كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

الوقت المناسب للتعرض للشمس للحصول على فيتامين د

الوقت المناسب للتعرض للشمس للحصول على فيتامين د


تسأل نفس ما هو الوقت المناسب للتعرض للشمس للحصول على فيتامين د ، حيث أن فيتامين د هو أحد أهم الفيتامينات التي يحتاجها الجسم في العمليات الحيوية، لذلك إذا كنت تريد أن تعرف الإجابة يمكنك قراءة المقال التالي.

Advertisement

 فيتامين د

يعتبر فيتامين د واحداً من أهم الفيتامينات اللازمة للحفاظ على صحة الجسم، فهو يعتبر مسئولاً عن تحسين صحة الجهاز المناعي ومنع الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة بما في ذلك العديد من أنواع السرطان.

يلعب فيتامين د دوراً مهماً في مساعدة الجسم على امتصاص معدني الكالسيوم والفوسفات من الطعام الذي تتناوله، وهي المعادن اللازمة للحفاظ على صحة العظام والأسنان، مما يحميك من الإصابة بالعديد من الحالات الصحية التي تضر العظام والعضلات، مثل هشاشة العظام.

يعتبر فيتامين د الفيتامين الوحيد الذي يمكن أن يصنعه الجسم من خلال التعرض لأشعة الشمس، كما يمكن الحصول عليه من خلال تناول بعض الأطعمة الغنية بفيتامين د ولكن بكميات بسيطة، لذا يحتاج الشخص إلى ضرورة التعرض لأشعة الشمس للحصول على ما يكفي من فيتامين د.

اقرأ أيضاً: المزيد من المعلومات عن هشاشة العظام

الوقت المناسب للتعرض للشمس للحصول على فيتامين د

يمكن لمعظم الناس أخذ ما يكفي من فيتامين د من الشمس يوميًا لفترات قصيرة، مع وجود الأذرع أو اليدين أو الساقين السفلية بدون غطاء من أشعة الشمس، خاصةً من الساعة 11 صباحًا إلى 3 مساءً، حيث أنه يعتبر الوقت المناسب للتعرض للشمس للحصول على فيتامين د .

Advertisement

ولا يمكن تقدير كمية الوقت اللازم للتعرض لأشعة الشمس للحصول على ما يكفي من فيتامين د لتلبية متطلبات الجسم. وهذا بسبب وجود عدد من العوامل التي يمكن أن تؤثر على الحصول على فيتامين د، مثل لون البشرة أو مساحة الجلد التي تتعرض للشمس، وذلك مع مراعاة تغطية البشرة أو ابتعادها عن التعرض للشمس قبل أن تبدأ البشرة بالاحمرار.

وسيحتاج الأشخاص أصحاب البشرة الداكنة إلى قضاء وقت أطول في الشمس للحصول على نفس كمية فيتامين د التي يتمتع بها شخص ذو جلد أفتح.

ولا يمكن للجسم الحصول على فيتامين د في حالة الجلوس بجوار نافذة مشمسة، لأن الأشعة التي يحتاجها الجسم للحصول على فيتامين د لا يمكنها اختراق الزجاج. كما لابد أيضاً من تجنب التعرض للشمس لفترات طويلة دون حماية من أشعة الشمس أو شرب الكثير من الماء.

مصادر أخرى للحصول على فيتامين د

يوجد فيتامين د في عدد قليل جدًا من مصادر الغذاء، مما يجعل من الصعب تلبية احتياجات الجسم منه، إذا كنت لا تتعرض للشمس للحصول على فيتامين د. حيث أن البالغين وكبار السن والأشخاص الذين لديهم بشرة داكنة، أو الذين يعيشون في المناطق التي تكون فيها أشعة الشمس محدودة، يكون خطر نقص فيتامين د لديهم أكبر.

فيتامين د هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون، وهذا يعني أنه لا يذوب في الماء ويتم امتصاصه بشكل أفضل في مجرى الدم في حالة وجود أطعمة غنية بالدهون، لهذا يفضل تناول مكملات فيتامين د مع الوجبات لتعزيز الامتصاص.

Advertisement

الأفوكادو والمكسرات والبذور ومنتجات الألبان كاملة الدسم والبيض هي مصادر مغذية للدهون تساعد على زيادة امتصاص فيتامين د عند تناولها. ويمكن الحصول على فيتامين د من عدد قليل من الأطعمة، بما في ذلك الأسماك الزيتية مثل سمك السلمون والماكريل والرنجة والسردين، وكذلك اللحوم الحمراء والبيض. كما يضاف فيتامين د أيضًا إلى جميع حليب الأطفال.

وكثير من الناس يفضلون تناول المكملات الغذائية مثل فيتامين د، فهي طريقة سهلة وفعالة لتلبية الاحتياج من فيتامين د، خاصة في حالة التعرض لنقص فيتامين د.

وبعد معرفة الوقت المناسب للتعرض للشمس للحصول على فيتامين د ، يمكنك تناول المكملات الغذائية والحفاظ على تناول الوجبات الغذائية الغنية بفيتامين د، وإذا كان لديك المزيد من التساؤلات يمكنك استشارة الطبيب من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.healthline.com/nutrition/best-time-to-take-vitamin-d#ideal-timing https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3356951/