ADVERTISEMENT

الوقاية من السكر

الوقاية من السكر
هل تعرف أحداً يعاني من مرض السكر؟ أو هل هناك أحد من عائلتك مصاباً به وتخشى على نفسك؟ هل تتساءل دوماً عن كيفية الوقاية من السكر وحماية الجسم من الإصابة به؟ إذا كان الأمر كذلك عزيزي القارئ تابع معنا هذا المقال.

الوقاية من السكر

لعلك لا تعلم أن هناك مرحلة أو فترة تسبق تشخيص المريض بالسكري، وهي مرحلة ما قبل السكري أو مقدماته، تلك المرحلة بالرغم من أن سكر الدم يرتفع فيها، ولكن الارتفاع لا يكون كافياً لأن يتم التشخيص بالمرض، لكن وفقاً للدراسات فإن نسبة 70% من مصابي السكري يتقدمون إلى النوع الثاني منه بعد هذه المرحلة.

ADVERTISEMENT

وبالنسبة للوقاية من السكري، ولأننا نعلم دوماً أن الوقاية تتوقف على الأسباب، فيجب العلم بأن هناك العديد من العوامل المسببة للسكري لا يمكن التدخل فيها، مثل السن أو الجينات أو نمط حياة الفرد وسلوكياته فيما مضى من عمره، ولكن لحسن الحظ يمكن الوقاية باتباع تدابير تتعلق بالفترة القادمة، ومنها ما يلي:

  • التخلي عن السكريات والدهون المكررة

تناول الأطعمة السكرية والنشوية والتي تحتوي على دهون مكررة، من الممكن أن يضع الشخص على أول طريق الإصابة بمرض السكري، ويساعد أيضًا في تسريع عملية الإصابة.

ويقوم جسمك بتكسير السكريات إلى أجزاء صغيرة من الجلوكوز، مما يعمل على امتصاص هذه السكريات في الدم. وتحفز عملية امتصاص الجلوكوز، البنكرياس لإفراز الأنسولين، حيث أنه الهرمون المسئول عن خروج السكر من الدم إلى باقي خلايا الجسم.

إذا كانت نسبة الجلوكوز في الجسم مرتفعة، فإن هذا يعرّض البنكرياس لأن يكون غير قادر على إنتاج نسبة مكافئة من الأنسولين، فكلما ازدادت الكميات التي تتناولها من السكريات، تزايدت معها فرصة أن تكون عرضة للسكري.

ADVERTISEMENT
  • ممارسة الرياضة بانتظام

عملية ممارسة الرياضة بانتظام من الممكن أن تساعد بصورة كبيرة في الوقاية من السكر، حيث أن الجسم الذي يمارس الرياضة بانتظام، تكون أعضاؤه حساسة للأنسولين، بمعنى أنه لا يحتاج إلى كمية كبيرة من الأنسولين للمحافظة على معدل السكر في الدم، ويمكنه أن يتعامل مع كمية قليلة مع الأنسولين.

  • شرب المياه باسمترار

شرب المياه من العادات الجيدة التي يجب أن تتم المحافظة عليها، حيث أنه تم ربط شرب المشروبات الغازية مثل الصودا بالإصابة بمرض السكري بشكل كبير.

قد يتسبب شرب المياة الغازية في مرض السكري من النوع LADA وهو من النوع الأول، وعلى العكس المعروف عن النوع الأول من ظهور الأعراض بوضوح وحدة على المريض، إلا أن هذا النوع يتميز بأن أعراضه غير محسوسة بصورة كبيرة، ويصيب المراهقين من عمر 18.

  • خسارة الوزن إذا كنت تعاني من السمنة

على الرغم من أنه ليس كل الأشخاص المصابين بمرض السكر، يعانون من السمنة، ولكن غالبية الأشخاص الذين يعانون من مرض السكر من النوع الثاني، يعانون من السمنة، وتميل أجسام المصابين بمرض السكري إلى تخزين الدهون في منطقة البطن، وحول أعضاء البطن، مثل الكبد، وتسمى الدهون الحشوية visceral fats، وتساعد هذه الدهون على تعزيز عملية مقاومة الأنسولين.

ADVERTISEMENT
  • اتباع نظام غذائي لمرضى السكر

يساعد هذا على موازنة نسبة السكر في الدم، وهناك بعض الأنظمة الغذائية المخصصة لمرضى السكري، وبالأخص أنظمة غذائية لمرضى السكر النوع الثاني، واستشر طبيبك وأخصائي التغذية الخاص بك.

وفي النهاية عزيزي القارئ بعد أن تعرفت على بعض الطرق اللازمة التي قد تساعدك على الوقاية من السكر ، حافظ على نظامك الغذائي، وممارسة الرياضة، كما يُنصح بالمواظبة على زيارة الطبيب بشكل دوري، وإذا كان لديك أي سؤال أو استفسار، استشر أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة زهراء سليمان
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.healthline.com/nutrition/prevent-diabetes#section4
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد