كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

تحليل سكر الحمل الطبيعي

تحليل سكر الحمل الطبيعي


يعتبر سكر الحمل من المضاعفات الشائعة للحمل، وتصاب به الكثير من النساء الحوامل حتى مع عدم وجود عوامل خطر تزيد من احتمالية الإصابة به، تعرفي في هذا المقال على تحليل سكر الحمل الطبيعي وأعراضه وكيفية الوقاية منه.

Advertisement

أعراض الإصابة بسكر الحمل

عند غالبية النساء الحوامل لا يتسبب سكر الحمل في ظهور أي أعراض، ولكن من العلامات المحتملة لسكر الحمل هي الشعور بالعطش الشديد والرغبة في التبول أكثر من المعتاد.

ما هو تحليل سكر الحمل الطبيعي ؟

قبل إجراء تحليل سكر الحمل يطلب الطبيب من الحامل تناول 150 جرام على الأقل من الكربوهيدرات لمدة 3 أيام قبل الصيام، حيث أنه غير مسموح بتناول أي أطعمة خلال 14 ساعة قبل إجراء التحليل ويمكن شرب بعض الماء فقط، لذلك من الأفضل إجراء التحليل في الصباح، ثم يقوم الطبيب بسحب الدم لقياس مستوى سكر الصائم، ثم تشرب الحامل محلول جلوكوز مركز ثم يقوم الطبيب بسحب الدم وقياس السكر كل ساعة في خلال 3 ساعات من ذلك.

مستوى سكر الدم الطبيعي

عند الإصابة بمرض السكري قبل الحمل أو أثناء الحمل فمن الأمور الضرورية أن تحافظ الحامل على مستوى السكر الطبيعي، وهو:

قبل تناول الطعام

يجب أن يكون مستوى السكر في الدم قبل تناول أي أطعمة أو أثناء الصيام 95 ملليجرام/ ديسيلتر أو أقل.

بعد تناول الطعام بساعة

بعد تناول الطعام بساعة واحدة يجب أن يكون مستوى السكر في الدم 130 ملليجرم/ديسيلتر أو أقل.

بعد تناول الطعام بساعتين

يجب أن يكون مستوى السكر في الدم بعد تناول الطعام بساعتين حوالي 120 ملليجرام/ديسيلتر أو أقل.

Advertisement

آثار ارتفاع مستوى السكر في الدم

بعد أن تعرفتي على تحليل سكر الحمل الطبيعي تعرفي على آثار ارتفاع مستوى السكر في الدم أثناء الحمل، حيث يعتبر مستوى السكر مرتفع إذا كان أعلى من 130 ملليجرام/ديسيلتر ويتسبب في عدد من الآثار الجانبية والمشاكل، ومنها:

  • الشعور بالعطش.
  • صعوبة في التركيز.
  • صداع.
  • مشاكل في الرؤية.
  • الشعور بالضعف والإعياء.
  • يمكن أن يتسبب في الإصابة بعدوى الخميرة.
  • الرغبة في التبول أكثر من المعتاد.

عوامل خطر الإصابة بسكر الحمل

بعد أن تعرفتي على تحليل سكر الحمل الطبيعي والآثار التي يسببها ارتفاع السكر تعرفي على عوامل الخطر الخاصة به، حيث أن هناك بعض العوامل التي يمكن أن تزيد من احتمالية الإصابة بسكري الحمل، ومنها:

  • الوزن الزائد والإصابة بالسمنة المفرطة.
  • نقص النشاط البدني.
  • الإصابة بالسكري في حمل سابق.
  • الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض.
  • وجود تاريخ مرضي للعائلة مع مرض السكري.
  • ولادة طفل في السابق يزن أكثر من 4.1 كيلوجرام.

اقرئي أيضًا: أسباب زيادة حجم الجنين في بطن الأم

كيفية الوقاية من سكر الحمل

لا يمكن تجنب الإصابة بسكر الحمل تماماً حيث أن تصاب الكثير من النساء الحوامل به بدون وجود عوامل خطر، ولكن يمكن اتباع هذه النصائح للتقليل من احتمالية الإصابة به:

اتباع نظام غذائي صحي

يمكنك استشارة الطبيب بشأن النظام الغذائي المتوازن الذي يجب اتباعه للحصول على كافة العناصر الغذائية التي تحتاجينها ويحتاجها جنينك في هذه المرحلة، وبشكل عام تجنبي تناول الأطعمة السكري والكربوهيدرات المصنعة مع الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضراوات والفواكه.

اقرئي أيضًا: ماذا يجب أن تأكلي خلال فترة الحمل؟

Advertisement

الحفاظ على النشاط البدني

تحدثي مع طبيبك بشأن أفضل التمارين الرياضية والأنشطة المناسبة لكِ مثل المشي أو اليوجا أو السباحة، لتساعدك هذه الأنشطة على الحفاظ على نشاط الجسم.

اقرئي أيضًا: تمارين اليوجا وأفضل وضعياتها

والآن عزيزتي القارئة بعد أن تعرفتي على تحليل سكر الحمل الطبيعي وتعرفتي على عوامل خطر الإصابة به وتعرفي على طرق الوقاية منه، قومي باستشارة طبيبك لتلقي كافة التعليمات المناسبة إذا كنتِ مصابة بمرض السكري قبل الحمل أو أثناء الحمل، مع أطيب أمنياتي بدوام الصحة والعافية.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع