ADVERTISEMENT

ترقيع الجلد أو عملية زراعة الجلد أسبابها وأنواعها وكيفية إجرائها

لا شك أن مظهر الجلد الصحي والسليم من الأساسيات التي يبحث عنها كل شخص،  ولكن البعض قد يتعرضون لبعض الحوادث التي تفقدهم جلودهم لأي سبب وبالتالي المعاناة من مظهر قد ىيسبب لهم فقدان الثقة بالنفس والأذى، لذلك تعد عملية ترقيع الجلد أو زراعة الجلد هي الحل هنا، وكل التفاصيل عنها في المقال التالي عزيزي القارئ.

ما هي عملية ترقيع الجلد ؟

ترقيع الجلد أو تطعيم وزراعة الجلد يعتمد على إزالة الجلد من منطقة واحدة من الجسم وزرعه في منطقة أخرى، ويمكن إجراء هذه الدراسة في حال فقدان جزء من الجلد بسبب إصابة أو حروق أو مرض، ويتم تنفيذ عملية زراعة الجلد في المستشفى باستخدام التخدير العام، أي أنك ستكون طوال وقت العملية مخدر ولن تشعر بالألم.

ADVERTISEMENT

أسباب ترقيع الجلد

تتعدد الأسباب التي تجعل البعض يلجأ لزراعة أو ترقيع الجلد ومنها:

  • التهابات الجلد.
  • الحروق العميقة.
  • الجروح الكبيرة والمفتوحة.
  • قرح الفراش أو قرح أخرى لم تلتئم جيدا.
  • جراحة سرطان الجلد.

أنواع عملية زراعة الجلد

هناك نوعين أساسين من عملية زراعة الجلد:

زراعة الجلد جزئي السماكة

تتضمن عملية زراعة الجلد جزئي السماكة إزالة الطبقة العليا من الجلد (البشرة)، بالإضافة إلى جزء من طبقة الجلد العميقة تعرف (الأدمة)، حيث يتم أخذ هذه الطعوم من المناطق المانحة التي يوجد فيها الجلد الصحي، والتي عادة ما تكون من الفخذ الأمامي أو الخارجي أو البطن أو الأرداف أو الظهر.

وتستخدم هذه التنقية لتغطية مساحات واسعة تميل إلى أن تكون هشة ويكون لديها مظهر لامع وسلس، يمكن للقطع المزروعة أيضا أن تظهر أكثر مقارنة بالجلد المجاور، لكن لا تنمو القطع المزروعة بنفس سهولة الجلد الآخر، لذلك قد يحتاج الأطفال الذين يخضعون لهذه العملية لعمليات أخرى إضافية في الكبر.

ADVERTISEMENT

زراعة الجلد كامل السماكة

وتعتمد هذه العملية على إزالة كل من البشرة والأدمة من المناطق المانحة، والتي عادة ما تؤخذ من البطن، والفخذ، والساعد، أو في منطقة فوق الترقوة، وتميل إلى أن تكون القطع أصغر من الجلد، ويتم حصادها من المناطق المانحة ليتم سحبها معا وإغلاقها في شق خط مستقيم مع الغرز والدبابيس.

خطوات عمل زراعة الجلد

تبدأ العملية عن طريق إزالة الجلد من المناطق المانحة، حيث يتم إزالة الجلد من المناطق المخبأة من قبل الملابس مثل الورك أو خارج الفخذ، وإن كنت تخضع لعملية زراعة الجلد كامل السماكة، فالمناطق المانحة ستكون البطن والفخذ والساعد أو منطقة فوق الترقوة.

بمجرد إزالة الجلد من المواقع المانحة، سيقوم الجراح بوضعه بعناية على المنطقة التي سيقوم بالزراعة فيها وتأمينه سواء بالغرز أو الدبابيس.

قد يقوم الطبيب بعمل ثقوب متعددة في في الطعوم، بحيث يمكن أن تتمدد مما يساعد على حصاد أقل من المناطق المانحة، مما قد يسمح للسوائل أن تسيل من الجلد المطعم، فتجمع السوائل قد يسبب فشل العملية، كما يقوم الطبيب بتغطية المناطق المانحة بالضمادات التي تغطي الجرح دون الاحتكاك.

ADVERTISEMENT

نصائح بعد عملية ترقيع الجلد

إن كنت قد أجريت عملية زراعة الجلد جزئي السماكة، قد تظل في المستشفى عدة أيام للتأكد من الشفاء، كما يجب أن تبدأ الطعوم في تطوير الأوعية الدموية والربط بالجلد الذي حولها في غضون 36 ساعة، وفي حال رفضت الطعوم التواصل مع الأوعية الدموية بعد فترة وجيزة، فقد يكون علامة على أن الجسم يرفض الطعوم الجلدية.

وقد يحدث الفشل بسبب:

  • العدوى.
  • السوائل.
  • تجمع الدم تحت الطعوم.
  • قد يحدث ذلك أيضا إن كنت تدخن أو لديك فقر في تدفق الدم في المناطق المطعمة، فقد تحتاج إلى عملية جراحية أخرى.

الشفاء من ترقيع الجلد

عند مغادرة المستشفى سيقوم الطبيب بإعطائك وصفة طبية للمساعدة في تقليل الألم، ويرشدك إلى كيفية العناية بالعملية حتى لا تصاب بالعدوى.

سوف تشفى المناطق المانحة في غضون أسبوع إلى أسبوعين، ولكن المناطق المطعمة ستأخذ بعض الوقت، لمدة لا تقل عن 3 إلى 4 أسابيع، أيضا سوف تحتاج إلى تجنب أي أنشطة يمكن أن تمتد إلى المناطق التي أجريت فيها العملية.

ADVERTISEMENT

في النهاية يجب أن تلجأ للطبيب لتحديد النوع  المناسب للقيام بعملية ترقيع الجلد أو زراعة الجلد، وتحديد الأنسب لك، كما يمكنك القيام باستشارة أحد أطبائنا.. من هنا لأي استفسار طبي عن صحتك بكل خصوصية.

اقرأ أيضا:

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.healthline.com/health/skin-graft
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد