تجربتي مع بالون المعدة .. المميزات والعيوب بناء على تجارب فعلية

تجربتي مع بالون المعدة

عند الرغبة في التعرف على مميزات وعيوب إجراءات التخسيس المختلفة بما فيها بالون المعدة، عادة ما يستخدم الشخص المهتم بالإجراء البحث في تجارب الآخرين، لذلك قد تجد مصطلح تجربتي مع بالون المعدة إحدى الطرق التي يبحث بها الناس عن كل ما يخص بالون المعدة من خلال تجارب حقيقية لأشخاص، ونحن في هذا المقال سنتحدث عن المميزات والعيوب والتوقعات من خلال بعض التجارب الفعلية للإجراء، فتابعوا معنا أعزائي القراء.

من المرشحون لعملية بالون المعدة؟

قد تكون عملية البالون داخل المعدة خياراً جيداً للأشخاص في الحالات الآتية:

  • مؤشر كتلة الجسم الخاص بك BMI هو ما بين 30 و40.
  • إذا كنت على استعداد للالتزام بتغيير نمط الحياة الصحية والمتابعة الطبية العادية، فضلاً عن المشاركة في العلاج السلوكي.
  • إذا لم تقم بأي جراحة سابقة في المعدة أو المريء.

ليس بالضروري أن تصلح عملية بالون المعدة لجميع الحالات التي تعاني من السمنة، لذلك من المهم زيارة الطبيب المختص قبل اتخاذ قرار العملية، لتحديد ما هو الأفضل لك من الإجراءات.

اقرأ أيضاً: تكلفة بالون المعدة في الدول العربية المختلفة، وماذا عن النتائج؟

أطباء جراحات السمنة والمناظير

نصائح مهمة قبل عملية بالون المعدة

Image result for gastric balloon experiences
نصائح مهمة قبل عملية بالون المعدة

إذا كنت ستخضع لهذا الإجراء، فإن الطبيب سيعطيك مجموعة من الإرشادات عليك الالتزام بها، وذلك للحصول على النتائج المتوقعة، مع الحفاظ على سلامتك في نفس الوقت، وعادة ما تشمل ما يلي:

  • سيطلب منك إجراء مجموعة من الاختبارات والتحاليل.
  • قد يصف الطبيب برنامج محدد لممارسة الرياضة.
  • قد يطلب منك اتباع نظام غذائي معين قبل العملية.
  • قد يطلب الطبيب تقليل أو التوقف عن بعض الأدوية التي تتناولها.

مواضيع متعلقة

تجربتي مع بالون المعدة لفقدان الوزن

بسؤال الأطباء للعديد من الحالات في مؤسسات ومراكز التخسيس وفقدان الوزن عن تجاربهم مع إجراء بالون المعدة، كانت الإجابات متباينة في بعض النقاط ومختلفة في النقاط الأخرى، ومن أهم هذه الأشياء مدى فقدان الوزن بعد العملية.

استجابة الجسم لفقدان الوزن

إن درجة استجابة الأجسام لإجراءات التخسيس بما فيها بالون المعدة متباينة من شخص لآخر، يمكن حتى لأفراد العائلة الواحدة أن تختلف درجة استجابتهم، على سبيل المثال قامت فتاة مراهقة ووالدتها بنفس الإجراء، استجابت الفتاة لفقدان الوزن وقلت نسبة الجوع لديها بشكل كبير، بينما عانت والدتها في فقدان الوزن بسبب استمرار الشعور بالجوع حتى بعد فقدان 80% من حجم معدتها.

اقرأ أيضاً: بالون المعدة والحمل، هل يمكن الجمع بينهما في نفس الوقت؟

زيادة الوزن مرة أخرى

في حين أن هناك العديد من الحالات التي أفادت بفقدانها الوزن بعد الإجراء، إلا أن آخرين صرحوا بأنهم فقدوا الوزن في البداية ثم عادوا لاكتساب وزن مرة أخرى بعد فترة من زوال الأعراض الجانبية للإجراء.

اقرأ أيضاً: بالون المعدة الهوائي، ما هي مميزاته وكيف يؤثر على فقدان الوزن؟

تجارب بالون المعدة وتحسن الحالة الصحية

بالإضافة إلى فقدان الوزن، قد يساعد بالون المعدة أيضاً على تحسن الحالات الصحية المرتبطة بالسمنة، واكتساب عادات غذائية أكثر صحة، ومن التجارب في هذه النقطة ما يلي:

  • ساعد بالون المعدة البعض على إعطاء الجسم طاقة بشكل كبير، بحيث أصبحوا قادرين على الركض والذهاب إلى صالات الجيم للتمرين، وهي أشياء لم يمكنهم القيام بها من قبل.
  • ساعد بالون المعدة البعض من مرضى ارتفاع ضغط الدم على خفض الضغط، والتمكن من التوقف عن أدوية ارتفاع الضغط.
  • أفاد بعض المرض بأنه قد انخفض مستوى الكوليسترول وتحسّن مرض السكري لديهم، وأصبحوا يتناولوا أدوية أقل لمرض السكري وأن نسبة السكر في الدم أكثر استقرارًا.

اقرأ أيضاً: أوبالون أحد أنواع بالون المعدة، أهم الأسئلة والإجابات حوله.

تجربتي مع بالون المعدة والآثار الجانبية

Image result for gastric balloon experiences
تجربتي مع بالون المعدة والآثار الجانبية
  • الانتفاخ والغثيان وارتجاع المرئ من أكثر الآثار الجانبية التي اختبرها الأشخاص الذين قاموا بعمل بالون المعدة في البداية، خاصة في أول أسبوع.
  • قال بعض المرضى أن أعراض الغثيان والانتفاخ استمرت يومين فقط إلى ثلاثة أيام، مغ إعطاء بعض الأدوية والمضادات الحيوية من قِبل الطبيب.
  • يقول أحد الأشخاص أن تجربتي مع بالون المعدة كانت أكثر صعوبة بعض الشئ، حيث استمرت الأعراض الجانبية إلى 3-4 أسابيع، كما لم يحدث خلال هذه الفترة تقبّل للخبز والحليب حتى ولو بكميات صغيرة.

اقرأ أيضاً: أضرار بالون المعدة ما بين الطبيعي والخطير، وأعراض بعد العملية.

تجربتي مع بالون المعدة السلبية

كان من أكثر السلبيات التي صرح بها المرضى هو عودة الوزن التي تم فقدانه مرة أخرى في بعض الحالات، فبالرغم من تقليل حجم المعدة، إلا أن القدرة على الاحتفاظ بالنتائج كانت صعبة بسبب زيادة الشعور بالجوع.

وقد يكون لهذا العديد من الأسباب مثل عدم اتباع النظام الغذائي والرياضي المفترض بعد الإجراء، أو حدوث انكماش أو مشكلة في البالون نفسه، وعموماً يجب استشارة الطبيب في هذه الحالة.

والآن أعزائي القراء، بعد أن قدمنا لكم تجارب مختلفة لعملية بالون المعدة، إذا كان لديكم أي استفسارات أخرى، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.bariatric-surgery-source.com/gastric-balloon-reviews.html https://www.hopkinsmedicine.org/digestive_weight_loss_center/patient_information/patient-stories-digestive/gastric-balloon-for-weight-loss-lisas-story https://www.vox.com/science-and-health/2017/12/19/16742884/weight-loss-bariatric-surgery-pros-cons-stories https://www.mayoclinic.org/tests-procedures/intragastric-balloon/about/pac-20394435

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *