بالون المعدة والحمل .. هل يمكن الجمع بينهما في نفس الوقت؟

بالون المعدة والحمل

عملية بالون المعدة للتخسيس هي نوع من إجراءات فقدان الوزن، وهي عملة غير جراحية، بل يتم إجرائها من خلال المنظار، ورغم أنها عملية غير جراحية، ولكنها بالطبع تستلزم عدد من الاحتياطات والتحذيرات في بعض الحالات، ولكن هل يمكن الجمع بين بالون المعدة والحمل في نفس الوقت؟ وهل هناك تعارض بينهما أم لا؟ سنتعرف على الإجابة في هذا المقال أعزائي القراء، فتابعوا معنا.

عملية بالون المعدة

عملية بالون المعدة للتخسيس هي نوع من إجراءات فقدان الوزن، وهي عملة غير جراحية، بل يتم إجرائها من خلال المنظار، إذ يتم وضع بالون سيليكون مملوء بالماء في المعدة، مما يساعدك على فقدان الوزن عن طريق الحد من مقدار ما تأكله، كما أنها تجعلك تشعر بالشبع أسرع.

هذا الإجراء هو خيار جيد إذا كنت تعاني من زيادة الوزن أو السمنة، وإذا لم يساعدك كل من النظام الغذائي وممارسة الرياضة على فقدان وزنك.

اقرأ أيضاً: أو بالون أحد أنواع بالون المعدة، أهم الأسئلة والإجابات حوله.

نصائح قبل عملية بالون المعدة

إذا كنت ستخضع لهذا الإجراء، فإن الطبيب سيعطيك مجموعة من الإرشادات عليك الالتزام بها، وعادة ما تشمل ما يلي:

  • سيطلب منك إجراء مجموعة من الاختبارات والتحاليل.
  • قد يطلب منك اتباع نظام غذائي معين قبل العملية.
  • قد يصف الطبيب برنامج محدد لممارسة الرياضة.
  • قد يطلب الطبيب تقليل أو التوقف عن بعض الأدوية التي تتناولها.

مواضيع متعلقة

ستوري

هل هناك تعارض بين بالون المعدة والحمل ؟

Image result for pregnant women talking to doctor

ليست هناك آراء طبية مؤكدة وواضحة عن مدى العلاقة بين بالون المعدة والحمل حتى الآن، فالبالون إجراء مؤقت يتم إزالته خلال فترة من 6 شهور إلى عام حسب نوعه، لذلك فقد لا يكون منطقياً الجمع بينهما في نفس الوقت، كما أنه قد لا يشكل خطراً على الحمل إذا حدث بعد إزالته.

ولكن وفقاً لتساؤلات وتجارب بعض السيدات، فإنه قد يكون هناك مشكلات الحموضة والارتجاع الحمضي بعد إزالة البالون، وتتطلب تناول بعد الأدوية على المدى الطويل، ولأن الحمل قد يحد من تناول هذه الأدوية، فقد يكون هناك صعوبة في الشعور بالحموضة لفترات طويلة.

اقرأ أيضاً: التكميم والحمل، متى يمكن الحمل بعد عملية تكميم المعدة؟

مضاعفات بالون المعدة

قد تكون المضاعفات المحتمل حدوثها بسبب البالون أحد الأسباب التي تجعل الجمع بين البالون والحمل غير ممكناً أو صعباً، وتشمل هذه المضاعفات ما يلي:

  • تشنجات البطن وآلامها.
  • القئ والغثيان.
  • النزيف أو التندب عند إدخال البالون أو إزالته.
  • ثقل وألم في البطن والظهر.
  • الإصابة بـ ارتجاع المرئ.
  • الإصابة بقرحة المعدة.
  • قد تحدث مضاعفات أخطر من ذلك نادراً، مثل انكماش البالون وتحركه مما يسبب انسداد في الجهاز الهضمي.

اقرأ أيضاً: مضاعفات بالون المعدة المحتملة ما بين الطبيعي والخطير.

نصيحة مهمة

بشكل عام عزيزتي القارئة، يجب استشارة الطبيب المختص حول كل ما يدور بذهنكِ من تساؤلات عن بالون المعدة والحمل وتحديد إمكانية الجمع بينهما من عدمه، مع ضرورة العلم بالمشكلات المتوقعة إن وجدت، والتحدث عن كيفية التعامل معها أو الوقاية منها.

اقرأ أيضاً: الأكل بعد عملية البالون بجميع مراحله وتفاصيله، ومقترح للوجبات.

والآن أعزائي القراء، نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم الفائدة المرجوة من هذا المقال، وإذا كان لديكم أي استفسارات أخرى، يمكنكم استشارة احد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.mayoclinic.org/tests-procedures/intragastric-balloon/about/pac-20394435 https://community.babycenter.com/post/a65856979/gastric-balloon-and-pregnant

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *