ADVERTISEMENT

برد الاسنان .. أهم الأسئلة والإجابات حوله وخطواته وآثاره الجانبية

يعد برد الاسنان من الإجراءات الطبية المعروفة في مجال تجميل الأسنان، قد يقبل بعض الأشخاص على هذا الإجراء لأسباب طبية أو جمالية، او لعدم توافر التكلفة الكبيرة لإجراءات تجميل وتركيب الأسنان الأخرى، ولكن البعض الآخر قد يخشى من برد الاسنان وآثاره الجانبية، لذلك في هذا المقال جمعنا لكم كل ما تحتاجون معرفته عن هذا الإجراء، ومميزاته وعيوبه وتكلفته، فتابعوا معنا أعزائي القراء لتتعرفوا على هذه المعلومات الهامة.

ما هو برد الاسنان ؟

يُسمى هذا الإجراء أيضاً إعادة تشكيل الأسنان، وهو إجراء يتم فيه إزالة كميات صغيرة من ميناء الأسنان لتغيير طول السن أو شكل سطحه.

ADVERTISEMENT

عادة ما يتم هذا الإجراء لتحسين المظهر من خلال إنشاء المزيد من الانسجام والتوازن في مظهر الابتسامة، كما يمكن أن يتم أيضاً لموازنة الأسنان من أجل المضغ الجيد، ويعتبر هذا الإجراء سريع وغير مؤلم وفوري النتائج.

ما هي مميزات برد الاسنان ؟

إن برد الاسنان أو إعادة التشكيل يعتبر طريقة فعالة لتصحيح العيوب البسيطة مثل:

  • صقل الحفر أو الانتفاخات الموجودة في ميناء الأسنان.
  • ضبط الأشكال البسيطة غير المنتظمة للأسنان، والناتجة عن كثرة الأسنان أو تفاوتها.
  • ضبط طول الأنياب.
  • يؤدي برد الاسنان إلى تحسين صحة الأسنان بشكل عام عن طريق إزالة الشقوق والتداخلات بين الأسنان، والتي يمكن أن تتراكم فيها اللويحات أو الجير.
  • يعتبر الإجراء منخفض التكلفة مقارنه بطرق تجميل الأسنان الأخرى.

هل هناك حالات لا يُنصح فيها بـ برد الاسنان ؟

في الواقع إن هناك بعض الحالات التي لا يُنصح فيها بهذا الإجراء، وتشمل:

  • إذا كانت الأسنان تعاني من عيوب كثيرة.
  • إذا كانت الأسنان تعاني من كسر أو تصدع عميق.
  • الأشخاص الذين يعتقدوا أن الإجراء بديل عن البورسلين أو القشرة.

إجراءات هامة قبل برد الاسنان

لتحديد ما إذا كنت مرشحاً مناسباً للإجراء، قد يقوم الطبيب أولاً بأخذ أشعة سينية من الأسنان لتحديد حجم ومكان مركز السن الذي يحتوي على الأعصاب والأوعية الدموية (لب السن).

ADVERTISEMENT

إذا كانت طبقة المينا رقيقة جداً، أو مركز السن قريب جداً من السطح، فقد لا يكون البرد ممكناً، وقد يحتاج الأمر إلى إجراء آخر مثل البورسلين.

خطوات إجراء برد الأسنان

  • عند الموعد المحدد، يستخدم الطبيب على الأسنان قرصاً من الصنفرة أو أداة لإزالة كميات صغيرة من مينا الأسنان.
  • للوصول إلى العيوب بين الأسنان، قد يستخدم طبيب الأسنان شريط من ورق الصنفرة لبرد وتنعيم الجانبين.
  • بمجرد انتهاء البرد، يقوم طبيب الأسنان بإنهاء العملية عن طريق تلميع الأسنان.
  • بما أن البرد لا يؤثر على مركز أو لب السن، فعادة ما لا تكون هناك حاجة لاستخدام التخدير.

التعافي بعد برد الاسنان

عادة لا يتطلب إجراء البرد أو إعادة تشكيل الأسنان فترة للتعافي منه، كما لا يتطلب في أغلب الأحيان متابعة مع الطبيب مثل الإجراءات الأخرى، ولكن من المهم بالطبع استشارة الطبيب إذا واجهت أي مشكلة بعد الإجراء.

نتائج برد الأسنان

تكون نتائج هذا الإجراء فورية ويمكن ملاحظتها فور انتهائه، فهو كما ذكرنا من قبل قد يكون أكثر إجراءات الأسنان سرعة من حيث ظهور النتيجة.

عيوب ومخاطر برد الأسنان

لأنه لا يمكن تعويض مينا الأسنان، فينبغي النظر في الخضوع لإعادة التشكيل أو البرد بعناية، ينطوي الخطر الوحيد من هذا الإجراء على النقص الذي يحدث في سمك المينا.

ADVERTISEMENT

فإذا أصبحت طبقة الميناء التي تم إعادة تشكيلها رقيقة جداً، أو إذا ظهرت طبقة العاج (الطبقة الموجودة أسفل المينا)، يمكن أن يؤدي ذلك إلى حساسية الأسنان للهواء والبرودة والحرارة والحلويات.

والآن أعزائي القراء، نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم ما يهمكم معرفته عن برد الأسنان، وأجبنا عن التساؤلات المهمة حوله، وإذا كان لديكم أي استفسار آخر، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد