تطعيم الحمى الشوكية للوقاية من هذه الحالة الخطيرة

تطعيم الحمى الشوكية

الحمى الشوكية أو التهاب السحايا عبارة عن التهاب الأغشية المحيطة بالدماغ أو الحبل الشوكي، ويعد التهاب السحايا البكتيري حالة مهددة للحياة يمكنم أن تتطور إلى تلف دائم للمخ، ومشاكل عصبية وحتّى الموت، وفي المقال التالي نزودك بمعلومات حول تطعيم الحمى الشوكية للوقاية من هذه الحالة الخطيرة.

التهاب السحايا أو الحمى الشوكية

التهاب السحايا أو الحمى الشوكية Meningitis هو التهاب الأغشية التي تحيط الدماغ أو الحبل الشوكي، والتهاب السحايا وخصوصًا التهاب السحايا البكتيري حالة مهددة للحياة يمكن أن تتطور إلى تلف دائم للمخ، ومشاكل عصبية وحتّى الموت، وينبغي تشخيص وعلاج التهاب السحايا سريعًا لتقليل أو منع أي تأثيرات طويلة المدى.

عادة، التهاب السحايا يسبب الحمى والخمول، وانخفاض الحالة العقلية، ولكن غالبًا ما يصعب اكتشاف هذه الأعراض عند الأطفال الصغار، وإذا تجاوزت العدوى أو الالتهاب الناتج أغشية الدماغ أو النخاع الشوكي، فإن الحالة الناتجة تسمى التهاب الدماغ.

أسباب التهاب السحايا

التهاب السحايا أو الحمى الشوكية عادة يكون نتيجة مباشرة لعدوى بكتيرية أو فيروسيّة، وقد ينتج من حالات نادرة مثل: السرطان، أو رد فعل دوائي، أو مرض في الجهاز المناعي، أو من عوامل معدية أخرى مثل الفطريات أو الطفيليات.

مواضيع متعلقة

ستوري

سن الإصابة بالحمى الشوكية

أعلى معدلات الإصابة بالحمى الشوكية أو التهاب السحايا هو بين الولادة والسنتين، كما أن أكبر خطر للإصابة يكون بعد الولادة مباشرة وفي سن 3 و 8 أشهر، فزيادة التعرض للعدوى ومشاكل الجهاز المناعي الكامنة تزيد من خطر التهاب السحايا لدى الرضيع.

اقرئي أيضا: أعراض الحمى الروماتيزمية عند الأطفال وفحوصاتها

تطعيم الحمى الشوكية

تتوفر لقاحات محددة للرضع والأطفال حتى سن 18 عام، لحماية وتقليل فرص تطوير كل من الأنواع البكتيرية والفيروسية من التهاب السحايا وتشمل:

  • اللقاحات المضادة للبكتيريا: على بكتيريا المستدمية النزلية Hib، والمكورات السحائية، والمكورات الرئوية.
  • اللقاحات المضادة للفيروسات: فيروس الإنفلونزا، والحماق varicella، وشلل الأطفال، والحصبة، والنكاف.

قللت اللقاحات ضد بكتيريا المستدمية النزلية Hib والمكورات الرئوية بشكل ملحوظ من عدد الأطفال المصابين بالحمى الشوكية.

تحذيرات هامة

  • يتم إعطاء المضادات الحيوية لجميع المتعاملين مع الطفل المصاب بالتهاب السحايا مثل أفراد العائلة والأصدقاء بالمكورات السحائية، وهو نوع محدد جدًا من التهاب السحايا البكتيري.
  • يمكن للبالغين أن يصابوا بهذا النوع من التهاب السحايا ويصبحوا حاملي هذه البكتيريا.
  • إذا أعطيت البالغين المضادات الحيوية الوقائية ثم أصيبوا بالمرض أو ظهرت عليهم أي أعراض، فهم بحاجة إلى تقييم طبي كامل.
  • لا توجد حاجة إلى المضادات الحيوية الوقائية لحالات التهاب السحايا الفيروسي أو مع أنواع أخرى من التهاب السحايا البكتيري، باستثناء بعض الأقارب أو مقدمي الرعاية الطبية الذين يرعون المرضى الذين يعانون من عدوى بكتيرية.

اقرأ أيضا: كيفية علاج ارتفاع الحرارة عند الأطفال في المنزل بطرق بسيطة

هل هناك آثار جانبية لـ تطعيم الحمى الشوكية ؟

  • تختلف الآثار الجانبية للقاح من عدم الوجود إلى الألم المؤقت أو عدم الراحة في موقع التلقيح.
  • قد يصاب بعض الأطفال بحمى خفيفة وصداع ويشعرون بالتعب بعد التطعيم.
  • في معظم الأفراد الذين يحصلون على هذه الآثار الجانبية، يمكن أن يقلل الأسيتامينوفين من الانزعاج.
  • نادرًا ما تدوم هذه الآثار أكثر من 24 ساعة.
  • قد يصاب بعض الأطفال بتفاعلات حساسية أكثر شدة وتظهر أعراض مثل: التورم، وضيق في التنفس، ومتلازمة غيلان-باريه Guillain-Barré syndrome؛ ولا ينبغي إعطاء هؤلاء الأفراد اللقاح.

في النهاية وبعد معرفتك أهمية تطعيم الحمى الشوكية للوقاية من هذه الحالة الخطيرة، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.emedicinehealth.com/meningitis_in_children/article_em.htm#what_is_the_treatment_of_meningitis_in_children

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *