كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

ايهما اخطر السكري النوع الاول والثاني ؟

ايهما اخطر السكري النوع الاول والثاني

عادة ما يتسائل المصابون بمرض السكري عن تأثير هذا المرض المزمن على حياتهم، وكذلك مدى خطورة المرض؟ و ايهما اخطر السكري النوع الاول والثاني ؟ وإن كنت أحد المصابين لابد أنك تبحث عن إجابة لهذا السؤال أيضاً، لهذا فمقالنا اليوم سيقدك لكم ما تحتاجون إليه من إجابات، ولكن أولا دعونا نتعرف على هذا المرض بنوعيه، ومدى الاختلاف بين كلا النوعين.

Advertisement

ما هو مرض السكري؟

داء السكري هو عبارة عن مجموعة من الأمراض المرتبطة بالأيض، والتي تسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم، ويحدث هذا المرض عادة بسبب وجود مشاكل في إفراز الأنسولين أو مدى تأثيره على الجسم، أو قد يحدث بسبب كلا الأمرين معاً، حيث  يتم التحكم في مستويات الجلوكوز في الدم بواسطة الأنسولين الذي ينتجه البنكرياس، وعندما ترتفع مستويات السكر في الدم (على سبيل المثال، بعد تناول الطعام)، يتم إطلاق الأنسولين حتى يقوم بضبط مستوى الجلوكوز في الدم، ويجعله في مستواه الطبيعي.

مرض السكري من النوع الأول

المشكلة الرئيسية في مرض السكري من النوع الأول هي عدم قدرة الجسم على إنتاج الأنسولين، وهذا يحدث بسبب تلف خلايا بيتا المسئولة عن  إنتاج الأنسولين داخل البنكرياس، وعادة ما يتم تشخيص مرض السكري من النوع الأول في الغالب عند الشباب.

اقرأ أيضاً: كل ما ترغب بمعرفته عن مرض السكري النوع الأول

مرض السكري من النوع الثاني

 

عند الإصابة بهذا النوع من مرض السكري، سيكون لا يزال بإمكان الأشخاص المصابين به إنتاج الأنسولين، لكنهم لا يقومون بإنتاجه بكمية تكفي لسد احتياجات الجسم، ويحدث داء السكري من النوع الثاني عادة في الأفراد الذين تزيد أعمارهم عن 30 عامًا، ويزيد معدل الإصابة مع تقدم العمر.

يلعب علم الوراثة دورًا في تطوير مرض السكري من النوع الثاني، كما أن وجود تاريخ عائلي للمرض يزيد من خطر الإصابة؛ ومع ذلك هناك بعض عوامل الخطر الأخرى مثل السمنة، فهناك علاقة مباشرة بين درجة السمنة وخطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني في كلاً من الأطفال والبالغين، وقد تم تقدير أن خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني يتضاعف عند حدوث زيادة بنسبة 20 ٪ عن وزن الجسم المرغوب فيه.

اقرأ أيضاً: علاقة السمنة بالسكري من النوع الثاني .. تعرف عليها الآن

ما هو الفرق بين أعراض مرض السكري من النوع الأول والثاني؟

علامات وأعراض مرض السكري، سواء كانت من النوع الأول أو النوع الثاني، لا تختلف فقد لا ينتج عن الإصابة المبكرة أي أعراض على الإطلاق، وعندما تحدث الأعراض يكون وقت ظهور المرض عادةً مختلفًا، حيث يتم تشخيص مرض السكري من النوع الأول في أغلب الأحيان في الأشخاص الأصغر سنًا في الأطفال، على سبيل المثال، في حين يتم تشخيص مرض السكري من النوع الثاني بشكل أكثر شيوعًا عند البالغين.

Advertisement

وهذا ليس الحال دائماً، فقد يتسبب ارتفاع معدل الإصابة بالسمنة في الأطفال والمراهقين في تطور مرض السكري من النوع الثاني لديهم في فترة الشباب، علاوة على ذلك، قد يتم تشخيص بعض البالغين المصابين بداء السكري بشكل من أشكال مرض السكري من النوع الأول المتأخر.

اقرأ أيضاً: أنواع مرض السكر وعلاجهم والفرق بينهم

كيف تتشابه أعراض مرض السكري من النوع الأول والثاني؟

لا يوجد فرق بين أعراض أي من النوعين، فالأعراض هي نفسها بالنسبة لكل من مرضى السكري من النوع الأول والنوع الثاني:

  • زيادة كمية البول
  • زيادة العطش
  • زيادة الجوع
  • فقدان الوزن غير المبرر

وتظهر الأعراض المبكرة لكلا النوعين بسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم ووجود الجلوكوز في البول. ويمكن أن يتسبب ارتفاع كميات الجلوكوز في البول في زيادة إنتاج البول، وبالتالي حدوث الجفاف، الذي  يتسبب بدوره  في زيادة العطش.

ويعاني بعض مرضى السكري الذين لم يتم علاجهم من أعراض عامة، مثل التعب والغثيان والقيء، والأشخاص المصابون بداء السكري معرضون أيضًا لخطر الإصابة بأمراض المثانة والجلد. والتغييرات في مستويات السكر في الدم يمكن أن تؤدي إلى عدم وضوح الرؤية، وعندما تكون مستويات السكر في الدم مرتفعة للغاية  يمكن أن يتسبب الأمر في حدوث الغيبوبة. والآن وقد تعرفت على كلا النوعين واختلافهما، دعنا نعرف ايهما اخطر السكري النوع الاول والثاني ؟

ايهما اخطر السكري النوع الاول والثاني ؟

يُعتبر داء السكري من النوع الأول أقل شيوعًا ويصيب حوالي 1.25 مليون شخص، وتشير التقديرات كذلك إلى أنه من بين 29.1 مليون شخص مصاب بداء السكري، هناك حوالي 8.1 مليون شخص غير مشخص به، مما يعني أنهم مصابون بداء السكري ولكنهم ليسوا على علم به.

ويتسبب النوعان في حدوث بعض المضاعفات، حيث يمكن أن ترتبط المضاعفات الحادة لكلا النوعين بما يلي:

Advertisement
  • ارتفاع مستويات السكر في الدم بشدة بسبب النقص الفعلي للأنسولين أو عدم قدرته على القيام بوظيفته، وهذا يؤدي إلى حالات تسمى الحماض الكيتوني السكري أو الغيبوبة، والتي يمكن أن تهدد الحياة.
  • انخفاض مستويات السكر في الدم بشكل غير طبيعي بسبب تعاطي الكثير من الأنسولين أو غيره من الأدوية المستخدمة لخفض الجلوكوز.
  • وترتبط المضاعفات طويلة المدى لكلا النوعين بالأضرار التي تلحق بالأوعية الدموية، حيث يشار إلى هذه المضاعفات عمومًا باسم أمراض الأوعية الدموية الصغيرة، والتي تشمل العينين والكلى والأعصاب وأمراض الأوعية الدموية الكبيرة، والتي تشمل القلب والأوعية الدموية، على سبيل المثال يشير الاعتلال العصبي السكري إلى تلف الأعصاب التي يمكن أن تسبب تنميل شعور بالوخز.

والإصابة بأي نوع من أنواع مرض السكري تسرع من تلف الأوعية الدموية بسبب تصلب الشرايين، مما يؤدي إلى الإصابة بـ مرض الشريان التاجي، أو الذبحة الصدرية، أو النوبة القلبية، أو السكتة الدماغية، والألم في الأطراف السفلية بسبب نقص الإمداد بالدم .

ويُعتقد أن لمرض السكري بنوعيه تأثير على متوسط عمر الشخص، ولكن الأمر يعتمد أيضاً على الأشخاص المصابين، وحالتهم الصحية، والمضاعفات التي قد تحدث لهم نتيجة الإصابة. فبسبب حدوث مضاعفات لكلا النوعين، فهناك احتمال أن يقل متوسط عمر الشخص المصاب بمرض السكري من الأول بمعدل 12 عاماً عن المعدل الطبيعي، بينما أظهرت دراسة أخرى أن السكر من النوع الثاني يقلل من عمر الشخص أيضاً.\

ومن المهم أن تعلم عزيزي القاريء أن هذه المعدلات تم تحديدها بناءاً على الأشخاص الذين أصيبوا بالسكري في الماضي، وهذا يعني الأشخاص الذين لم يخضعوا للعلاج، وأن العلاج الحديث للحالات المصابة بمرض السكري استطاع أن يقلل الفجوة، وبالتالي يقلل من خطر الوفاة الناتج عن المضاعفات.

والآن عزيزي القاريء وبعد انتهائك من المقال، هل تعرفت ايهما اخطر السكري النوع الاول والثاني ؟، وما هو الاختلاف بينهما؟، لذا إن كنت بحاجة لمعرفة المزيد أو كان هناك بعض التساؤلات الأخرى التي تدور بذهنك، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.medicinenet.com/type_1_vs_type_2_diabetes_similarities_differences/article.htm