ADVERTISEMENT

انخفاض السكر في الدم … ما هي أسبابه وكيف تتعامل معه؟

انخفاض السكر في الدمالسكر هو مصدر الطاقة الرئيسي للجسم، لذا يترتب على انخفاض السكر في الدم أضرارًا بالغة، فيما يلي نستعرض أبرز أسباب، وأعراض وطرق علاج حالة انخفاض مستوى السكر في الدم.

انخفاض السكر في الدم

نقص السكر في الدم هو حالة ناجمة عن انخفاض مستوى السكر في الدم (الجلوكوز)، وهو مصدر الطاقة الرئيسي في جسمك.

ADVERTISEMENT

غالبًا ما يرتبط نقص السكر في الدم بعلاج مرض السكري، ومع ذلك يمكن لمجموعة متنوعة من الحالات أن تسبب انخفاض نسبة السكر في الدم في الأشخاص الذين لايعانون من مرض السكري؛ مثل الحمى، ولا يعد نقص السكر في الدم مرضًا بحد ذاته، لكنه مؤشر لمشكلة صحية.

تنبيه هام

العلاج الفوري من نقص السكر في الدم ضروري عندما تكون مستويات السكر في الدم عند 70 ملليغرام لكل ديسيلتر  أو أقل، ويشمل العلاج خطوات سريعة لإعادة مستوى السكر في الدم إلى المعدل الطبيعي إما باستخدام الأطعمة الغنية بالسكر، أو المشروبات أو بالأدوية.

لكن يتطلب العلاج على المدى الطويل تحديد ومعالجة السبب الأساسي لنقص السكر في الدم.

ADVERTISEMENT

أعراض انخفاض السكر في الدم

إذا أصبحت مستويات السكر في الدم منخفضة للغاية، فقد تشمل العلامات والأعراض

قد تشمل علامات وأعراض انخفاض السكر في الدم أيضا:

  • ارتباك أو سلوك غير طبيعي أو كلاهما، مثل عدم القدرة على إكمال المهام الروتينية.
  • تشنجات.
  • احساس بالوخز حول الفم.
  • البكاء أثناء النوم.

قد يظهر الأشخاص المصابون بنقص سكر الدم الشديد كما لو كانوا غير متوازنين، فقد يحرفوا كلماتهم ويتحركوا بطريقة غير متزنة.

ADVERTISEMENT

متى يجب استشارة الطبيب؟

اطلب مساعدة الطبيب على الفور في الحالات التالية:

  • لديك ما قد يكون أعراض نقص السكر في الدم ولست مصاب بمرض السكري.
  • لديك مرض السكري ونقص السكر لا يستجيب للعلاج.

العلاج الأولي من نقص السكر في الدم هو شرب عصير أو المشروبات الغازية العادية، وتناول الحلوى أو تناول أقراص الجلوكوز، فإذا كان هذا العلاج لا يرفع نسبة السكر في دمك ويحسن الأعراض، اتصل بطبيبك على الفور.

ابحث عن مساعدة الطوارئ إذا:

يعاني الشخص المصاب بداء السكري أو تاريخ نقص سكر الدم المتكرر من أعراض نقص سكر الدم الشديد أو فقدان الوعي.

ADVERTISEMENT

أسباب انخفاض السكر في الدم

الأسباب المحتملة مع مرض السكري

الكثير من الأنسولين أو أدوية السكري الأخرى قد تؤدي إلى انخفاض مستوى السكر في الدم بدرجة كبيرة، مما يسبب نقص السكر في الدم.

قد يحدث نقص السكر في الدم أيضًا إذا كنت لا تأكل كمية من الطعام كالمعتاد بعد تناول دواء السكري، أو إذا كنت تمارس الرياضة أكثر مما تفعل عادة.

اسباب انخفاض السكر البعيدة عن مرض السكري

  • الأدوية؛ يعتبر تناول أحد أدوية داء السكري عن طريق الفم عن طريق الخطأ أحد الأسباب المحتملة لنقص السكر في الدم، أو بعض الأدوية الأخرى.
  • استهلاك الكحول المفرط.
  • بعض الأمراض الخطيرة مثل أمراض الكبد الشديدة، أواضطرابات الكلية.
  • الجوع لفترة طويلة كما قد يحدث في اضطرابات الأكل مثل فقدان الشهية العصبي.
  • انتاج الأنسولين الزائد؛ مثل في حالة قد يسبب ورم البنكرياس، كما قد تؤدي الأورام الأخرى إلى إفراط في إنتاج مواد تشبه الأنسولين مما يسبب نقص السكر في الدم.
  • اضطرابات الهرمونات؛ يمكن أن تؤدي بعض اضطرابات الغدد الكظرية والغدة النخامية إلى نقص في الهرمونات الرئيسية التي تنظم إنتاج الجلوكوز.
  • قد يعاني الأطفال من نقص السكر في الدم إذا كان لديهم نقص في هرمون النمو.
  • أحيانا يحدث نقص السكر في الدم بعد الوجبات لأن الجسم ينتج كمية أكبر من الأنسولين مما هو مطلوب، وهذا النوع يُسمَّى بنقص السكر في الدم المتفاعل reactive or postprandial hypoglycemia ويمكن أن يحدث في الأفراد الذين أجروا جراحة بالمعدة، أو الذين لم يخضعوا لهذه الجراحة.

مضاعفات انخفاض نسبة السكر في الدم

  • عند تجاهل أعراض انخفاض مستوى السكر بالدم لفترة طويلة قد يفقد المريض وعيه، حيث أن المخ يعتمد على الجلوكوز بشكل رئيسي لأداء وظائفه.
  • عند إهمال العلاج قد يعني ذلك دخول المريض في تشنجات أو غيبوبة وقد ينتهي الأمر بالوفاة ويزيد الأمر خطورة مع مرضى السكر.

تشخيص انخفاض السكر في الدم

بالإضافة إلى الفحص الإكلينيكي والتاريخ الطبي، يتم تشخيص الحالة عن طريق وجود:

  • أعراض انخفاض مستوى السكر بالدم: إما التي تظهر عرضيا على المريض أو بإجباره على الامتناع عن الطعام طوال الليل لاختبار ظهور الأعراض من عدمه.
  • قياس مستوى السكر بالدم.
  • اختفاء الأعراض عند إمداد الجسم بالجلوكوز.

علاج انخفاض السكر في الدم

العلاج الفوري للحالة

ويتم بإعطاء المريض حلوى تحتوي على السكر ليتناولها بالفم أو تعليق محلول يحتوي على الجلوكوز عن طريق الوريد في حالة فقدان الوعي.

علاج المسبب الرئيسي

لمنع تكرر الحالة ويتم إما بضبط جرعة الأدوية المستخدمة في علاج مرض السكر أو تغييرها حسب الحاجة، أو إستئصال الأورام المفرزة للإنسولين.

في النهاية وبعد معرفتك أبرز أسباب، وأعراض وطرق علاج حالة انخفاض السكر في الدم ، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا .

قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد