكتئاب بالوسواس القهري ؟

كيف يمكن علاج الوسواس القهري ؟

الوسواس القهري هو حالة قابلة للعلاج، ويعتمد العلاج الموصى به على مقدار تأثير هذا الاضطراب على حياتك.

العلاجان الرئيسيان هما:

  • العلاج النفسي؛ عادةً ما يكون نوعًا من العلاج الذي يساعدك على مواجهة مخاوفك وأفكارك الهوسية دون من خلال الإكراه.
  • الدواء؛ عادة ما يكون نوعًا من الأدوية المضادة للاكتئاب التي يمكن أن تساعد من خلال تغيير توازن المواد الكيميائية في دماغك.

يوصى عادةً بجلسات قصيرة من العلاج لعلاج الوسواس القهري المعتدل نسبيًا؛ الوسواس القهري الأكثر شدة قد يتطلب دورة أطول من العلاج و، أو الدواء.

قد تكون هذه العلاجات فعالة للغاية، ولكن من المهم أن تدرك أن الأمر قد يستغرق عدة أشهر قبل أن تلاحظ تأثيرها.

العلاج النفسي للوسواس القهري

علاج الوسواس القهري عادةً ما يكون عن طريق نوعًا من العلاجات يسمى العلاج السلوكي المعرفي (CBT) مع التعرض وتجنب الاستجابة (ERP).

ويشمل:

العمل مع الطبيب الخاص بك لتقسيم مشاكلك إلى أجزاء منفصلة، مثل أفكارك، والمشاعر الجسدية والسلوكيات.

سيشجعك الطبيب على مواجهة خوفك والسماح للأفكار المهووسة أن تحدث دون تحييدها بسلوكيات إلزامية. قد تبدأ بمواقف تسبب لك نسبة أقل من القلق أولاً قبل الانتقال إلى أفكار أكثر صعوبة.

قد يبدو العلاج صعباً ومخيفاً، ولكن يجد الكثير من الناس أنهم عندما يواجهون هواجسهم، فإن القلق يتحسن في النهاية أو يزول.

يحتاج الأشخاص الذين يعانون من الوسواس القهري الخفيف إلى حد ما إلى حوالي 10 ساعات من جلسات العلاج، وذلك بالطبع إلى جانب التمارين التي يتم عملها في المنزل بين الجلسات. قد تكون الجلسات الطويلة ضرورية في الحالات الأكثر شدة.

اقرأ أيضاً: متلازمة الاحتراق النفسي .. هل عليك فعلا أن تضحي بنفسك؟!

علاج الوسواس القهري بالأدوية

قد تحتاج إلى دواء إذا لم يساعد العلاج النفسي في علاج الوسواس القهري أو إذا كان الوسواس القهري شديدًا إلى حد ما.

الأدوية الرئيسية الموصوفة هي مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) والتي يمكن أن تساعد في تحسين أعراض الوسواس القهري عن طريق زيادة مستويات مادة كيميائية تسمى السيروتونين في عقلك. قد تحتاج إلى تناول الدواء لمدة 12 أسبوعًا قبل أن تلاحظ مفعوله.

معظم الناس يحتاجون إلى العلاج لمدة عام على الأقل؛ قد تكون قادرًا على التوقف إذا كان لديك أعراض مزعجة قليلة أو معدومة بعد تناول الدواء لهذه الفترة، على الرغم من أن بعض الناس يحتاجون إلى تناول الدواء لسنوات عديدة؛ قد تستمر الأعراض في التحسن لمدة تصل إلى عامين من العلاج.

لا تتوقف عن تناول الدواء دون التحدث إلى طبيبك أولاً، وذلك لأن هذا قد يتسبب في ظهور آثار جانبية غير محببة. عندما يتم إيقاف العلاج، سيتم ذلك تدريجياً لتقليل فرص التعرض لأي آثار جانبية. قد تحتاج إلى زيادة الجرعة مرة أخرى إذا عادت الأعراض مرة أخرى.

الآثار الجانبية للأدوية

تشمل الآثار الجانبية المحتملة لمكونات مثبطات السيروتونين ما يلي:

  • الشعور بالقلق أو الإثار وعدم الثبات.
  • الشعور بالغثيان.
  • الإسهال أو الإمساك.
  • الدوار.
  • مواجهة صعوبة في النوم (الأرق).
  • الصداع.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.

هناك أيضًا فرصة صغيرة جدًا أن تتسبب هذه الأدوية في أن تكون لديك أفكار انتحارية أو أن تريد إيذاء نفسك. تواصل مع بطبيبك أو اذهب إلى أقرب قسم للطوارئ إذا حدث ذلك.

تتحسن معظم الآثار الجانبية بعد بضعة أسابيع عند اعتياد جسمك على الدواء، رغم أن بعض هذه الآثار قد يستمر.

اقرأ أيضاً: مضادات الاكتئاب .. أنواعها و آثارها الجانبية

العلاجات الأخرى ومجموعات الدعم النفسي

قد يكون الحصول على علاج من مقبل أطباء أكثر تخصصاً ضرورياً في بعض الأحيان، وخاصةً عندما لا تأتي العلاجات التقليدية بفائدة. هذه العلاجات توفر لمن لم يستجب للعلاج التقليدي وفي حالات الوسواس القهري الحادة والشديدة.

هناك أيضاً مجموعات الدعم، والتي توفر لبعض الحالات شعوراً بالاطمئنان إلى حد ما عن طريق:

  • توفير النصح وطرق التعايش مع هذا الاضطراب.
  • تقليل الشعور بالعزلة.
  • توفير فرصة للتعامل والتواصل مع الآخرين.
  • تقديم المعلومات الكافية واللازمة لأفراد العائلة والأصدقاء المقربين للحالة.

لا يوجد علاج نهائي للوسواس القهري، ولكن مع العلاجات قد تكون قادرًا على تقليل مقدار تداخل أعراضه مع حياتك. تذكر فقط أن إدارة أعراض هذا الاضطراب وحدها بقدر الإمكان هو الحل الأمثل. للمزيد من المعلومات حول الوسواس القهري تواصلوا معنا، ولا تنسوا ترك استشارتكم الطبية لنا عبر هذا الرابط.

المصادر
https://www.nhs.uk/conditions/obsessive-compulsive-disorder-ocd/ https://www.webmd.com/mental-health/obsessive-compulsive-disorder#1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *