ADVERTISEMENT

تحليل الحمل

تحليل الحملخلال فترة الحمل تمر المرأة بالكثير من التغيرات ومنها التغيرات الهرمونية حيث ترتفع نسبة هرمون الحمل لأعلى مستوياته وهو الهرمون الذي يظهر في تحليل الحمل سواء تحليل الحمل المنزلي أو المعملي، وللتعرف أكثر على هذه التحاليل بالإضافة إلى التحاليل التي يجب عليكِ الخضوع إليها تابعي معنا المقال التالي.

متى يجب القيام بتحليل الحمل؟

تعتمد إجابة هذا السؤال على نوع تحليل الحمل، حيث أن جميع تحاليل واختبارات الحمل تعمل على قياس نسبة هرمون الحمل، إلا أن تحليل الدم يعتبر أفضل من اختبارات الحمل حيث باستطاعته اكتشاف الحمل بعد 6 أو 8 أيام من التخصيب بينما اختبار الحمل المنزلي ينصح بالقيام به بعد انقضاء الوقت الذي كان من المفترض أن تنزل فيه الدورة الشهرية.

ADVERTISEMENT

تحليل الحمل

ترتفع نسبة هرمون الحمل تدريجياً خلال الثلث الأول من الحمل ثم تبدأ في الانخفاض مجدداً في كل من الثلث الثاني والثالث من الحمل، والمشيمة هي التي تفرز هذا الهرمون ويتم من خلاله اكتشاف الحمل بل وأيضاً لمعرفة عمر الجنين.

تحليل الدم

يتم عمل تحليل الدم في معمل التحاليل وهو يكتشف الحمل في مراحله الأولى كما أن النتائج تظهر سريعاً، وهناك نوعان منه:

  • اختبار الدم النوعي: هذا الاختبار يحدد فقط إن كان هناك هرمون حمل في الدم أم لا.
  • اختبار الدم الكمي: هذا التحليل أكثر دقة حيث أنه لا يكتشف هرمون الحمل في الدم فقط، بل يقيس أيضاً نسبته، ويطلبه الطبيب في مراحل مختلفة للتأكد من صحة الحمل.

تحليل البول

كما يظهر هرمون الحمل في الدم فإنه يظهر كذلك في البول واختبار الحمل المنزلي يعمل على اكتشاف إن كان هناك نسبة من الهرمون في البول أم لا، وللحصول على أدق النتائج يجب اتباع الإرشادات الملحقة مع الاختبار.

أهم التحاليل التي يجب إجراؤها أثناء الحمل

تخضع الحامل إلى تحاليل دورية على مدار فترة الحمل للتأكد من أنه لا يوجد أي مضاعفات قد تسبب ضرراً لها أو للجنين أو حتى بعد الولادة، وهذه الاختبارات بالغة الأهمية حيث تعمل على اكتشاف أي نقص في العناصر الغذائية أو حدوث عدوى أو الإصابة بسكري الحمل.

ADVERTISEMENT

تحليل فحص الدم

من الشائع أن تعاني الحوامل من الأنيميا بسبب نقص الحديد، لذا يقوم الطبيب بطلب تحليل صورة دم كاملة للكشف عن نسبة الهيموجلوبين وفي حالة كانت النسبة أقل من الطبيعي فإنه قد يصف فيتامينات إضافية، كما أنه يطلب فحص الدم لأنه يساعد على اكتشاف حدوث أي عدوى للحامل أو الجنين، كما أنه نتائجه تكشف إذا كانت الحامل تعاني من الأمراض التالية أم لا:

تحليل سكري الحمل

سكري الحمل هو أحد أنواع مرض السكري ويصيب بعض الحوامل خلال الثلث الثالث تحديداً بعد الأسبوع 28 من الحمل، ولا يتم اكتشاف سكري الحمل إلا من خلال التحاليل الدورية ومن المهم علاجه في أقرب وقت حيث أنه قد يزيد من فرصة إصابة الأم بالسكري النوع الثاني فيما بعد.

ختاماً؛ فإن تحليل الحمل يختلف حسب نوعه، وبإمكانك الحصول على اختبار الحمل المنزلي من المتاجر والصيدليات عكس تحليل الدم الذي يجب عمله بإشراف طبيب مختص، ننصحك بالانتظار للوقت الكافي قبل القيام بتحليل الحمل، كما يجب عليكِ استشارة الطبيب في حالة قمتِ بالاختبار عدة مرات وكانت النتائج مختلفة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة إيمان عبد المقصود
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد