أضف استشارتك

أساليب تسريع انتهاء الدورة الشهرية .. وتأثير كل منها

تسريع انتهاء الدورة الشهرية

كثيراً ما تبحث بعض النساء عن طرق تساعد على تسريع انتهاء الدورة الشهرية .. حيث من الممكن أن يتزامن موعد الطمث مع موعد زفاف، أو سفر، أو أي مناسبة سيكون من الصعب أن تأتي في نفس الوقت مع الدورة الشهرية، ولمعرفة أساليب تسريع انتهاء الدورة الشهرية وفاعليتها في ذلك، تابعي معنا عزيزتي القارئة هذا المقال.

مدى أمان أساليب تسريع انتهاء الدورة الشهرية

لا شك أن الدورة الشهرية نشاط طبيعي يقوم به جسم المرأة، فهي جزء أساسي من دورة الحياة الطبيعية للإناث، وبالطبع فهي تفيد الجسم كثيراً وتخلصه من الدم الفاسد، ولذلك فإن منعها لا يكون جيداً في كل الأحوال، كما أن هناك بعض الوسائل التي يتم استخدامها لتسريع انتهاء الدورة الشهرية، لا تكون آمنة على المدى الطويل، ويجب استشارة الطبيب عند استخدامها، ويُفضل عدم اللجوء إليها من الأساس إلا في الحالات الطارئة، وعند الضرورة الملحة، ولكن هناك بعض الوسائل الأخرى التي تكون آمنة إذا تم استخدامها على أساس شهري.

اقرئي أيضاً: اضطراب الهرمونات وتأخر الدورة الشهرية.. الأسباب والعلاج.

طرق تسريع انتهاء الدورة الشهرية

تناول هرمونات تحديد النسل

يمكن استخدام حبوب منع الحمل عن طريق الفم لتنظيم الدورة الشهرية، كما يمكن أن تساعد على تقليل الآلام والتشنجات، وتقصير عدد أيام الطمث، ولكن قد تأخذ هذه العملية بضعة أشهر حتى يتم تقصير عدد أيام الطمث، وتسريع انتهائه بشكل ملحوظ.

هناك بعض أنواع وسائل منع الحمل التي تؤدي إلى تقليل عدد فترات الطمث التي تحدث لكِ سنوياً، ولكن لا يجب استخدام حبوب منع الحمل لتسريع انتهاء الحيض إلا بعد وصفة من الطبيب.

اقرئي أيضاً: ما هي الطرق الطبيعية لمنع الحمل؟!

ممارسة التمرينات الرياضية بانتظام

إن ممارسة التمرينات الرياضية لا تساعد فقط على تحسين صحة القلب والأوعية الدموية، والصحة العامة، ولكنها أيضاً تساعد على تخفيف تدفق الطمث، وقد تقلل عدد أيام الحيض الخاصة بكِ، كما أن ممارسة التمرينات تقلل من احتباس السوائل بالجسم، مما يخفف أعراض الانتفاخ.

يجب التحدث مع الطبيب عن التمرينات الرياضية التي يمكن ممارستها، كما يجب تجنب الممارسة المُفرطة، والتي من الممكن أن تؤدي لحرق الكثير من الدهون بشكل مرضي، مما قد يسبب خللاً هرمونياً.

اقرئي أيضاً: الرياضة أثناء الدورة الشهرية، هل ممارستها آمنة؟

تناول الأدوية

إن الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات، مثل الأسبرين والإيبوبروفين، يمكن أن تكون مفيدة للحد من تقلصات الطمث، حيث تساعد على تقليل إنتاج البروستاجلاندينات، والتي تسبب تشنجات وآلام الرحم، كما يمكن أن تقلل من عدد أيام الطمث، ولكن لا تؤخذ تلك الأدوية إلا بوصفة طبية، كما يجب إخبار الطبيب بأي أدوية أخرى، أو مكملات أو أعشاب يتم تناولها.

زيادة تناول فيتامين سي

إن الكميات الكبيرة من فيتامين سي يمكن أن تقلل من مستوى هرمون البروجسترون في الجسم، حيث يساعد ذلك على تفريغ بطانة الرحم بشكل أسرع، وتقليل فترة الطمث الخاصة بكِ، يجب توخي الحذر عند تناول فيتامين سي لهذا الغرض، والتحدث مع الطبيب وتناول الجرعة التي يوصي بها فقط، حيث أن الإفراط في تناوله يمكن أن يؤدي لآثار جانبية، مثل اضطرابات المعدة، والأرق، والإسهال.

اقرئي أيضاً: تعرفي على كيفية علاج الانتفاخ أثناء الدورة الشهرية.

ممارسة العلاقة الزوجية

إن ممارسة العلاقة الزوجية تزيد من قوة قاع الحوض، كما أنها تساعد على تقوية عضلات الرحم على المدى الطويل، لذلك عندما تأتي فترة الطمث، ستكون عضلات الرحم قوية بما فيه الكفاية للمساعدة على زيادة دفع الدم إلى الخارج، وبالتالي تقصير مدة الطمث.

والآن عزيزتي القارئة، بعد أن أتممتِ قراءة هذا المقال، وتعرفتي على أساليب تسريع انتهاء الدورة الشهرية المختلفة، ومدي أمان كل منها، إذا كان لديكِ أي استفسار، يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا من هنا.

اقرئي أيضاً:

المصادر
https://www.healthline.com/health/womens-health/how-to-make-your-period-end-faster

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *