تخفيف الم الطلق بوسائل طبيعية وأخرى بالأدوية.. اختاري ما يناسبك

تخفيف الم الطلق

توصف آلام الولادة والطلق بأشد أنواع الآلام التي يختبرها البشر، ويمثل ألم الولادة أكبر مخاوف الحوامل، ولكن هناك العديد من الوسائل لتخفيف ألم الطلق، تابعي المقال التالي لمعرفة الوسائل المختلفة لـ تخفيف الم الطلق ومدى فاعليتها، واختاري ما يناسبك منها.

تخفيف الم الطلق بطرق مختلفة

يمكن تخفيف الم الطلق بدون اللجوء للعقاقير الطبية ومسكنات الألم، وتشمل تلك الحيل الطبيعية لإدارة ألم الطلق التي قامت بعض النساء بتجربتها كما يلي:

تمارين التنفس

تمارين التنفس شائعه وفعاله للتخلص أو التخفيف من ألم الانقباضات، وخاصًة الانقباضات الصعبة وذلك لأن التركيز والطاقة تتحول نحو التنفس.

تغيير الموضع والحركة

تجد معظم النساء أن تغييرًا بسيطًا في موضعها يساعد في تخفيف الألم، وينصح الخبراء بعدم الخوف من التحرك، أو المشي، أو الجلوس على كرة، أو أي شيء آخر خلال الطلق، بل يوصي الأطباء بذلك لتقدم الطلق بشكل أسرع.

اقرئي أيضا: ما هو السائل الأمينوسي ؟ وما أهميته وتأثيره على حياة الجنين؟

المشي

حاول أن تمشي قليلاً عند بدء الطلق، فالمشي يساعد كثيرًا في تخفيف الم الطلق في الكثير من الحالات، ويساعد على المخاض والولادة.

التدليك

لا تقلل من قوة التدليك الجيد سواء كان للظهر أو للقدمين، كما أن الكمادات الدافئة مع تدليك الظهر تكون خطوات فعاله في تخفيف الألم أثناء الطلق، ويوصي الأطباء الأب بتعلم تقنيات التدليك التي يمكنك استخدامها أثناء المخاض للمساعدة على إدارة الألم.

التخيل

ينصح الخبراء الأم بأخذ نفسها في مكان آخر عقليا خلال فترات التقلص، مثل شاطئ جميل مثلاً، وتهيئة العقل أن الأمر مؤلم ولكنه لن يدوم إلى الأبد، فكل هذه التقنيات أو الحيل النفسية تساعد في تخفيف الم الطلق قليلا.

الموسيقى

إذا كنت من محبي الموسيقى، فجرّبي الاستماع للمقاطع المفضلة لديك لإدارة الألم، والمساعدة على الاسترخاء.

اقرئي أيضا: طرق التخلص من التوتر في 5 دقائق بـ 40 طريقة 

تخفيف الم الطلق بالأدوية

هناك نوعان من الأدوية التي يمكن أن تخفف الألم أثناء الطلق والمخاض:

  • المسكنات؛ التي تقلل الألم ولكن لا يزال هناك فرصة للشعور ببعض الألم.
  • التخدير ؛ الذي يمنع الألم وكل شعور آخر.

بعض المسكنات تعمل على الجسم كله، والبعض الآخر يقلل الألم في مناطق أصغر، مثل المهبل والفرج ومنطقة العجان، وهناك المسكنات أو التخدير الذي يقلل أو يعيق الألم في مناطق أكبر من الجسم أثناء المخاض، حيث يمكن لهذه الأدوية أن تخفف أو تخدر الألم في كامل منطقة تحت الخصر.

تخدير فوق الجافية Epidural block

تخدير فوق الجافية هو النوع الأكثر شيوعاً من أدوية تخفيف الألم المستخدمة أثناء الولادة، ويمكن الحصول عليه خلال الولادة المهبلية أو القيصرية، حيث يقوم الطبيب بحقن الدواء في أسفل الظهر، ويستغرق حوالي 10 إلى 20 دقيقة للعمل، وعادًة ما يخفف هذا التخدير ألم المخاض بينما يسمح لك بالبقاء في حالة يقظة، ولكن له بعض الآثار الجانبية التي تشمل:

  • خفض ضغط الدم، الأمر الذي يمكن أن يبطئ معدل ضربات قلب الطفل.
  • يمكن أن يؤثر على القدرة على التبول رغم أن ذلك غير محتمل، وقد تحتاجين إلى قسطرة.

وتشمل الآثار الجانبية الأخرى:

  • الحمى.
  • الهرش.
  • نادرا يحدث صداع سيئ في الأيام التالية للولادة.

اقرئي أيضا: حركة الجنين أثناء الحمل وطريقة متابعتها وتوقيتها 

التخدير النخاعي Spinal block

يمكن للأطباء استخدام التخدير النخاعي قبل الولادة القيصرية أو الولادة المهبلية، وهو عبارة عن حقنة في أسفل الظهرك، وعادة ما تبدأ مفعولها في غضون بضع دقائق ويستمر من ساعة إلى ساعتين، والآثار الجانبية هي نفسها كتخدير مافوق لجافية.

الجمع بين تخدير فوق الجافية والتخدير النخاعي

وذلك لتخفيف الألم بسرعة، وتظل المرأة قادرة على المشي لمسافة قصيرة بعد الحصول على هذا النوع من التخدير.

المهدئات Tranquilizers

لا تستخدم المهدئات Tranquilizersعادةً أثناء الولادة، ولكنها قد تساعد أحيانًا في تخفيف القلق عند حقنها في العضلاتك أو عن طريق قسطرة في الوريد،وتستغرق حوالي 10 إلى 20 دقيقة لبدء مفعولها، ويمكن أن تساعدك على الشعور بالاسترخاء لمدة 3 إلى 4 ساعات، والمهدئات لا تتخلص تمامًا من الألم، وقد يكون لها أيضًا تأثير على الطفل حيث يكون هادئاً وخاملاً للغاية عند ولادته.

اقرئي أيضا: السمنة والحمل: هل تؤخر زيادة الوزن حدوث الحمل؟ 

مواضيع متعلقة

ستوري

المخدرات أو المواد الأفيونية

قد يقوم الطبيب بحقنها من خلال الوريد لتخفيف ألم المخاض، ويبدأ مفعولهم عادة في غضون بضع دقائق ويستمر لمدة 2 إلى 6 ساعات، وهم لا يقضون تماما الألم وقد تسبب الشعور بالنعاس، وقد تؤثر أيضًا على تنفس الأم أو تنفس الطفل، ويمكن إعطاء هذه الأدوية للنساء اللواتي لا يرغبن في تخدير فوق الجافية، ولكنهن يرغبن في شيء لتخفيف الألم أثناء المخاض.

تخدير العصب الفرجي pudendal block

هذا النوع من التخدير عبارة عن حقنة يمكنها أن تمنع الألم بين المهبل والشرج أو منطقة العجان، ويستغرق الأمر حوالي 10 إلى 20 دقيقة بلدء التأثير، ونادراً ما يكون له أي آثار سلبية، ولكنها قد لا تكون فعّالة لدى بعض الأشخاص، ويمكن أن تسبب تفاعلًا حساسيًا أو حتى عدوى، كما يمكن أن تقلل أيضًا من ضغط الدم.

وفي النهاية وبعد معرفتك الوسائل المختلفة لـ تخفيف ألم الطلق ومدى فاعليتها، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.babycenter.com/0_moms-say-top-pain-management-techniques-during-labor_10339940.bc https://www.webmd.com/baby/guide/pregnancy-pain-relief#1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *