كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

تحليل الدم لمعرفة الحمل

تحليل الدم لمعرفة الحمل


يعتبر تحليل الدم لمعرفة الحمل أفضل وسيلة من وسائل كشف الحمل هذه الأيام، فبينما قد يكون اختبار كشف الحمل المنزلي كاذباً أحياناً ويجب إجراءه بعد الموعد المنتظر للدورة الشهرية، فإن تحليل الدم يتفوق عليه في ذلك لأنه يكون قادراً على تحديد وجود حمل قبل ذلك بـ 6 أيام أو 12 يوم، وإن كان لديكِ شكوك في نتيجة اختبار الحمل المنزلي تابعي معنا المقال التالي لمعرفة كيفية عمل تحليل الدم وأهميته.

Advertisement

أهمية تحليل الدم لمعرفة الحمل

عندما تشعرين أنكِ حامل وتريدين التأكد فإن أسلم ما يمكنك القيام به هو تحليل الدم، وغالباً ستخضعين للكثير من التحاليل طوال فترة الحمل كشئ روتيني للتأكد من صحتك، وأحياناً ينصح الأطباء بإجراء تحليل دم على طول مشوار الحمل، بينما يقتصر بعض الأطباء على طلبه عند وجود مخاطر إصابة ببعض الأمراض المعينة.

فائدة تحليل الدم لمعرفة الحمل هو الكشف عن أي مشاكل قد تواجهك أثناء الحمل أو حتى بعد الولادة لمعالجتها والوقاية منها وللتأكد من صحة الجنين، وستعرفين من خلال هذا التحليل فصيلة دمك وإن كانت إيجابية أم سلبية، بالإضافة لتحديد العناصر التي يحتاجها الجسم خلال الحمل.

فمعظم النساء يتعرضن لنقص كبير في الحديد لأن احتياجات الجسم ومعدلات استهلاكه تتزايد للضعف، وإن اتضح أنكِ تعانين من نقص الحديد فبإمكانك أخذ أقراص الحديد التي ستعوض هذا النقص، لذا فتحليل الدم لمعرفة الحمل مهم للغاية.

اقرئي أيضاً: أهم الفيتامينات التي تحتاجها الحامل.

أنواع تحليل الدم لمعرفة الحمل

هذا التحليل يتفوق على اختبار الحمل المنزلي لأن هناك الكثير من العوامل التي تؤثر على صحة النتيجة عند استخدامه، مثل:

Advertisement
  • عدم نظافة الكوب الذي توضع فيه عصا الاختبار.
  • عدم وضعه في البول لوقت كافي.
  • شرب الكثير من السوائل قبل عمل الاختبار مباشرةً قد يؤدي إلى نتائج كاذبة.
  • عمل الاختبار في وقت مبكر جداً من حدوث التخصيب.
  • تلف عصا الاختبار أو تعرضها للكسر.
  • وجود دم في البول مثلما يحدث في حالات التهاب المثانة.
  • وجود نسبة كبيرة من البروتين في البول وقد ينتج ذلك عن فشل كلوي.
  • تعاطي أدوية الخصوبة أو علاج التشنجات أو مُدرات البول أو المهدئات العصبية.
  • أخذ الاختبار بعد الولادة.
  • وجود ورم في الرحم.

كما يقوم أيضاً تحليل الدم لمعرفة الحمل بالكشف عن أي أمراض متعلقة بالدم لم تكشف عن نفسها بعد، مثل الحصبة الألمانية أو مرض الزهري أو التهاب الكبد أو الإيدز، كما أن المرأة الحامل معرضة مثل أي شخص آخر للإصابة بمثل هذه الأمراض، لهذا يُفضل عدم الاكتفاء باختبار الحمل المنزلي فقط إن كانت النتيجة إيجابية.

تحليل الدم نوعان:

  • تحليل الدم الكمي: من خلاله يتم قياس نسبة ارتفاع هرمون الحمل في الجسم.
  • تحليل الدم الكيفي: من خلاله يتم تحديد إن كان هرمون الحمل موجوداً في الجسم أم لا.

وإن ظهرت النتيجة سالبة وكان لا يزال لديكِ شكوك، بوسعك الخضوع له من جديد بعد موعد الدورة الشهرية، حيث أن تحليل الدم لمعرفة الحمل يكون مؤكداً أكثر في هذا التوقيت.

اقرئي أيضاً: ما هي علامات الحمل المبكرة؟

كيفية عمل تحليل الدم

الخضوع للتحليل يستوجب منكِ زيارة طبيب متخصص حيث يتم أخذ عينة دم من الذراع ثم يتم إرسال العينة للتحليل بحثاً عن أي ارتفاع في معدلات هرمون الحمل في الجسم أو ما يُعرف بالـHCG وغالباً ما يُفضل الأطباء عمل التحليل بعد 10 أيام من موعد الدورة الشهرية، نتيجة التحليل تظهر بعد عدة أيام والتحليل يكون مؤكداً بنسبة 99% في معظم الحالات.

Advertisement

اقرئي أيضاً: كيف يؤثر هرمون الحمل على جسمك وجنينك؟

إن شعرتِ بأي اضطرابات أو مخاوف بشأن تحليل الدم لمعرفة الحمل بإمكانك التحدث مع أمهات خضعن له أو مع طبيبك الخاص، وإن كان لديكِ أي استفسارات فبوسعك دائماً استشارة أحد أطبائنا من هنا.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.pregnancybirthbaby.org.au/blood-tests-during-pregnancy https://americanpregnancy.org/getting-pregnant/understanding-pregnancy-tests/ https://www.webmd.com/baby/qa/what-types-of-blood-pregnancy-tests-are-available https://www.betterhealth.vic.gov.au/health/healthyliving/pregnancy-testing