مخاطر الولادة في الشهر الثامن .. لماذا قد تشكل الولادة المبكرة خطرًا؟

الولادة في الشهر الثامن

الشهر الثامن من الحمل يقع بين الأسبوع 31 و 35 من فترة الحمل وهو منتصف الثلث الثالث الأخير من الحمل، وعلى الرغم من إمكانية حدوث الولادة البكرة في الشهر السابع، إلا أن حدوث الولادة في الشهر الثامن قد تهدد حياة الجنين، لذلك تعرفي على مخاطر الولادة في الشهر الثامن في المقال التالي.

ماهي تطورات نمو الطفل في الحمل في الشهر الثامن ؟

  • يضم الشهر الثامن من الحمل الأسابيع 31، و32، و33، و34، 35 من الحمل.
  • يبلغ وزن الطفل في الشهر الثامن من الحمل، حوالي أكثر من 2.1 كيلو جرام.
  • يبلغ طول الطفل من رأسه حتى أخمص قدميه حوالي 45 سنتيمتر.
  • سمع الطفل الآن يكون أكثر تطورا، ويكون قادر على التعرف على أغاني تهويدات الأم المتكررة.
  • تظهر الأبحاث أن الطفل قد يتذكر ويهدأ عند سماع نفس الأغاني التي كان يسمعها وهو في الرحم بعد ولادته.
  • تستمر حركة الطفل بنشاط في الرحم، وقد تشعر الأم بحركة الطفل عندما يكون مصاباً بالفواق أي الزغطة أو الحازوقة.
  • ترى الأم في الشهر الثامن بطنها يتحرك بوضوح عندما يتلوى الطفل أو يركل.
  • في نهاية الشهر الثامن من الحمل يتحرك الطفل إلى أسفل الحوض استعداداً للولادة، وهذا ما يسمى دخول رأس الطفل الحوض وربما يترك لك مساحة أكبر قليلاً للتنفس.
  • يستمر الطفل في النمو واكتساب الدهون في الجسم.
  • دماغ الطفل يتطور بسرعة في هذا الوقت، ويمكنه أن يرى ويسمع.
  • معظم أجهزة الجسم الداخلية تكون قد اكتملت، ولكن الرئة قد لا تزال غير ناضجة.
أطباء نساء وتوليد

مخاطر الولادة في الشهر الثامن

تظل الأعضاء المهمة للطفل مثل الدماغ والرئتين، في التطور في الأسابيع 37 و 38 أي في الشهر التاسع، والأطفال الذين يولدون قبل 39 أسبوعًا هم أكثر عرضة للإصابة بحالات طبية تتطلب وقتًا في وحدة العناية المركزة، وقد يعاني الطفل الذي تمت ولادته مبكراً من:

  • مشاكل في التنفس، لأن رئتيه لم تتطور بشكل كامل.
  • مشاكل في التغذية، لأنه قد يكون لديه مشكلة في المص أو البلع.
  • عدوى خطيرة يمكن أن تهدد حياته.

اقرئي أيضا: رحلة الجنين أثناء الحمل ومراحل تطوره داخل الرحم 

مواضيع متعلقة

ما هو خطر الولادة المبكرة؟

على الرغم من التقدم الطبي الملحوظ في رعاية الأطفال الخدج، ولكن لا يمكن مطابقة أو محاكاة بيئة رحم الأم تماماً، وكل أسبوع إضافي يبقى فيه الجنين في الرحم يزيد من فرصه في البقاء على قيد الحياة؛ فمثلا:

  • الجنين المولود قبل 23 أسبوعًا لا يمكنه البقاء خارج رحم الأم.
  • إن قدرة الجنين على البقاء خارج الرحم تزداد بشكل كبير بين 24 و 28 أسبوعًا، من حوالي 50٪ في بداية الأسبوع الرابع والعشرين إلى أكثر من 80٪ بعد أربعة أسابيع.
  • بعد 28 أسبوعًا من الحمل، يستطيع أكثر من 90% من الأطفال البقاء على قيد الحياة بمفردهم.

هناك أيضًا علاقة بين عمر الحمل عند الولادة وبين احتمال حدوث مضاعفات بعد الولادة.. فمثلا:

  • يعاني الأطفال الذين يولدون قبل 25 أسبوعًا من مخاطر عالية جدًا لمشاكل طويلة الأمد، بما في ذلك صعوبات التعلم ومشاكل عصبية، وحوالي 20% من هؤلاء الأطفال يعانون من إعاقة شديدة.
  • قبل الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل، يعاني جميع الأطفال تقريبًا من مضاعفات على المدى القصير، مثل صعوبة التنفس، وحوالي 20% من الأطفال سيواجهون بعض المشاكل الطويلة الأمد.
  • بين الأسبوعين 28 و 32 من الحمل، يتحسن الأطفال تدريجياً.
  • بعد 32 أسبوعًا، يكون خطر حدوث مشكلات طويلة الأجل أقل من 10%.
  • بعد الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل، سيعاني عدد صغير من الأطفال من مضاعفات مثل: اليرقان، أو مستويات الجلوكوز غير الطبيعية، أو العدوى، على الرغم من اكتمال نموهم.

وفي النهاية وبعد معرفتك مخاطر الولادة في الشهر الثامن ،إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.babycentre.co.uk/8-months-pregnant https://www.healthline.com/health/pregnancy/third-trimester-preterm-delivery#4 https://www.webmd.com/baby/features/elective-early-delivery#1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *