انتكاسة مرض الذهان وطرق تخطيها والتغلب عليها

انتكاسة مرض الذهان


مرض الذهان يأتي على هيئة نوبات، وغالباً ما يتم السيطرة عليه بعد النوبة الأولى ويتمكن المصاب به من العيش حياة طبيعية بعد ذلك، ولكن ماذا يحدث إن لم يتم السيطرة على الذهان بشكل كامل وبدأت اعراض انتكاسة؟ تعرفوا معنا على انتكاسة مرض الذهان وطرق التعامل معها من خلال المقال الآتي.

انتكاسة مرض الذهان

عندما يكون الذهان تحت السيطرة، وتتوقف الأعراض أو تتحسن، قد يكون من السهل الاعتقاد بأن هذا المرض أصبح من الماضي، لكن الانتكاسات يمكن أن تحدث، وهذا يعني أن الأعراض قد تعود؛ يمكنك المساعدة في منعها من خلال الانتباه إلى علامات الإنذار المبكرة.

تحدث إلى طبيبك على الفور إذا لاحظت أنت أو أسرتك وأصدقائك أيًا من هذه علامات انتكاسة مرض الذهان فقد يكون الطبيب قادرًا على ضبط جرعة علاج مناسبة لك أو مساعدتك على العودة إلى المسار الصحيح إذا توقفت عن أخذ الأدوية.

اقرأ أيضاً: اعراض الذهان والذهان بعد الولادة تعرفوا عليهم

علامات انتكاسة مرض الذهان

كن متيقظًا لهذه العلامات المبكرة:

  • مشكلة في النوم
  • أكل كميات أقل.
  • مشكلة في التركيز أو مواجهة صعوبة في تنظيم الأفكار.
  • الابتعاد عن الآخرين أو الاختفاء بشكل غير متوقع.
  • تغير المزاج والعصبية، أو التهيج.

انتكاسة مرض الذهان قد تبدأ أيضاً بـ:

  • وجود أفكار غريبة أو تفكير غير منظم.
  • سوء النظافة الشخصية.
  • الكلام الذي لا معنى له.
  • سماع الأصوات.
  • الأوهام، أو الشكوك، أو زيادة جنون العظمة.
  • الحديث العدواني.
  • أفكار انتحارية.

اقرأ أيضاً: ذهان الهوس الاكتئابي .. مرض مألوف وإسم مختلف

علامات انتكاسة مرض الذهان تشمل أيضاً:

  • العدوان الجسدي ضد نفسك أو الآخرين.
  • الابتسام بلا سبب.
  • أفكار غريبة.
  • كسر الأشياء.

من المهم تجنب انتكاسة مرض الذهان بقدر الإمكان، لأن كل واحدة من هذه الانتكاسات يمكن أن تزيد فرصة حدوث انتكاسات في المستقبل. وعندما يحدث الانتكاس، قد تصبح الأعراض أكثر صعوبة.

اقرأ أيضاً: اسباب مرض الذهان النفسية وطرق علاجه

مواضيع متعلقة

كيف يمكن منع حدوث انتكاسة مرض الذهان؟

الذهان

تناول الدواء حسب التعليمات؛ افعل ذلك حتى لو اختفت أعراض مرض الذهان، وقف الدواء هو السبب الأكثر شيوعاً لـ انتكاسة مرض الذهان، مدى سرعة الانتكاسة يختلف من حالة لأخرى؛ يمكن أن تكون أيام أو أسابيع أو أشهر بعد التوقف.

اعمل بشكل وثيق مع طبيبك للعثور على أقل جرعة للسيطرة على الأعراض، وكذلك أفضل طريقة وأكثر نوع دواء مناسب لك، على سبيل المثال، تساعد مضادات الذهان الطويلة المفعول التي تُعطى عن طريق جرعة واحدة بالحقن كل شهر على بقاءك على المسار الصحيح.

اقرأ أيضاً: مضادات الذهان وأنواعها وآثارها الجانبية

تجنب الكحول والمخدرات غير المشروعة، هذه المواد تجعل الأعراض أسوأ وتزيد من نسبة انتكاسة مرض الذهان؛ يمكن للأصدقاء وأفراد الأسرة مساعدتك في العثور على الخدمات التي تعالج مشاكل تعاطي المخدرات.

قم بالبحث عن طرق إيجابية لإدارة الإجهاد؛ يمكن أن يؤدي الإجهاد إلى ظهور الأعراض مرة أخرى؛ عندما تشعر بالإرهاق، حاول الابتعاد عن سبب الإجهاد والاسترخاء، إذا كنت تدعم صديقًا أو قريبًا بمرض الذهان، فحاول مساعدتهم في العثور على طرق صحية للاسترخاء.

يمكنك الحصول على 30 دقيقة من التمارين كل يوم؛ تشير بعض الدراسات إلى أن التمرين، إلى جانب الأدوية، قد يحد من الأعراض، وللتأكد من أنك ستلتزم بالتمرين، ابحث عن شريك يذهب معك لممارسة التمارين.

قم ببذل قصارى جهدك للحصول على النوم الكافي الذي تحتاجه، ولا تنسى ممارسة الرياضة والحد من الكافيين.

اقرأ أيضاً: هل مرض الذهان يشفى بشكل نهائي؟

لوحظ أيضاً أن التدخل والدعم الأسري لمرضى الذهان قلل من معدلات الانتكاس ومدة الاستشفاء والأعراض الذهانية. للمزيد من المعلومات حول طرق منع انتكاسة مرض الذهان يمكنك التواصل مع أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www1.health.gov.au/internet/publications/publishing.nsf/Content/mental-pubs-p-mono-toc~mental-pubs-p-mono-kno~mental-pubs-p-mono-kno-cur~mental-pubs-p-mono-kno-cur-awa https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC5608199/ https://www.medicalnewstoday.com/articles/248159.php

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *