ADVERTISEMENT

الوقاية من مرض السكري

الوقاية من مرض السكريداء السكري، مرض منتشر في عصرنا الحالي لذلك يتساءل الكثيرون عن الوقاية من مرض السكري حتى يحيوا حياة صحية سعيدة، فلنتعرف أكثر عن مرض السكري، وأنواعه وكيفية الوقاية منه، حتى ننعم بحياة صحية سعيدة خالية من الأمراض، أو حتى نعرف كيفية التعامل أكثر مع هذا المرض.

داء السكري

هناك هرمون يُسمى الأنسولين ينقل السكر من الدم لخلايا الجسم حيث إما أن يُخزن أو يُستخدم كطاقة، ولكن عند الإصابة بـ مرض السكري، والذي يعد خللاً في التمثيل الغذائي يرفع سكر الدم، فإن الجسم حينها يكون في إحدى حالتين، إما أنه لا يستخدم الكمية التي يحتاجها من الأنسولين جيداً أو لا ينتجها من الأساس.

ADVERTISEMENT

والجدير بالذكر أن الحالات المتطورة التي لا يتم علاجها من ارتفاع سكر الدم قد تسبب تلفاً في العديد من الأعضاء، بما في ذلك الأعصاب والكلى والعينين.

الوقاية من مرض السكري

عزيزي القارئ لعلك سمعت من قبل أنه ليست هناك طريقة محددة لمنع سكري النوع الأول نهائياً، ولكن هذا ليس نهاية المطاف، فنمط الحياة الصحي بإجراءاته المختلفة التي يتم اتخاذها عند العلاج، يمكنه أن يقي من السكري النوع الثاني وسكر الحمل، وربما النوع الأول أيضاً، وذلك كما يلي:

  • الطعام الصحي هو دوماً المفتاح، لذلك ركّز على الألياف وقلل من الدهون والسعرات الحرارية العالية، إن الحبوب الكاملة والخضروات والفواكه خيارات جيدة للغاية.
  • مارس الرياضة بشكل منظّم ومعتدل 30 دقيقة يومياً، ويمكنك أيضاً السباحة وركوب الدراجة أو الخروج للمشي على سبيل المثال.
  • نظم أنشطتك البدنية وتمارينك الرياضية حسب مقدرتك وحاجتك، مثلاً يمكنك ممارسة 10 دقائق من التمارين 3 مرات يومياً بدلاً من 30 دقيقة في مرة واحدة.
  • من المهم خسارة 7% تقريباً من الوزن الزائد للجسم، فزيادة الوزن تتناسب طردياً مع احتمالية الإصابة بالسكري، وتقليل وزنك قد يحد من هذا الخطر.
  • حالة الحمل هي الاستثناء لخسارة الوزن، حيث لا يجب على المرأة الحامل عمل رجيم من تلقاء نفسها، ولكن يجب التنسيق مع الطبيب لمعرفة الوزن الصحي.
  • تذكر أن تفحص نسبة السكر لديك مرة واحدة سنوياً على أقل تقدير، وأن تكون إجراءات نمط الحياة الصحي طويلة المدى، فهي ليست هامة فقط للوقاية من السكري لكنها جيدة لرشاقة الجسم وطاقته والشعور بالثقة وتعزيز صحة القلب أيضاً.
  • بالنسبة للسكري النوع الثاني، فبعض الأدوية الفموية مثل الميتفورمين وغيره من الأدوية قد تكون أحد الخيارات التي يصفها الطبيب للوقاية.

الوقاية من مرض السكري بالتغذية السليمة

الأكل الصحي هو جزء أساسي من إدارة مرض السكري. في بعض الحالات، قد يكون تغيير نظامك الغذائي كافياً للسيطرة على المرض. يرتفع مستوى السكر في الدم أو ينخفض ​​بناءً على أنواع الأطعمة التي تتناولها. الأطعمة النشوية، أو السكرية تجعل مستويات السكر في الدم ترتفع بسرعة، البروتين، والدهون تسبب المزيد من الزيادات التدريجية.

قد يوصي فريقك الطبي بتحديد كمية الكربوهيدرات التي تتناولها كل يوم، ستحتاج أيضاً إلى موازنة تناول الكربوهيدرات مع جرعات الأنسولين، وفيما يلي بعض النصائح للتغذية السليمة:

ADVERTISEMENT
  • اعمل مع اختصاصي تغذية يمكنه مساعدتك في تصميم خطة تغذية لداء السكري.
  • التوازن الصحيح للبروتين، والدهون، والكربوهيدرات يمكن أن يساعدك على التحكم في نسبة السكر في الدم.
  • إن تناول الأنواع الصحيحة من الأطعمة يمكن أن يتحكم في نسبة السكر في دمك ويساعدك على إنقاص الوزن الزائد.
  • عَد الكربوهيدرات جزء مهم في إدارة مرض السكري من النوع الثاني، ويمكن أن يساعدك اختصاصي التغذية في معرفة عدد غرامات الكربوهيدرات التي يجب تناولها في كل وجبة.
  • من أجل الحفاظ على مستويات السكر في الدم ثابتة، حاول أن تأكل وجبات صغيرة طوال اليوم.
  • التأكيد على الأطعمة الصحية مثل: الفاكهة، والخضروات، والحبوب، والبروتين مثل الدواجن والأسماك، والدهون الصحية مثل زيت الزيتون والمكسرات.

وفي النهاية عزيزي القارئ لقد تعرفنا أكثر على كيفية الوقاية من مرض السكري فإذا كان لديك أي استفسار يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د/ بسنت عاشور
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/diabetes/symptoms-causes/syc-20371444
https://www.healthline.com/health/diabetes#diet
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد