الوقاية من البرد والإنفلونزا طوال الشتاء بنصائح هامة

الوقاية من البرد

أهلا بفصل الشتاء لكن ليس بنزلات البرد ولا الإنفلونزا بالطبع، ولكي تقضي موسم الشتاء بأقل الأضرار يجب أن تقوم بتدعيم جسمك ضد أي عوامل خارجية قد تسبب له المرض خاصة الفيروسات والبكتيريا، لذلك عليك أن تقوم باتباع هذه النصائح من أجل الوقاية من البرد والإنفلونزا طوال الشتاء.

الوقاية من البرد والانفلونزا بهذه النصائح

هذه النصائح البسيطة التالية ستساعدك على الوقاية من البرد والانفلونزا، وهي كالتالي:

اغسل يديك

قم باستخدام الصابون وفرك يديك جيدا به، فيعتبر غسل اليدين بالصابون هو المفتاح لـ” الوقاية من البرد والإنفلونزا”، حيث يمكنك التقاط الجراثيم على أصابعك ووصولها إلى الفم أو العينين، حيث تنتشر العديد من الفيروسات بهذه الطريقة.

اقرأ أيضا: مالفرق بين نزلات البرد والانفلونزا؟

احصل على لقاح الانفلونزا

قد تكون الإنفلونزا مشكلة بسيطة وقد تتطور وتصل إلى مرحلة الخطر في بعض الأحيان، لذلك الحصول على تطعيم الإنفلونزا سيساعد على حماية الأطفال والبالغين وكبار السن والنساء الحوامل، ولا صحة للأقاويل حول أن لقاح الإنفلونزا قد يصيبك بالإنفلونزا.

اقرأ أيضا: هل يجب الحصول على تطعيم الإنفلونزا؟ وأسئلة أخرى.

احتفظ بمخزون من الأدوية

تأكد من أن لديك مخزون من الأدوية مثل مسكنات الألم أو مزيلات الاحتقان، ولا تنسى الصابون ومطهر اليد، تحقق من ميزان الحرارة أيضا أنه يعمل، واحتفظ بمخزون جيد من الأعشاب والسوائل.

اقرأ أيضا: أضرار المسكنات اليومية.. وكيف تحمي نفسك منها؟

انتبه للأعراض التي تصيبك

قد تصيبك الحيرة في تحديد إن كان ما تشعر به هو البرد أم الانفلونزا، ولكن في العادة تكون نزلات البرد أكثر اعتدالا، مع وجود سيلان أو انسداد الأنف، أما الإنفلونزا تكون أكثر حدة ويأتي فجأة، بالإضافة إلى الحمى وآلام الجسم والإرهاق.

اقرأ أيضا: علاج سيلان الأنف في المنزل بـ 5 طرق بسيطة.

اختر الدواء الصحيح

قم باختيار الدواء الذي يعالج الأعراض التي تشعر بها، قد يكون هناك أدوية لعلاج أعراض مختلفة لا تشعر بها، لذلك قم بقراءة الملصقات على العبوة.

انتبه للمضادات الحيوية

تسبب الفيروسات نزلات البرد والانفلونزا، والمضادات الحيوية تعمل فقط مع الالتهابات البكتيرية، وبالتالي فإنها لن تساعدك للشعور بالتحسن، خاصة إن كنت تستخدمها دون الحاجة إليها، حيث يمكن أن يتسبب ذلك في تكاثر الجراثيم الخطيرة المقاومة للأدوية ويجعلها تتكاثر.

اقرأ أيضا: لماذا لا تأتي المضادات الحيوية بنتيجة بعد العلاج؟

التزم الراحة

قم بأخذ أجازة من العمل، فالعمل بالرغم من التعب قد يسبب تأخر شفائك بسرعة، ويسبب انتقال العدوى للآخرين.

استخدم منتجات يمكن التخلص منها

في حال وجود شخص مريض في المنزل، قم بالتبديل إلى أدوات ومنتجات يمكن التخلص منها لمنع انتشار العدوى، مثل استبدال المناشف بالمناديل الورقية في الحمام، أو استخدام أكواب من الورق او البلاستيك.

العلاجات الطبيعية

جرب تناول ملعقة من العسل لتهدئة السعال، لا تعطي العسل للأطفال أقل من سنة، أيضا يمكن لفيتامين ج أن يقلل من المدة التي يستمر فيها البرد، وتظهر الدراسات أن البروبيوتيك قد يساعد على منع نزلات البرد، ولكن مازال هناك المزيد من البحوث.

اشرب السوائل بكثرة

ستساعد السوائل على التغلب على المخاط السميك،بالإضافة إلى تهدئة الجيوب الأنفية، وتخفيف انسداد الأنف، كما يعتبر الحساء والمياه خيارات جيدة، هناك أيضا الشاي الدافئ الذي يساعد على تدفئة الشعب الهوائية، مما يساعد على تخفيف الاحتقان، ويمكن وضع القشة في السوائل للأطفال لمساعدتهم على الشرب.

اقرأ أيضا: نصائح بسيطة للتخلص من نزلات البرد والحكة والسعال.

اسأل عن الأدوية المضادة للفيروسات

قد تساعد بعض أنواع الأدوية على الشفاء بشكل أسرع، ومن الأفضل أخذهم في الـ 48 ساعة الأولى من الشعور بالأعراض، ولكن تحدث مع طبيبك أولا خاصة إن كنت معرض لمضاعفات أكبر.

في النهاية، حاول أن تستمع بطقس الشتاء المميز دون الإصابة بامراضه بسبب الإهمال في اتباع نصائح بسيطة ستساعدك على الحماية من الفيروسات، كما يمكنك أن تقوم باستشارة أحد أطبائنا.. من هنا لأي استفسار عن صحتك بكل خصوصية.

اقرأ أيضا:

المصادر
https://www.webmd.com/a-to-z-guides/discomfort-15/cold-flu-season/slideshow-cold-flu-tips

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *