انواع اللولب وأوجه التشابه والإختلافات ومخاطر تركيب اللولب

انواع اللولب

اللولب من وسائل منع الحمل الفعّالة وهو جهاز على شكل حرف T يُدرجه الطبيب في الرحم، تابع المقال التالي لمعرفة انواع اللولب وكيفية عملهم وآثارهم الجانبية المحتملة.

انواع اللولب

اللولب أو الجهاز الرحمي “IUD” هو وسيلة منع الحمل المفضلة بالنسبة للعديد من النساء، واللولب هو جهاز على شكل حرف T يدرجه الطبيب في الرحم.

حسب النوع الذي تحصلين عليه، يمكن لللولب IUD أن يمنع الحمل لمدة تصل إلى 10 سنوات.

وتشمل أنواع اللولب:

  • اللولب النحاسي الرحمي Copper IUD.
  • اللولب الهرموني Hormonal IUD.

فيما يلي نظرة على اللوالب الهرمونية والنحاسية، وكيفية عملها وآثارها الجانبية المحتملة.

اقرأ أيضا: اللولب والجماع : هل يؤثر اللولب على العلاقة الزوجية؟

اللولب الهرموني Hormonal IUD

بمجرد وضع اللولب الهرموني في الرحم، ينشر هذا النوع من اللولب ببطء كميات صغيرة من هرمون البروجستين لمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة، ومثل حبوب منع الحمل الهرمونية، يمكن للولب الهرموني أن يمنع الإباضة، أو تحرير البويضة من المبيض.

كما تقوم هذه الهرمونات بتثخين مخاط عنق الرحم لمنع الحيوانات المنوية من السباحة إلى البويضة وتخفيف بطانة الرحم لمنع البويضة المخصبة من الزرع.

بالإضافة إلى منع الحمل، فإن اللولب الهرموني يخفف من فترات الدورة الشهرية ويقلل من التشنجات، وقد تتخلص بعض انواع اللولب من دورتك الشهرية تمامًا، كما أن الأشهر الثلاثة إلى الستة الأولى من إدخال اللولب، كما أنه من المحتمل أن تكون الدورات الشهرية غير منتظمة.

بعض الأنواع تستمر فاعليتها لمدة تصل إلى ثلاث سنوات، وبعضها يمكنه منع الحمل لمدة تصل إلى خمس سنوات.

الآثار الجانبية لللولب الهرموني

اللولب الهرموني يمكن أن يتسبب في آثار جانبية مماثلة لتلك الخاصة بحبوب منع الحمل، بما في ذلك:

  • ألم الثدي.
  • الصداع.
  • غثيان.
  • تغيرات في المزاج.
  • زيادة الوزن.
  • حب الشباب.

اقرأ هذا المقال للمزيد من المعلومات حول اللولب الهرموني

مواضيع متعلقة

ستوري

اللولب النحاسي الرحمي Copper IUD

اللولب النحاسي هو لولب ملفوف بالأسلاك النحاسية، وبمجرد تركيبه، يمتد تأثيره لمدة تصل إلى 10 سنوات.

قد تواجه نزيفًا قويًا وتشنجات أكثر أثناء فترات الدورة الشهرية عند استخدام اللولب النحاسي، ولكن يجب أن تخف الدورة الشهرية بعد بضعة أشهر من تركيب اللولب.

الآثار الجانبية لللولب النحاسي

  • فقر دم.
  • آلام الظهر.
  • النزيف أو تنقيط الدم بين دورات الحيض.
  • إفرازات مهبلية.
  • ألم أثناء ممارسة الجنس.

اقرأ هذا المقال للمزيد من المعلومات حول اللولب النحاسي

ما هي أوجه التشابه بين اللولب النحاسي والهرموني؟

كل من اللولب النحاسي والهرموني يمنع الحمل عن طريق التأثير على حركة الحيوانات المنوية، ومنعها من الالتقاء مع البويضة، كما أن اللولب النحاسي والهرموني على نفس القدر من الفعالية.

على الرغم من أن كل نوع من أنواع اللولب يحمي من الحمل لفترة زمنية مختلفة، إلا أنه يمكن إزالته في أي وقت، وتعتبر الإزالة دائمًا خيارًا إذا قررت أنك تريدن الحمل أو إذا كنتي غير غير راضية عن الآثار الجانبية.

ما هي الاختلافات بين اللولب النحاسي والهرموني؟

  • يتمثل الاختلاف الرئيسي بين انواع اللولب في أن اللولب الهرموني يطلق الهرمونات والنحاسي لا يفعل ذلك.
  • تعمل اللوالب الهرمونية على تثخين مخاط عنق الرحم، الإضافة إلى منع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة، وتخفيف بطانة الرحم ومنع الإباضة.
  • كل نوع من أنواع اللولب يعمل لفترة زمنية مختلفة. تعمل اللوالب الهرمونية لمدة ثلاث سنوات أو خمس سنوات، وتعمل اللوالب النحاسية لمدة تصل إلى 10 سنوات.
  • يبدأ اللولب النحاسي في العمل فور إدراجه، أما اللوالب الهرمونية  قد تستغرق أسبوعًا لبدء العمل.
  • يجب أن تجعل اللوالب الهرمونية دورتك الشهرية أخف مع تقلصات أقل، أما مع اللولب النحاسي، قد يزداد نزيف فترات الدورة الشهرية، وقد تواجهين تشنجات أكثر من المعتاد.

اقرأ أيضا: الحمل فوق اللولب .. أسباب حدوثه و طرق تجنبه

مخاطر تركيب اللولب

اللولب آمن بشكل عام، لكنه غير مناسب لجميع النساء، يجب ألا تركبي أي نوع من أنواع اللولب في حالة :

  • الإصابة في الآونة الأخيرة بعدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي أو مرض التهاب الحوض.
  • الإصابة بسرطان عنق الرحم، أو سرطان المبيض، أو سرطان بطانة الرحم.
  • نزيف مهبلي غير مفسر.
  • مشكلة في الرحم مثل الأورام الليفية، والتي من شأنها أن تجعل من الصعب تركيب اللولب.
  • الإصابة بأمراض الكبد.
  • الحمل.

يمكن لـ اللولب النحاسي زيادة خطر الإصابة بمرض التهاب الحوض (PID).

لأن اللولب النحاسي يحتوي على النحاس، فيجب تجمب استخدام هذا اللولب إذا كان لديك حساسية من النحاس.

يجب عليك أيضًا تجنب تركيب اللولب إذا كنتي تعاني من مرض ويلسون، وهي حالة تتسبب في تراكم النحاس في الجسم.

ما يمكن توقعه أثناء وبعد تركيب اللولب

سيقوم الطبيب بإدخال اللولب داخل الرحم من خلال المهبل وعنق الرحم باستخدام قضيب، العملية كلها تستغرق حوالي 10 دقائق، وأثناء هذا الإجراء، قد تواجهين بعض التشنج أو الدوار.

اللولب لديه سلسلة متصلة به، وتساعدك هذه السلسلة في التحقق للتأكد من أن اللولب لا يزال في مكانه، كما أنها تساعد الطبيب على إزالة اللولب.

بعد إدخال اللولب، قد يكون لديك آثار جانبية مؤقتة مثل:

  • تشنجات تشبه الحيض.
  • ألم ظهر.
  • نزيف غزير في الدورة الشهرية.
  • النزيف أو تنقيط الدم بين دورات الحيض.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.

الآثار الجانبية الأكثر خطورة نادرة، ولكن يمكن أن تشمل:

في النهاية وقبل اتخاذ قرار بشأن اللولب أو أي وسيلة أخرى لتحديد النسل، يجب أن تتحدث مع طبيبك عن الفوائد والمخاطر، كما أنه من المهم مراعاة التكلفة والراحة والآثار الجانبية عند اختيارك.

إذا جربت هذه الطريقة وقررت أنها ليست مناسبة، فيمكنك مقابلة طبيبك لإزالة اللولب، فهناك عدد لا يحصى من خيارات تحديد النسل المتاحة ، ويمكن لطبيبك مساعدتك في معرفة الطريقة الأفضل لك.

إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.healthline.com/health/birth-control/iud-types#

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *