ما هي أسباب تجمع سوائل بعد عملية شفط الدهون؟

تجمع سوائل بعد عملية شفط الدهون

شفط الدهون من أبرز الإجراءات التجميلية المعروفة، وعند القول بأنها إجراء تجميلي فهذا يعني أنها في النهاية جراحة، قد ينتج عنها بعض الآثار الجانبية التي تتطلب عناية خاصة والتزام بالإرشادات التي يحددها الطبيب، فهل تجمع سوائل بعد عملية شفط الدهون يعد من هذه الآثار؟ ولماذا تحدث هذه المشكلة؟ وكيف يمكن التعامل معها؟ هذا ما سنتعرف عليه اليوم أعزائي القراء، فتابعوا معنا.

ما هي عملية شفط الدهون؟

شفط الدهون هي عملية يتم فيها إزالة الدهون من الجسم باستخدام تقنية الشفط، حيث يتم إدخال أنابيب صغيرة ورقيقة وحادة الرؤوس من خلال قطع صغير في الجلد، ويتم شفط الدهون من خلال هذه الأنابيب.

كما يقوم الطبيب بتحريك الأنابيب تحت الجلد لاستهداف الدهون المختزنة المطلوب شفطها، ومع الوقت تطورت تقنيات شفط الدهون لتصبح أكثر أماناً وأقل إيلاماً.

اقرأ أيضاً: شفط دهون البطن وفوائده ومخاطره وتكلفته وخطواته.

سبب تجمع سوائل بعد عملية شفط الدهون

من المتوقع والطبيعي حدوث انتفاخ من السوائل بعد شفط الدهون، حيث يسبب شفط الدهون عادة تجمع السوائل اللمفاوية الزائدة بعد العملية، والناتج من خروج هذه السوائل من جدران الأنابيب اللمفاوية الرقيقة، بالطبع هذا قد يؤدي إلى تورم وعدم الراحة للمريض، أيضاً قد يوجد تجمع لبعض الدهون المذابة التي لم يتم التخلص منها أثناء الإجراء،

مواضيع متعلقة

ستوري

ما الحل عند تجمع سوائل بعد عملية شفط الدهون ؟

تشمل الطرق الرئيسية الثلاثة للتعامل مع تورم شفط الدهون وتجمع السوائل، الضغط والتدليك والتمارين الرياضية، وذلك كما يلي:

ارتداء المشد

يتم وضع الملابس الانضغاطية على المريض مباشرة بعد الإجراء، وسيتم ارتداؤها قدر الإمكان للأشهر المتعددة القادمة بعد العملية، حيث تم تصميم ملابس الضغط لإغلاق المساحة الفارغة الناتجة عن شفط الدهون وإخراج أي سائل متراكم.

اقرأ أيضاً: مدة ارتداء المشد بعد عملية شفط الدهون، ونصائح هامة للتعافي.

التدليك اللمفاوي

يتم إجراء مساج بعد عملية شفط الدهون يُسمى التصريف اللمفاوي اليدوي، وهو تقنية تدليك متخصصة يوصى بها جراحو التجميل بعد شفط الدهون لتسريع فترة التعافي، حيث يبدو أن هذا المساج يساعد في إصلاح الأنسجة.

ممارسة الرياضة

مباشرة بعد الإجراء، يتم ترك العديد من الشقوق مفتوحة لاستنزاف السوائل، ويساعد المشي على التخلص من سائل التخدير والدهون المذابة والسوائل اللمفاوية، مما يقلل من التورم ويساعد على التعافي السريع.

إن السائل الذي يتراكم في مناطق شفط الدهون يكون خارج الأوعية الدموية، وعادة ما يتم دفعه عن طريق حركة العضلات، لذلك كلما تم استخدام العضلات، كلما تم تصريف السوائل بشكل أسرع.

التعافي بعد عملية شفط الدهون

  • يشعر المريض بالتحسن خلال أسبوع إلى أسبوعين بعد الجراحة، ويمكنه العودة لممارسة العمل خلال ثلاثة أسابيع على الرغم من أنه قد يوجد بعض التورم في منطقة الجراحة.
  • خلال زيارات ما بعد الجراحة يقوم الطيب بمتابعة تطور الحالة، يمكن عندها التوجه بأي استفسار للطبيب ويظهر خلالها شكل الجسم النهائي في الأسابيع الأولى.
  • مع التمرينات والتدريب المستمر يكتسب الجسم شكله المتناسق المطلوب، علماً بأن الدهون التي تمت إزالتها يمكن أن تتجمع من جديد في حالة عدم اتباع حمية غذائية مناسبة وممارسة التمرينات الرياضية.

اقرأ أيضاً: تعرف على شفط الدهون بالفيزر بالتفصيل وأسعاره ومميزاته وعيوبه.

المرشحون لعملية شفط الدهون

إن عملية شفط الدهون إجراء جراحي قد يأتي مع بعض المخاطر، لذا من المهم أن تكون متوافقاً مع الشروط الآتية:

  • أن تكون بصحة جيدة.
  • أن تكون في حدود حوالي 30% من وزنك المثالي.
  • لست مدخناً.
  • لديك بشرة قوية ومرنة.

كما أن الأطباء لا ينصحوا بالعملية إذا كنت تعاني من أي مشكلات متعلقة بتدفق الدم، أو أمراض القلب أو السكري، أو ضعف جهاز المناعة.

اقرأ أيضاً: تعرف على تكلفة عمليات شفط الدهون في الدول المختلفة.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفتم على سبب تجمع سوائل بعد عملية شفط الدهون وكيفية التعامل مع هذا الحالة، إذا كان لديكم أي استفسار آخر، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.belezamedicalspa.com/after-liposuction/ https://www.liposuction.com/postop-recovery-html https://therapielv.com/manual-lymphatic-drainage-post-liposuction/ https://www.americanboardcosmeticsurgery.org/procedure-learning-center/body/liposuction-guide/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *