حساسية الاطفال : كيف تتعامل مع حساسية ابنك ؟

حساسية الاطفال

قد يصاب طفلك بالحساسية، وهو أمر مزعج ويسبب الألم والضيق لطفلك، لكن لا يعني هذا أنك لا تستطيع مساعدته، فيمكنك أن تعمل على تخفيف أعراض الحساسية، وفي هذا المقال سنساعد على التعرف على كيفية التعامل مع حساسية الاطفال وطرق تخفيف أعراضها.

تخفيف اعراض حساسية الاطفال

عندما يصاب طفلك بالحساسية، فهي تؤثر عليه بشكل كبير، سواء على دراسته وقدرته على التركيز، وحتى لا يكون قادرا على اللعب، كما أنه لا ينام بشكل جيد، لذا سنقدم لك مجموعة من النصائح لتساعده على تخفيف اعراض حساسية الاطفال .

اقرأ أيضا : حساسية الأنف عند الأطفال .. أعراضها و مضاعفاتها و طرق تشخيصها 

أطباء الصدر

الكمادات الساخنة والباردة

يمكنك أن تساعد في تخفيف أعراض الحساسية التي يعاني منها طفلك عن طريق الكمادات سواء كانت ساخنة أو باردة، فيمكنك استخدام الكمادات الساخنة لتخفيف آلام الجيوب الأنفية بوضع الكمادات الدافئة على وجهه أو أنفه، أو جبهته.

أما إذا كان يعاني من حساسية العين، فيمكنك استخدام الكمادات الباردة ووضعها لفترة قصيرة على العين لتخفيف حكة العين.

قطرات العين

يمكنك استخدام قطرات العين المرطبة للعين والتي تعرف باسم العيون الطبيعية لتهدئة حساسية العين، والتي قد تسبب حكة العين.

لا تستخدم قطرات العين التي تعالج العين الحمراء، فاستخدامها لأكثر من عدة أيام قد يجعل حالة العين أسوأ، ويمكنك استخدام قطرات العين المضادة للهيستامين التي تباع بدون وصفة طبية لتهدئة حكة العين وعلاج احمرارها، ويمكنك الاستفسار من الصيدلي عن طريقة استخدامها أو اتبع الإرشادات الموجودة على المنتج.

محلول الملح لعلاج حساسية الأطفال

يمكنك استخدام منتجات رذاذ المياه المالحة برشها في فتحات أنف طفلك لتهدئة حساسية الأنف، فهي تعمل على غسل الأنف من حبوب اللقاح، والغبار والوبر، كما أنها تعمل على تجفيف المخاط، يمكن للصيدلي أن يساعدك في العثور على المنتج المناسب للأطفال الصغار، أما بالنسبة الأطفال الأكبر عمرا، فيمكنهم غسل أنوفهم بالماء المالح باستخدام وعاء نيتي.

مضادات الهيستامين

هذه الأدوية يمكن أن تساعد في تخفيف أعراض حساسية الاطفال ، خاصة حساسية الأنف، فيمكنها أن تقلل الحكة، العطس، سيلان الأنف، ودموع العين، يمكنك شراء بعض أنواعها دون وصفة طبية، ولها العديد من الأشكال المختلفة، فهي قد تكون على هيئة أقراص للبلع أو المضغ، أو على هيئة سائل يمكن شربه، يمكنك أن تختار ما يناسبك، قد يقترح طبيبك أن يأخذ ابنك جرعة واحدة كل يوم خلال موسم الحساسية، قد تجعله بعض هذه الأدوية نعسان، لذلك قد ترغب في إعطائهم الدواء قبل موعد نومهم.

اقرأ أيضا : أعراض حساسية الطعام وأطعمة تسببها وعلاجها

مزيلات الاحتقان

إذا كانت الحساسية تسبب لطفلك انسداد أنفه، في يمكنك محاولة إزالة هذا الاحتقان عن طريق هذه الأدوية، إلا أن مزيلات الاحتقان قد تجعل طفلك كثير الحركة ذو نشاط مفرط أو تسبب له مشاكل في النوم، لذلك فمن الأفضل عدم استخدامها لفترة طويلة جدا، كما أنها تأتي على شكل حبوب، والسوائل، والبخاخات، ولكن لا تعطي لطفلك رذاذ الأنف لأكثر من 3 أيام، فاستخدامها لفترة طويلة يمكن أن يؤدي إلى زيادة احتقان الأنف، لعلاج العديد من أعراض الحساسية في آن واحد، قد يوصي الطبيب بدواء يجمع بين إزالة الاحتقان مع مضادات الهيستامين.

أدوية ستيرويدية

سيلان الأنف والاحتقان غالبا ما تنجح بخاخات الأنف بدون وصفة طبية أو بالوصفة الطبية معهم، وقد لا يحتاج الطفل إلى تناول العديد من أدوية الحساسية الأخرى، ولكن إذا كانت الحساسية سيئة جدا، فإن الطبيب ، في حالات نادرة، قد يصف لطفلك حبوب الستيرويد أو أدوية الشرب منها لبضعة أيام، يمكنها السيطرة على الأعراض حتى تعمل العلاجات الأخرى.

حقن الحساسية

إذا لم يتحسن طفلك، قد يقترح الطبيب العلاج بحقن الحساسية، فهي ستساعده ليصبح أقل حساسية لمؤثرات الحساسية مع مرور الوقت، مع كل حقنة، سيحصل على جرعة صغيرة من المواد المثيرة للحساسية التي تسبب مشاكل، والهدف هو تخفيف رد فعل جسد طفلك عليها، عندما يتعرض لهذه المثيرات في الحياة اليومية، ويمكن أن يستغرق العلاج عدة أشهر أو أكثر لتحقق نتيجة، وللبعض قد يحصل عليها البعض لمدة سنوات.

اقرأ أيضا : حساسية الدواء عند الأطفال .. أعراضها وعلاجها

تجنب التعرض للهواء الطلق

إبقاء النوافذ مغلقة خلال ذروة موسم حبوب اللقاح، أيضا الحرص على استحمام طفلك وتغيير ملابسه عندما يأتي للمنزل من الخارج، الشيء نفسه ينطبق على الخريف والشتاء إذا كان العفن في الهواء الطلق أو الأعشاب الضارة هي سبب الحساسية.

تجنب الحساسية في الأماكن المغلقة

يمكن أن يساعد تغيير الأغطية الخاصة بالوسائد والمراتب على إبقاء عث الغبار بعيدا، احتفظ بالسجاد والستائر خارج غرفة طفلك إذا أمكنك ذلك، فهي تجمع الكثير من الغبار، لا تنظف الغرفة عندما يكون بداخلها، وابعد الحيوانات الأليفة عن غرفته، ويمكنك شراء الأدوية المضادة للهيستامين لإسعاف الطفل في حالة إصابته بالحساسية في أي وقت وتخفيف أعراضها.

نرجو أن يكون المقال ساعدك في التعرف على الوسائل المناسبة لتخفيف أعراض حساسية الأطفال، ويمكنك استشارة أحد أطبائنا عنها من هنا، أو إذا كان لديك أي استفسار طبي آخر.

اقرأ أيضا :

المصادر
http://www.webmd.com/allergies/ss/slideshow-soothe-child-allergies

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *