الولادة القيصرية والجماع .. كيف تكون العلاقة الزوجية بعد الولادة القيصرية ؟ 

الولادة القيصرية والجماع أو العلاقة الزوجية بعد الولادة القيصرية

يشغل بال الأمهات بعد الولادة العديد من التساؤلات والمخاوف، منها استئناف ممارسة العلاقة الزوجية بعد الولادة، وفي حالة الولادة القيصرية وعلى الرغم من عدم تضرر المهبل مثلما يحدث في الولادة الطبيعية إلا أن جرح الولادة القيصرية قد يكون مصدر قلق، تابعي المقال التالي لمعرفة المزيد من المعلومات حول الولادة القيصرية والجماع و كيف تكون العلاقة الزوجية بعد الولادة القيصرية ؟

متى يمكن استئناف العلاقة الزوجية بعد الولادة القيصرية؟

لا يوجد توقيت يناسب الجميع عندما يتعلق الأمر بالعودة إلى النشاط الجنسي بعد الولادة القيصرية، فقد تشعر بعض النساء باستعدادهن لمعاودة الجماع في وقت أقرب من غيرهن، لكن العديد من النساء ينتظرن ما بين أربعة وستة أسابيع بعد الولادة قبل استئناف الجماع.

وعلى الرغم من أن النزيف يكون أقل بقليل بعد العملية القيصرية، إلا أن إغلاق عنق الرحم بالكامل سيستغرق نحو ستة أسابيع، ويفضل استئناف العلاقة الزوجية بعد الولادة القيصرية مرةً أخرى بمجرد أن تحصلي على موافقة الطبيب وعند الشعور بالراحة.

التعافي من الولادة القيصرية والجماع

بعد الولادة القيصرية يتم بالتدريج في المستشفى إزالة المعدات الطبية مثل أدوية الألم والقسطرة البولية، وعلى الرغم من عدم حدوث الولادة عن طريق المهبل، فسوف يظل هناك نزيف مهبلي مع عودة الرحم إلى الحجم الطبيعي وتسمى فترة النفاس، بالطبع يكون النزيف أقل مقارنًة بالولادة الطبيعية، لأن بعض الدم يتم التخلص منه أثناء الجراحة، ولكن لا يزال توقع النزف لمدة تتراوح من أربعة إلى ستة أسابيع.

يستغرق رحم المرأة حوالي ستة أسابيع للعودة إلى الحجم الطبيعي ولإغلاق عنق الرحم، فالجدول الزمني الذي يستغرقه جسد المرأة للشفاء هو نفسه إلى حد كبير بغض النظر عن كيفية ولادتها.

يجب إغلاق عنق الرحم من أجل استئناف العلاقات الجنسية بأمان، ويجب تجنب ممارسة الجنس أو وضع أي شيء مثل السدادات القطنية المهبلية tampons لبضعة أسابيع بعد الولادة القيصرية، حيث يمكن ممارسة الجنس بعد الولادة القيصرية بستة أسابيع.

اقرئي أيضا: الأمراض التي تصيب الحامل وتؤثر على الجنين .. عليكِ الانتباه! 

مواضيع متعلقة

ستوري

مخاوف العلاقة الزوجية بعد الولادة القيصرية

الجدول الزمني الذي يستغرقه جسد المرأة للشفاء هو نفسه إلى حد كبير لكل من الولادة المهبلية والقيصرية، لكن عملية التعافي تكون مختلفة جداً في منطقة البطن للأمهات اللواتي خضعن لعملية قيصرية جراحية.

ستتم إزالة الدبابيس الجراحية من موقع الشق في غضون أسبوع من الجراحة القيصرية، ولكن الشفاء الفعلي في موضع الشق نفسه يكون بعد ستة أسابيع من الولادة، لكن من الشائع أن تشعر النساء ببعض الانزعاج في منطقة الجرح، كما أن بعض النساء يعانين من خدر أو وخز لأشهر بعد الجراحة، وهذا طبيعي بشكل عام طالما أن الألم لا يزيد ولا يصاحبه أعراض أخرى مثل الحمى.

قد تكون المنطقة المحيطة بموقع الشق مؤلمة، لذلك سيكون من المفيد تجربة الأوضاع الجنسية التي لا تضع أي ضغط على البطن في المرة الأولى للممارسة الجنس بعد الولادة، وتذكري أن أي تردد أو خوف لديك بشأن ممارسة الجنس مرة أخرى هو أمر حقيقي جدًا وقد يؤثر سلبيًا في تجربتك الجنسية.

إن ممارسة الجنس لأول مرة بعد الولادة القيصرية قد تكون مزعجة بعض الشيء، خاصة إذا كنت ترضعين أو لم تعد دورة الطمث، أو مع استخدام وسائل منع الحمل، وكل هذه العوامل يمكن أن تؤدي إلى انخفاض كمية الإفرازات المهبلية الطبيعية.

تأكدي من التحدث مع شريكك، وخذي وقتك، كما يجب الانخراط في المداعبة غير الجنسية، مثل التدليك للمساعدة على الاسترخاء، واستخدام مواد التشحيم، بعض النساء يعانين من ضعف جنسي بعد الولادة القيصرية، لذلك إذا كان الجنس مؤلم بشكل غير طبيعي تأكدي من التحدث إلى طبيبك.

اقرئي أيضا: مراحل الحمل بالتفاصيل… والمشاكل التي قد تواجهها المرأة الحامل 

نصائح هامة بعد الولادة القيصرية

لا تنتظري حتى تستأنفي النشاط الجنسي لبدء وسيلة منع الحمل خاصًة لن الحمل مباشرًة بعد الولادة القيصرية قد يضر بصحتك كثيرًا ويحدث مضاعفات سيئة، وهناك الكثير من الخيارات لتحديد النسل طويلة المفعول، والعديد من هذه الخيارات آمنة للأمهات المرضعات، تحدثي إلى طبيبك حول الوسيلة الأفضل بالنسبة لك.

وفي النهاية وبعد معرفتك المزيد من المعلومات حول الولادة القيصرية والجماع إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.healthline.com/health/pregnancy/sex-after-c-section https://www.acog.org/Patients/FAQs/Cesarean-Birth-C-Section#expect https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/labor-and-delivery/in-depth/sex-after-pregnancy/art-20045669

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *