كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

انخفاض السكر لغير المصابين بالسكري

انخفاض السكر لغير المصابين بالسكري


من المعلومات الشائعة لدى العديد أن نقص سكر الدم يحدث عادة لمرضى السكري فقط، ولكن الحقيقة أنه يمكن أن يحدث أيضاً للأشخاص غير المصابين بأي نوع من أنواع مرض السكري، فما هو انخفاض السكر لغير المصابين بالسكري وأعراضه؟ ولماذا يحدث؟ وهل يمكن الوقاية منه؟ تعرف على كل المعلومات والإجابات المتعلقة بهذا الموضوع في المقال التالي.

Advertisement

ما هو انخفاض السكر لغير المصابين بالسكري وأعراضه؟

هو حالة طبية تحدث لغير المصابين بـ مرض السكري، تتسبب في انخفاض سكر الدم أو ما يُعرف بالجلوكوز بنسبة كبيرة. وعند حدوث هذا الانخفاض يحدث نقص في كمية الطاقة التي تحتاجها العضلات وخلايا الدماغ لتعمل بكفاءة.

وتوجد أنواع لنقص نسبة السكر التي تُصيب الأشخاص الذين لا يعانون من مرض السكري مثل:

  • نقص سكر الدم الناتج عن الصيام: وعادة يحدث بعد صيام الشخص عن الطعام لمدة ثمان ساعات أو أكثر.
  • نقص سكر الدم التفاعلي: يحدث عادة بعد مرور وقت من تناول الوجبة، ما بين ساعتين لـ 4 ساعات.

أعراض نقص سكر الدم عند غير المصابين بالسكري

توجد بعض الأعراض التي قد تعاني منها إذا كنت مصاباً بانخفاض سكر الدم، ولكن لا تعاني من السكري مثل:

  • الشعور بضعف عام في الجسم.
  • سرعة وعدم انتظام في ضربات القلب.
  • الصداع.
  • التعرق بشكل زائد، مقارنة بالوضع الطبيعي.
  • الشعور بالجوع.
  • سرعة التهيج والتوتر.
  • الارتباك.
  • وجود رعشة في أعضاء الجسم.
  • رؤية ضبابية أو مواجهة صعوبات في الرؤية.

تعرف على: أعراض مرض السكري من النوع الأول والثاني والفرق بينهما.

Advertisement

أسباب انخفاض السكر لغير المصابين بالسكري

بعد أن تعرفنا على ما هو انخفاض نسبة سكر الدم والأعراض المصاحبة لهذا النقص عند غير المصابين بمرض السكري، لنتعرف على الأسباب التي قد تؤدي لحدوث هذه الحالة الطبية. وتتضمن الأسباب ما يلي:

  • الإصابة بـ التهاب الكبد.
  • وجود بعض الاضطرابات الأخرى في الكبد.
  • تناول بعض الأدوية الخاصة بأشخاص مصابين بالسكري عن طريق الخطأ أو عن قصد، أو يحدث كعرض جانبي لتناول بعض الأدوية الأخرى مثل الكينين.
  • الإصابة بورم يقوم بإنتاج كمية كبيرة من الأنسولين.
  • الإصابة بأي نوع من أنواع اضطرابات الغدد الصماء مثل، الغدة الكظرية.
  • تناول الكحوليات بصورة مفرطة.

اقرأ أيضاً: انخفاض سكر الدم يمكن أن يصيب الحوامل أيضاً .. فما هي الأسباب؟

الوقاية من انخفاض سكر الدم

إذا كنت غير مصاب بمرض السكري، وتعاني من انخفاض نسبة السكر في جسمك لأي سبب من الأسباب السابق ذكرها، يجب عليك الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات لتعمل على رفع نسبة السكر. وتتوافر الكربوهيدرات في صورة عديدة ومختلفة، لذلك يمكنك سؤال طبيبك عن أفضل شكل مناسب لحالتك.

ولكن توجد بعض التغيرات التي يمكنك القيام بها للوقاية من الإصابة بنقص سكر الدم مثل:

Advertisement
  • يمكن تقسيم الوجبات اليومية لوجبات أصغر في الحجم، فيمكن تناول 5 أو 6 وجبات صغيرة بدلاً من 3 أو 4 كبيرة الحجم.
  • يجب أيضاً تجنب الأطعمة المليئة بالسكريات.
  • احرص على تنويع الطعام، للحصول على أكبر قيمة غذائية، ما بين أطعمة تحتوي على البروتين والدهون وأطعمة غنية بالألياف.
  • عدم شرب أي مشروبات أو تناول أطعمة تحتوي على الكافيين.
  • الإقلاع عن شرب الكحول.
  • تقليل كمية الكربوهيدات المكررة عن طريق تقليل المخبوزات والمشروبات الغازية والحلوى.

تعرف على: الإسعافات الأولية اللازمة عند تدهور حالة نقص سكر الدم.

والآن عزيزي القارئ بعد أن تعرفت على حقيقة أنك قد تكون عرضة لانخفاض نسبة سكر الدم في جسمك، على الرغم من عدم إصابتك بمرض السكري، احرص دائماً على اتباع نظام غذائي متنوع بكل العناصر التي يحتاجها الجسم، وتأكد من استشارة طبيبك عند شعورك بأي عرض غير طبيعي.

المراجع