كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

تضخم عضلة القلب وعلاجها

تضخم عضلة القلب وعلاجها


لا شك في أن صحة القلب هى أساس الجسم السليم، لذلك نسعى هنا لتسليط الضوء على مرض تضخم عضلة القلب وعلاجها ، حرصاً منا على الحفاظ على صحة قلبك، والوقاية من الأمراض المتعددة.

Advertisement

تضخم عضلة القلب وعلاجها

 اعتلال عضلة القلب التضخمي (HCM) هو مرض تصبح فيه عضلة القلب سميكة بشكل غير طبيعي لذلك يطلق عليه تضخم عضلة القلب، ويمكن لعضلة القلب السميكة أن تزيد من صعوبة ضخ الدم للقلب، وغالبًا ما يتمكن الطبيب من تشخيص مرض اعتلال عضلة القلب التضخمي لأن العديد من الأشخاص المصابين بهذا المرض تظهر لديهم أعراض وإن كانت قليلة، ويمكن أن يعيش مريض تضخم عضلة القلب حياة طبيعية دون أي مشاكل كبيرة، وعلى الجانب الآخر فيمكن أن يتسبب تضخم عضلة القلب في بعض مشاكل وأمراض القلب، مثل عدم انتظام ضربات القلب لعدد قليل من الأشخاص.

أعراض تضخم عضلة القلب

من المهم معرفة المزيد من المعلومات عن تضخم عضلة القلب وعلاجها للوقاية من هذا المرض، وأيضاً ما يرتبط به من وجود عدة أعراض لتضخم عضلة القلب، وقد لا تظهر أي علامات أو أعراض خلال المراحل المبكرة من الحالة، ولكن تظهر بتطور هذا المرض، وفيما يلي نوضح هذه الأعراض كالآتي:

  • ضيق في التنفس.
  • إعياء.
  • ألم في الصدر، وغالبا بعد القيام بأى تمارين رياضية.
  • الشعور بنبضات القلب السريعة أو (الخفقان).
  • الدوخة أو الإغماء.

أسباب تضخم عضلة القلب وعلاجها

أولاً: تضخم عضلة القلب وأسبابها

قد تتواجد بعض الطفرات الجينية التي قد تزيد من نمو عضلة القلب وسمكها بمعدل غير طبيعي، وينتج عن ذلك حالة تُعرف بـ اعتلال عضلة القلب التضخمي، الذي قد يُسبب أيضاً عدم انتظام في ضربات القلب.

وتختلف شدة حالة اعتلال عضلة القلب من حالة لأخرى، وأثناء الإصابة بهذه الحالة، يتضخم الجدار ما بين البطين الأيمن والبطين الأيسر، مما يحد من تدفق الدم.

Advertisement

ويوجد نوع آخر يُعرف اعتلال عضلة القلب التضخمي غير المعيق، لا يحدث فيه إعاقة أو صعوبة في تدفق الدم، ولكن تتأثر الغرفة الرئيسية لضخ الدم بالقلب، مما يؤدي لنقص كمية الدم التي يتم ضخها في الجسم مع حدوث كل نبضة قلب.

اقرأ أيضاً: ما هو تضخم القلب، وعلاجه؟.

ثانياً: تضخم عضلة القلب وعلاجها

هناك عدة وسائل لعلاج تضخم عضلة القلب، ويمكن ان نوضحها فيما يلي:

  • زرع أجهزة مزيل الرجفان القلبي، حيث يساعد في منع الوفاة المفاجئة للقلب، والتي تحدث في حوالي 1 في المئة من المصابين باضطراب عضلة القلب التضخمي.
  • الحفاظ علي ضغط الدم بالمعدلات الطبيعية له.
  • خصص وقتًا لممارسة التمارين الرياضية الخفيفة، فالنشاط البدني المنتظم يساعد على خفض ضغط الدم والحفاظ عليه في المستويات الطبيعية، ولكن ينبغي توخي الحذر فالمصابون بمرض تضخم عضلة القلب يفضل عدم المشاركة في ممارسة معظم أنواع الرياضة التنافسية، وأن تكون ممارسة التمارين الرياضية بشكل عام  بعد الرجوع إلى الطبيب، لينصحهم بأنواع معينة من الرياضة الخفيفة التي تتناسب معهم، حفاظاً على صحتهم.
  • اتباع نظام غذائي صحي، تجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة والملح، وتناول المزيد من الفواكه والخضروات، ولابد من تجنب المشروبات الكحولية.
  • الإقلاع عن التدخين نهائياً، حيث أن الإقلاع عن التدخين يحسن صحتك العامة، ويمنع النوبات القلبية.

اقرأ أيضاً: طرق الوقاية من أمراض القلب.

Advertisement

وختاماً عزيزي القارئ بعدأن تعرفنا على مرض تضخم عضلة القلب وعلاجها ، ندعوك لضرورة الاهتمام بصحة قلبك، باتباع نظام غذائي صحي غني بالفيتامينات والعناصر الغذائية، ممارسة الرياضة الخفيفة، بالإضافة إلى ضرورة الرجوع إلى الطبيب بصفة دورية لإجراء الفحوصات المختلفة للاطمئنان على صحة قلبك، والوقاية من امراض القلب، ونرحب أيضاً باستشارتك لفريق أطباء كل يوم معلومة طبية من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/hypertrophic-cardiomyopathy/symptoms-causes/syc-20350198