ADVERTISEMENT

تحليل الاجسام المضادة للحمل وأهميته.. وإلى ماذا تشير نتائجه؟

تحتل صحة المرأة أثناء الحمل أهمية خاصة نظرًا لتأثيرها على حالة الجنين المتنامي بداخل الرحم، وهناك العديد من الفحوصات الهامة في بداية الحمل ومن بينها تحليل الاجسام المضادة للحمل تابعي المقال التالي لمعرفة المزيد عن هذا التحليل وأهميته وإلى ماذا تشير نتائجه.

تحليل الاجسام المضادة للحمل

عند بداية الحمل فإن أحد الاختبارات الهامة هي تحليل الاجسام المضادة للحمل للبحث عن أجسام مضادة معينة، وهي بروتينات خاصة يصنعها جهاز المناعة في الدم، وقد توجد هذه الأجسام المضادة بسبب الحصول على الدم من متبرع أو في حالة وجود حمل سابق، كما أن هناك أيضًا فرصة أن يصنع جسم الأم أجسام مضادة عندما لا يتطابق نوع الدم مع الطفل.

ADVERTISEMENT

يمكن نقل بعض هذه الأجسام المضادة إلى مجرى دم الطفل، الأمر الذي يسبب الأذى للجنين، لذا يسمح تحليل الاجسام المضادة للحمل للطبيب بمعرفة ما إذا كان لدى الأم أي منها حتى يتمكن من اتخاذ خطوات لحماية الطفل المتنامي.

 

أهمية تحليل الاجسام المضادة للحمل

يقوم جهاز المناعة بصنع الأجسام المضادة لمحاربة ما هو غريب عن الجسم، وفي معظم الأحيان يكون ذلك رائعًا لأن الأجسام المضادة عادةً ما تستهدف الجراثيم، وعندما تكونين حاملاً يعتني جهاز المناعة بطفلك أيضاً، ولكن إذا كانت كريات الدم الحمراء للأم مختلفة عن الطفل فقد يسبب ذلك مشاكل، وأكثرها شيوعًا يتعلق بكون نوع الدم + أو – ، وهو ما يسمى بعامل Rh.

كثير من الناس هم ليهم عامل Rh الموجب، مما يعني أنهم يمتلكون بروتين Rh في خلايا الدم الحمراء، أما الأشخاص السلبية الذين لديهم عامل Rh سالب ليس لديهم بروتين، لذلك سوف يصنع الجسم أجسامًا مضادة لمهاجمة أي خلايا دموية إيجابية الـ Rh تدخل الجسم.

إذا كنت من النوع Rh السالب وطفلك هو Rh موجب، فقد يكون لدمك أضداد Rh يمكن أن تنتشر في دم الطفل، حيث يهاجم ويدمر خلايا الدم الحمراء، وهذا يمكن أن يسبب نوعا من فقر الدم الذي هو خطير جدا ويمكن أن يكون قاتلا، كما يمكن لجسم الأم صنع  أجسامًا مضادة أخرى يمكن أن تهاجم خلايا الدم الحمراء للطفل أيضًا.

ADVERTISEMENT

كيفية إجراء تحليل الاجسام المضادة للحمل

يجب معرفة فصيلة دم الأم في وقت مبكر من الحمل، فإذا كانت من النوع Rh- السالب، فيجب إجراء تحليل الاجسام المضادة للحمل خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وأيضًا إذا كانت من النوع Rh- الموجب، فربما لا يزال الطبيب بحاجة إلى إجراء اختبار للأجسام  المضادة في الثلث الأول من الحمل.

يستخدم فني المعمل أو الطبيب إبرة لأخذ عينة من الدم من أحد الأوردة من اليد أو الذراع، وقد تشعرين بوخز جلد صغير والقليل من النزيف أو الكدمات عند دخول الإبرة، ثم يتم فحص العينة للتحقق من الأجسام المضادة لخلايا الدم الحمراء.

نتائج تحليل الاجسام المضادة للحمل

نتيجة التحليل السلبية

تحليل الاجسام المضادة للحمل السالب يشير أنه لاتوجد أجسام مضادة ضارة في الدم، وأيضًا إذا كان  إذا كنتِ من النوع Rh- الموجب، فيمكنك حمل الطفل بأمان سواء كان + أو – فصيلة الدم.

إذا كان الاختبار سلبيًا وكنت تحمل العمال السلبي Rh هناك احتمال أن يكون طفلك إيجابيًا، فستحتاج الأم إلى اختبار آخر عند الأسبوع 28 من الحمل، فإذا كانت النتائج سلبية مرة أخرى، فمن المحتمل أن يعطي الطبيب الأم جرعة من الدواء تسمى Rho(D) immune globulin لوقف نظام المناعة لديك من صنع الأجسام المضادة للـ Rh، ومن الجدير بالذكر أنه قد لا تسبب هذه الأجسام المضادة أي متاعب لطفلك الأول، لكن الدواء سيساعد أيضًا في منع حدوث مشاكل إذا حملت مرة أخرى.

ADVERTISEMENT

نتيجة التحليل الإيجابية

نتيجة الاختبار الإيجابية تعني أن لديك بالفعل أجسام مضادة في دمك، فإذا كانت الأجسام المضادة للـ Rh، فإن الدواء لن يساعد، وسوف يراقبك الطبيب الحالة لمعرفة إذا كانت هناك مشاكل أثناء الحمل، فقد يحتاج الطفل في تلك الحالة إلى الولادة المبكرة أو إجراء نقل دم عبر الحبل السري.

وفي النهاية وبعد معرفة المزيد عن تحليل الاجسام المضادة للحمل وأهميته وإلى ماذا تشير نتائجه، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

اقرئي أيضا:

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د. مروة عصمت
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد