كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

التغذية الصحية بعد الزواج .. و الأطعمة المفضلة للأزواج و الزوجات

التغذية الصحية بعد الزواج

تعرف على كيفية التغذية الصحية بعد الزواج حتى لا تصاب بالسمنة أو زيادة في الوزن يقول الدكتور مجدي نزيه عزمي أستاذ و رئيس وحدة التثقيف الغذائي بالمعهد القومي للتغذية المقصود بالتخطيط الغذائي هو عملية تصميم البرنامج الغذائي اليومي من حيث نوعيات و كميات الأغذية الخام التي يتم شراؤها ، و طريقة إعداد و تجهيز و طهي هذه الأغذية ، و كذلك طريقة ومواعيد تقديمها:

Advertisement

كيف يمكن تحقيق عملية التغذية الصحية بعد الزواج :

  • الاحتياجات الغذائية الأساسية للفئة المراد تقديم الغذاء لها، حيث تختلف كميات و نوعيات الأغذية حسب السن ، الجنس ، النشاط البدني اليومي المبذول ، الحالة الفسيولوجية كالحمل أو الإرضاع أو وجود بعض المشاكل الصحية.
  • سلامة الأغذية و أمانها و خلوها من جميع صور و أشكال الفساد و التلوث الغذائي .
  • تكامل عناصر الوجبة الغذائية الواحدة ، و احتوائها على جميع العناصر الغذائية الأساسية مجتمعة (المواد البروتينية ـ المواد الدهنية ـ المواد الكربوهيدراتية كالنشويات و السكريات ـ الفيتامينات ـ المعادن ـ الألياف ـ الماء) .
  • توازن عناصر الوجبة تبعاً للتوصيات العلمية ،حيث تختلف نسبة توافر كل عنصر عن نسبة توافر العناصر الآخرى ، فمثلاً تكون نسبة المواد الكربوهيدراتية حوالي 65% من الوجبة و نسبة المواد البروتينية حوالي 15% من الوجبة ، و نسبة المواد الدهنية حوالي 20% من الوجبة ، و ذلك تبعاً للطاقة الحرارية التي يمنحها الغذاء للجسم ، كما ينبغي توزيع مصادر الغذاء بين المصادر النباتية و المصادر الحيوانية.
  • أن تكون الأغذية تامة النضج على حالة جيدة سهلة الهضم و الامتصاص .
  • أن تكون الوجبات متنوعة الصنف و اللون و خالية من المواد الحريفة و فاتحة الشهية.
  • أن يتم توزيع كمية الغذاء اليومي المناسبة للاحتياجات الغذائية على أربع وجبات يومية في مواعيد ثابتة.
  • عدم الاعتماد على الأغذية سابقة التصنيع و الاهتمام بتوافر الأغذية التي من مصادر طبيعية ، و التي في نفس مواسمها.
  • تجنب تناول الأغذية المحتوية على مضافات كيميائية كالمواد الحافظة أو مانعة التزنخ أو الملونات أو مكسبات الطعوم والنكهات والمحليات.
  • توافر السلطة الخضراء يومياً على الموائد مرافقة للوجبات الرئيسية و توافر أحد مكوناتها مع باقي وجبات اليوم.
  • خفض المتناول اليومي من الملح و السكر ، و ذلك للآثار السلبية الناتجة من الإفراط في تناولهما.
  • عدم الإفراط أو التفريط في تناول أي أغذية أو مشروبات ، و ذلك للاستفادة من قيمتهم و عدم التأثر بمضار الإفراط فيهم.
  • الاهتمام بالألبان و منتجاتها في التخطيط الغذائي اليومي ، و ذلك لأنها من أفضل مصادر الكالسيوم امتصاصاً في الجسم.
  • تجنب الإفراط في تناول الحلوى المصنعة و استبدالها بالفاكهة الطازجة.
  • الاهتمام بتناول الأسماك مرتين أسبوعيا على الأقل ، و يفضل أن يكون إحداهما من أنواع السمك الدهني ، و ذلك للفائدة الصحية لتناول الزيوت السمكية.
  • إدماج بعض من الأغذية و المشروبات العلاجية و المناعية و الوقائية ضمن التغذية الصحية بعد الزواج مثل: التوت – النبق – الشاي الأخضر – الزيت الحار – عسل النحل – الرّمان – الثوم – البصل – الليمون – بليلة القمح البلدى … إلخ.
  • تناول جرعات مرتفعة من الماء في مختلف أوقات اليوم ، حيث تقوم الماء بتنقية الجسم من السموم المختلفة.
  • اتباع طريقة الطهي بنظام النئ × نئ لأنها من أصح طرق الطهي على الإطلاق ، مع أهمية تنوع طرق الطهي الآخرى على مدار الأسبوع لتشمل كل الطرق للاستفادة من مميزات كل طريقة:
  1. المسلوق : صحي و لكنه يفقد جزءاً من البوتاسيوم الموجود في الخضراوات.
  2. المشوي و المخبوز : يقلل الدهون لكنه يزيد معّدل تواجد الكربون.
  3. التسبيك: يركز مستوى الليكوبين الواقي من السرطان لكنه يعيق عمليات الهضم و الامتصاص.
  • تنظيم و تثبيت مواعيد تناول الوجبات بنظام ثابت على أن يكون مواكبًا للشمس بقدر المستطاع (فطور مبكر – الغذاء في منتصف النهار الساعة 12 ظهراً – العشاء بعد الغروب مباشرة) .
  • مزاولة رياضة المشي لمدة لا تقل عن نصف ساعة قبل النوم ليلاَ.
  • توزيع نمط الغذاء الأسبوعي على أساس (يومين أسماك – يومين دواجن – يومين بقول و حبوب – يوم لحم أحمر).

الأطعمة المفضلة للأزواج

الاهتمام بالتوت و البصل و الخس البلدي و التين البرشومي .

الأطعمة الأفضل للزوجات

الاهتمام باليانسون و الحلبة و الخس البلدي و الزيتون و الكمثرى و الباذنجان الرومي .

Advertisement

اقرأ أيضاً:

 

Advertisement

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
http://onlinelibrary.wiley.com/doi/10.1111/j.1365-277X.1994.tb00277.x/abstract;jsessionid=4131521945401141F5C46AE54B5E8DF4.f02t02