تحليل البراز للاطفال .. ما هي أهميته؟ ونصائح مهمة قبل التحليل

تحليل البراز للاطفال

لا شك أن صحة أطفالنا هي الأهم دائما، ولذلك قد يكون إجراء تحليل البراز للاطفال جزء من هذا الاهتمام، فهو مهم لتحديد بعض الأمراض التي تحتاج هذا النوع من التحاليل من أجل التشخيص الصحيح وبالتالي وصف العلاج الأنسب، لذلك تابع معنا المقال التالي لمعرفة اهمية تحليل البراز للاطفال ، وأهم النصائح التي يجب اتباعها قبل أخذ العينة.

ما هو تحليل البراز؟

تحليل البراز هو عبارة عن سلسلة من الاختبارات التي أجريت على عينة البراز، للمساعدة في تشخيص بعض الحالات التي تؤثر على الجهاز الهضمي، ويمكن أن تشمل هذه الحالات العدوى (مثل الطفيليات والفيروسات والبكتيريا)، وسوء امتصاص العناصر الغذائية، أو السرطان.

لتحليل البراز، يتم جمع عينة البراز في حاوية نظيفة ثم ترسل إلى المختبر، ويشمل التحليل المخبري الفحص المجهري، والاختبارات الكيميائية، والاختبارات الميكروبيولوجية، بالإضافة إلى فحص البراز للون، والاتساق، والكمية، والشكل، والرائحة، ووجود المخاط.

قد يتم فحص البراز للدم الخفية (غامض)، والدهون، وألياف اللحوم، الصفراء، وخلايا الدم البيضاء، ويتم اختبار امتصاص زيلوز للمساعدة في تشخيص المشاكل التي تمنع الأمعاء الدقيقة من امتصاص العناصر الغذائية في الغذاء.

ويمكن إجراء هذا الاختبار عند ظهور أعراض متلازمة سوء الامتصاص (مثل الإسهال المزمن وفقدان الوزن والضعف)، ومن الممكن أيضا أن يتم إجراء مزرعة براز لمعرفة ما إذا كانت بكتيريا هي سبب العدوى أم لا.

اقرأ أيضا: تغير لون البراز.. هل هو مؤشر مرضي؟

أطباء الأطفال وحديثي ولادة

أهمية تحليل البراز للاطفال وبشكل عام

يتم تحليل البراز من أجل:

  • مساعدة في تحديد أمراض الجهاز الهضمي والكبد والبنكرياس، قد يتم تقييم بعض الإنزيمات (مثل التربسين أو الإيلاستاز) في البراز للمساعدة في تحديد مدى كفاءة عمل البنكرياس.
  • مساعدة في العثور على سبب الأعراض التي تؤثر على الجهاز الهضمي، بما في ذلك الإسهال لفترات طويلة، والإسهال الدموي، وزيادة كمية الغاز والغثيان والقيء وفقدان الشهية والانتفاخ وآلام في البطن والتشنج، والحمى.
  • التحري عن سرطان القولون عن طريق التحقق من الدم الخفي (غامض).
  • البحث عن الطفيليات، مثل الدبوسية أوجيارديا.
  • البحث عن سبب العدوى، مثل البكتيريا، والفطريات، أو فيروس.
  • تحقق من سوء امتصاص المواد المغذية من قبل الجهاز الهضمي (متلازمة سوء الامتصاص).

اقرأ أيضا: علاج الإمساك عند الأطفال بالطرق الطبية والطبيعية.

مواضيع متعلقة

إرشادات ما قبل الفحص

خلافا لمعظم الفحوص المخبرية الأخرى، غالبا ما يتم جمع عينة البراز من قبل الآباء في المنزل، وليس من قبل أخصائيي الرعاية الصحية في مستشفى أو عيادة، و إذا كان ذلك ممكنا، قد يطلب من طفلك تجنب بعض الأطعمة والعلاجات لمدة أسبوعين قبل الاختبار، بما في ذلك:

  • مضادات الحموضة، الأدوية المضادة للإسهال، والملينات.
  • المضادات الحيوية والمضادات الطفيليات.
  • الحقن الشرجية.
  • (السوائل التي تأخذ قبل بعض الأشعة مثل الأشعة المقطعية، أو دراسات التصوير الأخرى).
  • إذا كان اختبار البراز للحصول على الدم، فتجنب تناول جميع أنواع اللحوم الحمراء أو الكبد أو الأدوية الروماتيزمية أو الأدوية التي تحتوي على الأسبرين أو فيتامين C أو الكورتيزون أو الحديد لمدة 48 ساعة فبل الاختبار.

اقرأ أيضا: الإسهال عند الأطفال.. ماذا يأكل طفلك عند الإصابة بالإسهال؟

كيفية أخذ عينة تحليل البراز للاطفال

  • تأكد من ارتداء قفازات مطاطية وغسل يديك وأيدي طفلك بعد ذلك.
  • العديد من الأطفال الذين يعانون من الإسهال، وخاصة الأطفال الصغار، لا يمكن معرفة متى تأتي حركة الأمعاء القادمة، لذلك يتم استخدام غطاء من البلاستيك على شكل قبعة لجمع عينة البراز، هذا الغطاء يمكن وضعه بسرعة فوق وعاء المرحاض، أو تحت أسفل طفلك، لجمع العينة، وباستخدام الغطاء يمكن منع تلوث البراز بالماء والأوساخ.
  • يجب على طفلك عدم التبول في الحاوية، وإذا كان ذلك ممكنا، يجب أن يتم تفريغ له أو لها المثانة قبل حركة الأمعاء حتى لا يتم تخفيف عينة البراز عن طريق البول.
  • يجب إحضار البراز إلى المختبر على الفور، إذا لم يكن ذلك ممكنا، يجب أن يتم تخزين البراز في المواد الحافظة التي يقدمها المختبر ثم تؤخذ هناك في أقرب وقت ممكن.

اقرأ أيضا: ديدان البطن عند الأطفال.. وطرق الوقاية منها.

من الصعوبات التي قد تواجه الآباء في جمع عينة البراز ظن الطفل أن هذا التحليل فد يكون مؤلم، إخبار الطفل أن جمع البراز لن يضر و لن يؤلم قد يجعل المهمة أسهل، ولكن يجب أن يتم بعناية، الطفل الذي يبلغ من العمر ما يكفي قد يكون قادرا على جمع العينة وحده لتجنب الإحراج، ولكن أخبره عن كيفية القيام بذلك بشكل صحيح.

من المخاطر التي يتعرض لها الآباء والأبناء في جمع عينة البراز هي العدوى، فأي عينة براز قد تحتوي على الجراثيم التي يمكن أن تنشر المرض، من المهم غسل اليدين بعناية لتجنب انتشار العدوى، غير ذلك لا يوجد أي مخاطر تذكر من هذا التحليل.

في النهاية عزيزي القارئ نحن دائما ما ننصح بضرورة الاهتمام بملاحظة أي أعراض مفاجئة على طفلك والاهتما بجعل الطبيب مصدرك الأول من أجل التشخيص الصحيح، ولأننا دائما بجانبكم يمكنكم القيام باستشارة أحد أطبائنا.. من هنا لأي استفسار طبي.

اقرأ أيضا:

 

المصادر
http://www.webmd.com/digestive-disorders/stool-analysis#5 Chernecky CC, Berger BJ (2008). Laboratory Tests and Diagnostic Procedures, 5th ed. St. Louis: Saunders Fischbach FT, Dunning MB III, eds. (2009). Manual of Laboratory and Diagnostic Tests, 8th ed. Philadelphia: Lippincott Williams and Wilkins. Pagana KD, Pagana TJ (2010). Mosby’s Manual of Diagnostic and Laboratory Tests, 4th ed. St. Louis: Mosby Elsevier. http://www.alfalaboratory.com/index.php/services/patient-service/pre-testing-precautions http://kidshealth.org/en/parents/test-oandp.html# Centers for Disease Control and Prevention (CDC) http://www.cdc.gov American Academy of Pediatrics (AAP) http://www.aap.org American Medical Association (AMA) http://www.ama-assn.org

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *