ما يجب أن تعرفه عن التهاب الاذن الخارجية.. أعراضه و علاجه


التهاب الاذن الخارجية

التهاب الاذن الخارجية أو التهاب الاذن الوسطى من أكثر أنواع الأمراض شيوعا، منها ما يمر سريعا و منها مايحتاج تدخل طبي، لذلك سنوضح لك عزيزي القارئ ماهو التهاب الأذن و عوارضه وكيفية علاجه. يشمل التهاب الأذن التهاب أقسام متعددة منها (التجاويف، الغشاء، قناة الأذن الخارجية، الأذن الوسطى) و عادة ما تكون مؤلمة و متكررة تحديدا لدى الأطفال الصغار خاصة الأذن الوسطى.

أنواع التهابات الأذن

دائما نميز بين نوعين من التهابات الأذن :

التهاب الاذن الخارجية

يتمثل التهاب الاذن الخارجية في التهاب الصمغ السمعي الخارجي  طبقة الجلد التي تغلفه، ويمكن أن تسمى أيضا بأذن السباح لأن السباحين هم الأكثر عرضة لهذا النوع من الالتهابات، ولكن يمكن لأي انسان آخر أن يصاب بها مثل الأطفال، و ليس من الضروري أن يتواجد الطفل في حمام السباحة ليصاب بالتهاب الأذن إذ أنها حالات شائعة جدا، فالإحصاءات الأخيرة تبين أن ٦١٪ من الأطفال المصابين بنزلات البرد يصابون بالتهاب في الأذن.

ماهي أسباب حدوث التهاب الاذن الخارجية ؟

تلتهب الأذن نتيجة وجود مياه أو ترسبات في قناتها ما يعد مصدر للبكتيريا و ما يؤدي إلى الأوجاع، الورم و الحكة في الأذن الخارجية، و تتم عادة معالجة هذا النوع من الإلتهابات بقطرات أذن مناسبة و بالمحافظة على جفاف الأذن.

تعتبر نزلات البرد من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى التهاب الأذن لذلك تعتبر الوقاية منها (المحافظة على النظافة و غسل اليدين مراراً و تكراراً ) خطوة أساسية لتجنب التهابات الأذن ، بالإضافة إلى تلقيح(تطعيم) الأطفال و عدم تعرضهم لدخان السجائر و إرضاعهم لفترة لا تقل عن الـ 6 أشهر، و كذلك يمكن للحساسية أن تساهم بالإصابة بالتهابات الأذن، و لذلك تساهم السيطرة عليها بتخفيف خطر الاصابة بالالتهاب .

عوامل عامة تسبب التهاب الاذن الخارجية :

  • هناك الأمراض الجلدية و الأكزيما و الصداف(الصدفية).
  • القوباء
  • التهاب الجلد العصبي
  • بسبب ضعف المناعة أيضا
  • دخول الماء للأذن خاصة عند السباحة
  • استخدام اجسام صلبة في تنظيف الاذن
  • الإنتان الموضعي أو تسمم الدم

اقرا أيضا : إنسداد الأذن بالشمع .. أسبابه و طرق علاجه و الوقاية منه

مواضيع متعلقة

ستوري

كيف يتم تشخيص التهاب الأذن ؟

تربط القناة السمعية بالأذن الوسطى بالحلق وهي مغطاة بالأغشية المخاطية تماما مثل الأنف والحلق ، ما يساعد على التخلص من السوائل من الأذن الوسطى والمحافظة على مستويات الضغط في الأذن .

يمكن لنزلات البرد، الإنفلونزا و الحساسية أن تؤذي هذه القناة ما يؤدي إلى تورمها، و لذلك انسداد هذه القناة يؤدي إلى ترسب البكتيريا و الفيروسات في الأذن الوسطى عبر تجمع السوائل بداخلها ما يؤدي إلى التهابها، ويراقب الأطباء الأذن و طبلة الأذن من خلال استخدام الأوتوسكوب إذ أن الأذن الملتهبة تأخذ طابعا أحمرا ومنتفخ .

كيف يحدث تمزق طبلة الأذن ؟

عندما تصبح كمية السوائل المتراكمة داخل الأذن كبيرة يؤدي ذلك إلى زيادة الضغط على طبلة الأذن لحين تمزقها و هذا ما يؤدي إلى تدفق سائل أبيض ، أصفر أو بني اللون من الأذن و يمكن للألم أن يختفي بعد زوال ضغط السائل على طبلة الأذن .

بالرغم من أن كلمة “تمزق” طبقة الأذن تبدو مخيفة إلا أن الشفاء عادة ما يتم خلال بضعة أسابيع و ليس له تأثير على السمع إلا إذا تكرر الالتهاب .

ما هي علامات التهاب الأذن ؟

من أبرز علامات التهاب الأذن هو الألم الذي يذكر بـثقب الأذن و عادة ما يزيد الألم عند الإستلقاء مما يجعل النوم صعب .

الأعراض الأخرى تضم :

  • مشاكل في السمع
  • الدوخة
  • الاحتقان
  • تدفق السوائل من الأذن
  • الحمى

من الصعب اكتشاف التهاب الأذن لدى الأطفال الرضع بسب عدم قدرتهم على تحديد موقع الوجع لذلك من الضروري مراقبة تصرفاتهم كسحب أذنهم مثلاً و اضطرابات النوم و فقدان الشهية و حتى يمكن للأطفال أن يرفضوا زجاجة الحليب بسبب الضغط في أذنهم الذي يجعل عملية البلع أمر صعب عليهم .

اقرأ أيضا :  ماهو احتقان الحلق ؟

أنواع التهاب الاذن الخارجية :

 التهاب الاذن الخارجية القيحي الحاد

يحدث نتيجة تدخل مواد تسبب حكة في الأذن فيحدث الانتان أو الالتهاب القيحي الحاد

الأعراض

  • ألم شديد في الأذن يزداد بفتح الفم
  • خروج إفرازات لاتحتوي على مخاط
  • قد يحدث التهاب للوجه

التهاب الاذن الخارجية النخري

يصاب به عادة مرضى السكر و المدخنين، وتكون الأعراض عبارة عن ألم شديد و إصابة العصب الوجهي.

كيف نخفف من حدة الألم ؟

يمكن إتخاذ بعض الخطوات العملية كاستخدام قطرات الأذن المناسبة التي يصفها الطبيب و يمكن استخدام بعض الأدوية التي تصرف من دون وصفة طبية كمضادات الألم و الأدوية الخافضة للحرارة (ايبوبروفين ، أسيتامينوفين) و هنا ننصح بعدم إعطاء الأسبرين للأطفال الصغار بسبب ترابطه مع متلازمة راي . يمكن للمضادات الحيوية أن تساعد على محاربة الإلتهاب الناتج عن البكتريا و لكن في معظم الأحوال تكون مناعة الطفل كافية دون أي مساعدة .

اقرأ أيضا : هل يقلل الأسبرين من مخاطر مرض السرطان ؟

 ماذا يحدث عند إهمال التهاب الاذن  الخارجية ؟

إذا تكرر التهاب الأذن أو أصبح مزمن يمكن أن يؤدي  ذلك إلى تأثر طبلة الأذن ما ينتج عنه فقدان السمع ، مشاكل في النطق، مشاكل في النمو أو حتى التهاب السحايا.

في هذه الحالة يتجه الطبيب إلى تخليص الأذن من المياه المحبوسة بداخلها ما يؤدي إلى خفض الضغط والألم واستعادة السمع.

من ناحية أخرى ،  يمكن لالتهاب الغدد الموجودة في الجزء الخلفي من الحلق أن يؤثر على القنوات السمعية و على الأذن الوسطى و الجزء الخلفي من الحلق و في حال تكرر هذا الالتهاب يمكن أن نلجأ للطبيب لإزالة الغدد.

إذا ننصحكم أعزاءنا القراء بالإنتباه على صحة أطفالكم و خاصة الرضع منهم و استشارة الطبيب المختص دائما .

اقرأ ايضا :

 

المصادر
WebMD

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *