بواسير الحمل وعلاجها بالطرق الطبيعية أثناء الحمل وبعد الولادة

بواسير الحمل


بواسير الحمل من الآلام الأكثر شيوعاً التي تحدث للمرأة في فترة الحمل، وتأتي مع الإصابة بالإمساك، وقد تزداد حدتها أثناء عملية الولادة الطبيعية، ولكن نطمئنكِ عزيزتي القارئة بأن الإصابة بالبواسير أثناء فترة الحمل لها علاج، ولذا من المهم إليكِ التعرف على أعراض البواسير، وأسباب الإصابة بها، وكيفية علاجها بالطرق المختلفة، وهذا ما نقدمه لكِ في هذا المقال، فتابعي معنا.

ما هي بواسير الحمل؟

في حالة الإصابة بالبواسير، يحدث انتفاخ وتورم في الأوعية الدموية، وهذه الأوعية موجودة في الأنبوب القصير بين المستقيم وفتحة الشرج، وفي هذا المرض تتدلى الأوردة المنتفخة من فتحة الشرج خلال عملية التبرز أو بعدها، قد تشعرين بها ككتل صغيرة طرية داخل فتحة الشرج أو حولها، هذه البواسير تصاب بها المرأة الحامل، وغالباً في الثلث الثالث من الحمل.

اقرئي أيضاً: علاج الإمساك عند الحامل، أسبابه وطرق علاجه والمشاكل الناتجة عنه.

أعراض بواسير الحمل

قد تشعر الحامل بعدة أعراض تكون هي أعراض الإصابة بالبواسير، عليكِ استشارة الطبيب في حالة ظهور هذه الأعراض:

  • ظهور دم أحمر خلال التبرز، هذا الدم سيظهر عند منطقة فتحة الشرج.
  • الشعور بألم عند فتحة الشرج.
  • التهابات في منطقة فتحة الشرج، مما يجعلك لا ترغبين في الذهاب إلى الحمام.
  • إفرازات على هيئة مخاط بعد التبرز.
  • حكة في منطقة فتحة الشرج وفي الجلد المحيط بها.
  • الشعور بأنه مازال يمكنكِ التبرز رغم الانتهاء.

اقرئي أيضاً: علاج الغازات عند الحامل بطرق بسيطة، والأطعمة التي تسببها.

مواضيع متعلقة

ستوري

أسباب بواسير الحمل

نسبة إصابة النساء في الشهور الأخيرة من الحمل تعد هي الأكبر نسبياً، فمن بين كل 10 نساء حوامل تصاب واحدة بـ بواسير الحمل، وإليكِ عزيزتي القارئة أسباب الإصابة بالبواسير:

  • زيادة كمية الدم المتدفق داخل جسم المرأة الحامل.
  • ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون وهو هرمون الحمل الذي يسبب ارتخاء جدار الأوعية الدموية والأوردة الموجودة تحت الرحم، فتزيد نسبة الإصابة بالدوالي، بحيث تكون منطقة أسفل الرحم متورمة أو منتفخة.
  • مع كبر حجم الرحم، يضغط الرحم على الأوردة، فيؤدي إلى الإصابة بـ بواسير الحمل.

اقرئي أيضاً: علاج فقر الدم للحامل بالمكملات الغذائية والأطعمة.

الإصابة بالبواسير بعد الولادة

أثبتت الدراسات أن الإصابة بالبواسير خلال الولادة يحدث لنسبة كبيرة من النساء، وتظهر الأعراض في الأربع أسابيع الأولى بعد الولادة، ونريد طمأنة الأمهات بأن البواسير تختفي من نفسها عند بعض النساء بعد الولادة مباشرةً، ولكن من بين 7 نساء، هناك واحدة من الممكن أن تظل تعاني من البواسير بعد الولادة لمدة سنة، ولكنها مشكلة طفيفة ويمكن استشارة الطبيب، وتتطور البواسير عند واحدة من كل 40 امرأة، ويكون من أعراضها نزيف في منطقة فتحة الشرج، في هذه الحالة يجب سرعة حجز موعد عند الطبيب.

اقرئي أيضاً: ضيق التنفس عند الحامل، كيف يمكنكِ التعامل معه؟

الوقاية من بواسير الحمل

يمكنك تفادي الإصابة بـ بواسير الحمل نهائياً عن طريق زيارة الطبيب عند إصابتكِ بالإمساك حتى لا تتضخم المشكلة، كما نقدم لكِ نصائح حتى تتجنبي الإصابة بالبواسير خلال فترة حملكِ، وتشمل هذه النصائح ما يلي:

  • اتبعي حمية غذائية تحتوي على الألياف، ومنها الحبوب الكاملة، وخبز النخالة، والمعكرونة السمراء، والأرز البني، ولكن يجب الانتباه إلى أن النخالة مع الإفراط في تناولها قد تؤدي إلى الإسهال.
  • اجعلي من أطباق سلطة الخضروات والفواكه وجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسية.
  • اشربي الماء بانتظام خلال يومكِ، من 6 إلى 8 أكواب.
  • تجنبي تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين كالقهوة، والشاي، والنسكافيه لأنه مدر للبول، ومن الممكن الإصابة بالجفاف.
  • مارسي الرياضة بانتظام، ومنها رياضة المشي يومياً لمدة 30 دقيقة، الرياضة تنشط الدورة الدموية.
  • لا تستعجلي في فترة دخولكِ الحمام، ويفضل تناول الأطعمة الغنية بالألياف قبل دخول الحمام.
  • اذهبي إلى الحمام فوراً فور شعورك بالحاجة إلى التبرز، ولا تنتظري لأن الانتظار سيجعل البراز أكثر صلابة وجفافاً.
  • قد يسهل مسند الأقدام على أمعائكِ إخراج الفضلات، لأنه سيضغط على نهاية الوصلات العصبية الموجودة في باطن القدم.
  • مارسي تمارين قاع الحوض الرياضية يومياً، وذلك لأنها تساعد في الوقاية من بواسير الحمل، وتنشط  الدورة الدموية في منطقة فتحة الشرج، كما أنها تمارين مقوية لعضلات المهبل، والعجان، والمستقيم، وتسهل من عملية الولادة.
  • استشيري الطبيب في حالة الإصابة بالإمساك حول تناول أقراص ملين أو مسهل.

اقرئي أيضاً: ما هي الأطعمة الممنوعة على الحوامل؟

علاج البواسير للحامل

احرصي على ألا تتناولي أقراص أو تخضعي لأي نوع من أنواع العلاجات بمفردكِ، ولكن عليكِ استشارة الطبيب، ويمكنكِ اتباع هذه النصائح لعلاج البواسير:

  • احضري قطعة قماش قطنية نظيفة ومعقمة، وبلليها بماء مثلج، وضعيها على منطقة فتحة الشرج ثم اتركيها لمدة خمس دقائق لتخفيف الألم.
  • نظفي منطقة فتحة الشرج بلطف شديد، وخصصي فوطة ناعمة لذلك، واغسليها جيداً بمنظفات تقتل الجراثيم في كل مرة تستعملينها، أو استعملي مناديل ورقية رطبة، واحرصي على أن تكون من الأنواع الجيدة المتعارف عليها.
  • لا تستعملي مناديل الحمام الجافة لتجنب الاحتكاك في المنطقة.
  • حاولي بلطف دفع البواسير المتدلية إلى المستقيم مرة أخرى بأصبع نظيف دون استعمال صابون، واستعملي دائماً صابون قاتل للجرائيم قبل وبعد هذه العملية.

اقرئي أيضاً: الإسهال عند الحامل، أسبابه وكيفية علاج الإسهال للحامل.

علاج البواسير بعد الولادة

يمكنك علاج البواسير في المنزل بعد الولادة ولكن عليكِ قبل اتباع أي معلومة استشارة الطبيب الخاص بك في حالة اتباع هذه الطريقة:

  • احضري كرسي حمام للجلوس عليه وغسل منطقة فتحة الشرج المصابة، إن كان الجلوس يؤلمكِ، يمكنكِ وضع وسادة قابلة للنفخ على الكرسي والجلوس عليها.
  • بعد كل عملية تبرز، اغسلي منطقة فتحة الشرج جيداً ونشفيها برفق.
  • استخدمي خلال تنشيف المنطقة المصابة فوطة مخصصة لذلك، مع غسلها كل مرة بصابون قاتل للجراثيم، وتكون كل مرة هي أول مرة تُستعمل فيها بعد التنظيف.
  • لا تستخدمي مناديل معطرة، لأن العطر الموجود بورق المناديل قد يسبب تهيج لمنطقة فتحة الشرج الملتهبة.
  • في حالة تطور الإصابة، استشيري الطبيب في وصف مراهم لكِ، وإن قمتِ باستشارة الصيدلي اسأليه هل هذه المراهم آمنة لكِ أم لا.

اقرئي أيضاً: علاج الأنفلونزا للحامل، وكيفية علاج البرد للحامل ومتى يجب زيارة الطبيب؟

علاج المراحل المتقدمة من البواسير

نضع إليكِ سيدتي علاجات يمكنكِ الاستفادة منها ولكن عليكِ استشارة الطبيب أولاً حول إن كانت هذه العلاجات تفيدكِ أم لا، وهي:

  • التطويق،  حيث يتم وضع نوع من الشريط المطاطي حول قاعدة البواسير، والذي يقوم بمنع وصول الدورة الدموية إلى منطقة فتحة الشرج المصابة مما يجعل البواسير المتدلية تنكمش إلى المستقيم وتتقلص.
  • حقن المواد الكيميائية، والتي تعمل على انكماش البواسير وتقلصها.
  • استخدام الأشعة تحت الحمراء في علاج البواسير.

اقرئي أيضاً: علاج الكحة للحامل بالطرق الطبيعية، وكيفية علاج السعال للحامل بالأدوية.

علاج بواسير الحمل بالطرق الطبيعية

هناك بعض الوصفات الطبيعية التي يمكنكِ استخدامها في المنزل بطرق سهلة وطبيعية، وهي فعالة جداً عند بعض الناس في علاج بواسير الحمل، ولكن عليكِ قبل اللجوء إلى العلاج بالوصفات الطبيعية التأكد من الطبيب إن كانت الوصفات مناسبة لكِ أم لا، ومن العلاجات الطبيعية المُستخدمة في علاج بواسير الحمل ما يلي:

الثمار الداكنة

يمكنكِ علاج البواسير أثناء فترة الحمل بتناول الثمار الداكنة، هي الثمار التوتية والعنبية كالعليق الأسود، والكرز، والعنبية الزرقاء، وهذه الثمار تحتوي على أصباغ نباتية البروأنثوسيانين والأنثوسيانسن، والتي تساعد على انكماش أوردة البواسير وتخفف التورم.

العصائر

تقوم السوائل بشكل عام ومنها العصائر بتليين البراز، كما أن الألياف الموجودة بها تعالج الإمساك المسبب للإصابة بـ بواسير الحمل، ولذا ننصح الحامل بشرب كميات كبيرة من الماء والسوائل، يمكنكِ عمل عصير الموز، أو التفاح، أو اليوسفي لأن هذه الفواكه غنية بالألياف.

حمام دافىء

املئي حوض الاستحمام  بماء دافىء وليس ساخناً، أي حاولي ضبط درجة المياة بحيث تكون لطيفة ويستطيع جلدكِ تحملها لفترة، الماء الدافىء يسكن من الآلام ويحد من الالتهابات والتورم.

اقرئي أيضاً: تشنجات الحمل، ما هي أسبابها؟ ومتى يجب الذهاب للطبيب؟

الشاي

يمكنكِ عمل كمادات شاي باردة على منطقة فتحة الشرج، ضعي الكمادة لمدة من ربع إلى ثلث ساعة لمرتين في اليوم، استخدام الشاي العادي المنقوع والمركز يقوم بتلطيف منطقة فتحة الشرج ويعالجها، وبرودة المياه تعمل على تسكين الألم.

الزيوت العطرية

استخدمي الزيوت العطرية الملطفة مثل زيت اللافندر والكاموميل لتدليك منطقة البواسير الملتهبة، ولكن حاولي التدليك بلطف وتجنبي الفرك والتدليك بشدة لأن هذا يسبب تهيج أو نزيف المنطقة، حاولي أن يكون الماء دافئاً للتنظيف ولا تستخدمي ماء بارد، يمكنكِ عمل خليط من الزيوت العطرية كاللافندر والكاموميل وخلطها معاً وإضافة 20 نقطة منها إلى حوض الاستحمام، والبقاء فيه لمدة 10 دقائق.

اقرئي أيضاً: سكري الحمل وقرار الولادة، القرار الصعب!

علاج البواسير  في الطب البديل

هناك علاجات كثيرة لتخفيف التورم في منطقة البواسير ومنها الطب البديل الذي يحدد خلطة طبيبعة لدهن المنطقة المصابة ليقلل من الشعور بالألم، يمكنكِ مزج الزبدة الصفراء أو السمن البلدي مع الكركم ودهن منطقة فتحة الشرج قبل النوم، ادهني لمدة ثلاث ليالي ثم توقفي لإراحة المنطقة، وكرري هذا الخليط حتى التخفيف من حدة التورم، و لكن تذكري ألا تقومي بذلك قبل استشارة الطبيب المتابع لحالتكِ.

اقرئي أيضاً: كلف الحمل، أسبابه وطرق علاجه المختلفة وكيفية الوقاية منه.

في النهاية، نود أن نخبركِ أن الإصابة ببواسير الحمل هو أمر مؤلم عليكِ اتباع النصائح للوقاية منه، وإذا كان لديكِ أي استفسار طبي، يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا من هنا.

اقرأ أيضاً:

المصادر
http://www.webmd.com/baby/tc/pregnancy-hemorrhoids-and-constipation-topic-overview http://www.webmd.com/baby/hemorrhoids-during-pregnancy http://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/pregnancy-week-by-week/expert-answers/hemorrhoids-during-pregnancy/faq-20058149 https://www.mamanatural.com/hemorrhoids-during-pregnancy/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *