ADVERTISEMENT

انخفاض ضغط دم الحامل

انخفاض ضغط الدم يحدث لكثير من الحوامل، وهو من الأعراض الشائعة التي لا تشكّل خطورة في معظم الحالات وتحدث نتيجة تغيّر مستويات الهرمونات في الجسم، وللتعرف أكثر على موضوع انخفاض ضغط دم الحامل تابعي قراءة المقال والذي نوضح فيه الأسباب التي تؤدي إلى حدوثه وكيفية علاجه.

أسباب انخفاض ضغط دم الحامل

الحمل يسبب الكثير من التغيرات للجسم والتي تؤدي في النهاية إلى نمو الجنين ولهذا فإنه من المهم للغاية الحصول على رعاية طبية خلال الحمل والقيام بكشوفات دورية والتي فيها يقوم الطبيب بقياس ضغط الدم.

ADVERTISEMENT

ويحدث انخفاض ضغط الدم في الأسبوع 24 من الحمل بسبب الدورة الدموية، إلا أنها ليست السبب الوحيد حيث أن انخفاض ضغط الدم قد يكون بسبب:

أنواع وأعراض انخفاض ضغط دم الحامل

يتم تشخيص انخفاض ضغط الدم للحامل في حالة كان قياس الضغط 90/60 أو أقل بينما القراءة الطبيعية 120/80.

أنواع انخفاض ضغط الدم

هناك نوعان من انخفاض ضغط الدم الذي تمر به المرأة خلال فترة الحمل:

  • انخفاض ضغط الدم الوضعي: في هذه الحالة يظل ضغط الدم منخفضاً عند النهوض بعد الجلوس أو الاستلقاء لفترات طويلة، وهذه الحالة تعرف بهبوط ضغط الدم الانتصابي orthostatic hypotension ويحدث هذا بسبب عدم وصول الدم إلى المخ بسرعة بسبب تغيير الوضعية بشكل مفاجئ.
  • انخفاض ضغط الدم الضعيف: يحدث هذا الانخفاض في الضغط عند الاستلقاء على الظهر مما يسبب ضغط وزن الرحم على الأوعية الدموية الرئيسية وهو يسبب الدوار ويحدث غالباً في الثلث الثاني من الحمل.

أعراض انخفاض ضغط الدم

  • صعوبات في التنفس.
  • دوار وإعياء.
  • صداع وتشوش في الجهاز البصري.
  • عطش شديد.
  • صعوبات في التركيز.
  • ألم في منطقة الحوض.
  • شحوب البشرة وبرودتها.

مضاعفات انخفاض ضغط الدم

رغم أن انخفاض ضغط الدم خلال الحمل لا يشكل أي مشكلة للحمل أو الجنين إلا أنه في حالة استمراره وعدم علاجه فإنه يسبب الكثير من المضاعفات، مثل:

ADVERTISEMENT

علاج انخفاض ضغط دم الحامل

يتم علاج انخفاض ضغط الدم عن طريق الأدوية التي يصرفها الطبيب والتي تكون آمنة خلال الحمل، بجانب العلاج الطبي فإن هناك بعض الأمور التي بوسعك القيام بها بنفسك والتي ستعمل على جعل معدلات ضغط الدم طبيعية، ومنها:

  • اتباع نظام غذائي صحي متوازن يشتمل على العناصر الغذائية المختلفة.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام والقيام بالنشاطات الحركية باستمرار.
  • النهوض ببطء عند الجلوس أو الاستلقاء.
  • رفع الوسائد أو السرير قليلاً عند النوم.
  • شرب كمية كافية من الماء والسوائل لتجنب الإصابة بالجفاف.

كما أنه هناك بعض العلاجات المنزلية التي بوسعك تجربتها، مثل:

  • الماء بالملح: لأن الملح يحتوي على الصوديوم فهو يساعد على رفع ضغط الدم، والطريقة الأسهل للحصول عليه عن طريق إذابة معلقة صغيرة من الملح في كوب ماء وشربه ببطء.
  • الزبيب: يعتبر تناول الزبيب من العلاجات التي تستخدم منذ القدم، وهي فعالة في علاج انخفاض ضغط الدم، ويمكنك نقع بعض الزبيب في كوب من الماء طوال الليل وشرب الماء على الريق صباحاً.
  • الزنجبيل: قد يساعد مشروب الزنجبيل على علاج انخفاض ضغط الدم وذلك لأنه يحتوي على مضادات الأكسدة بجانب بعض المواد الفعالة الأخرى.
  • عصير الليمون: يستخدم عصير الليمون لعلاج حالات الجفاف بجانب انخفاض ضغط الدم وهو يعزز من طاقة الجسم ويحسن من عمل الكلية.

بعد التعرف على كل ما يخص موضوع انخفاض ضغط دم الحامل فإننا ننصحك باستشارة الطبيب في حالة الشعور بأي من أعراض انخفاض ضغط الدم، وإن كان انخفاض ضغط الدم من النوع المؤقت فيمكنك تجربة العلاجات المنزلية بعد استشارة الطبيب، حيث أنه قد تكون هناك ردات فعل تحسسية اتجاه طعام معين، نتمنى لكِ ولادة يسيرة وتعافياً سريعاً.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة إيمان عبد المقصود
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد