الخناق الصدري .. و كيفية علاجه و الإسعافات الأولية اللازمة له

الخناق الصدري

انزعاج، عدم راحة، ثقل و ضغط، هذه كلها علامات لأمراض القلب و تحديداً الخناق الصدري ، التي بإمكانها أن تغدر المريض دون سابق إنذار خاصة أنها تشبه علامات عسر الهضم فلا يأخذها هذا الأخير على محمل الجد،و في الحالات الطبيعية يشعر المريض بعوارض الذبحة أو الخناق في صدره و لكن في بعض الأحيان يمكن أن يشعر بها في كتفيه، ذراعيه، رقبته، و حنجرته، فكه أو ظهره، لذا إذا اصابتك هذه العوارض فلا تتأخر عن مراجعة الطبيب الذي يتولى القيام بالخطوات اللازمة للتأكد من صحتك .

ما هي أسباب الخناق الصدري ؟

إن انخفاض تدفق الدم إلى منطقة القلب يعيق وصول الأكسجين و المغذيات الحيوية لخلايا عضلات القلب، و هذا ما يدفع العضل إلى استعمال مصادر تغذية بديلة و أقل كفاءة، ليتمكن القلب من ضخ الدم للجسم بأكمله، و كنتيجة لاستعمال هذه الوسيلة الأقل كفاءة ينتج مادة تسمى بالأسيد لاكتيك “acide lactique” المسؤول عن الشعور بالوجع، و هنا نشير أن بعض الأدوية المستخدمة لعلاج الخناق الصدري تعمل على وقف استخدام مصدر التغذية هذا .

ما هي أنواع الأوجاع الصدرية ؟

الأوجاع الصدرية المستقرة :

إن الوجع في هذه الحالة متوقع و يظهر فقط عند القيام بمجهود أو بحالة صدمة نفسية قوية و يختفي عند الراحة .

الأوجاع الصدرية غير المستقرة:

ينذر ذلك إلى نوبة قلبية و شيكة، و الوجع في هذه الحالة يختلف عن وجع الحالة العادية، فهو يظهر أكثر عند الراحة بدرجة أقصى و أقوى و يدوم لفترة أطول، بالرغم من أن هذا النوع من الأوجاع يشفي مع الدواء إلّا أنه يمكن أن يتطور ليصاب المريض بنوبة قلبية.

نوبة برنزمتل (Prinzmetal):

يأتي الوجع هنا عند النوم، و الراحة أو عند التعرض للبرد، فالعوارض ناتجة عن انخفاض في تدفق الدم للقلب نتيجة تشنج في شرايين القلب الأساسية.

أطباء الصدر

مواضيع متعلقة

هل يمكن للخناق الصدري أن يحدث دون وجود أي خلل في الشرايين؟

نعم يمكن للخناق أن يحصل في غياب أي خلل في شرايين القلب، و ٣٠٪ من الناس المصابة بالخناق تعاني من مشاكل في صمامات القلب ما يؤدي إلى انخفاض تدفق الدم في شرايين القلب التاجية .

الأشخاص المصابين بفقر دم حاد معرضين للإصابة بالذبحة القلبية بسبب افتقار دمهم للأكسيجين، و كذلك الأشخاص المصابين بتضخم في عضلات قلبهم هم بحاجة إلى أكسيجين أكثر من غيرهم و عدم حصولهم على الكمية الكافية يمكن أن تؤدي إلى ذبحة .

كيف يتم تقييم الأوجاع الصدرية ؟

من الطبيعي أن يسألك الطبيب عدة أسئلة ليعرف العوارض و أسبابها و من بعدها يلجأ إلى القيام بالتحاليل المناسبة لمعرفة سبب الذبحة أو الوجع الأساسي .

علاج الخناق الصدري

يعتمد العلاج على حدة الوجع و خطورة العامل الأساسي المسبب، ففي معظم الأحوال يكون العلاج بالجمع بين الدواء و اتباع نمط حياة مناسب و يتضمن ذلك نظام غذائي صحي للقلب، تخفيف نسبة الكوليسترول في الدم، ممارسة الرياضة بانتظام ، وقف التدخين، معالجة مرض السكري و ضغط الدم المرتفع .

بعض الأدوية المستخدمة للعلاج تعمل إما على زيادة كمية الأكسيجين التي تصل إلى عضلات القلب أو تقليل حاجة القلب للأكسيجن و هنا نذكر :
حاصرات بيتا، نيترات، حاصرات قنوات الكالسيوم و مادة الرانولازين و غيرها من الأدوية تعمل على منع تجلط الدم، و ذلك يؤدي لاحقاً إلى وقف تدفق الدم إلى عضلة القلب و هنا نتكلم عن الأدوية المضادة للصفيحات.
أما في الحالات الأكثر خطورة فيمكن للطبيب أن يطلب قسطرة، دعامات، جراحة ترقيع الشرايين التاجية أو غيرها من التقنيات المتطورة و الضرورية.

ماذا عليك أن تفعل إذا كان لديك خناق صدري ؟

لا يهم نوع الوجع، أول رد فعل طبيعي عليكَ فعله هو أن تترك كل شيء و تسترخ و إذا كان قد تم اعطاؤك دواء اسمه “نيتروغليسرين” لعلاج الذبحة الصدرية، خذ قرص واحد و اتركه يتحلل تحت اللسان أو إذا كان بشكل رذاذ فرش منه تحت لسانك و انتظر ٥ دقائق (و لكن من الضروري هنا الإشارة إلى أهمية مراقبة الضغط دقيقة بعد أخرى لأن تدني الضغط بسرعة يشكل خطر تماماً كارتفاعه.

إذا كنت لا زلت تعاني من الوجع بعد 5 دقائق خذ جرعة ثانية من النيتروغليسرين وانتظر 5 دقائق ثانية،و هنا أيضاً بإمكانك معاودة الجرعة مرة ثالثة إذا لزم الأمر و بعد ذلك إذا بقيت الحالة، لا تتردد في طلب الإسعاف و إذا كنت تشك بنوبة قلبية لا تتأخر و اطلب الإسعاف فوراً .
و لا تفكر أبداً بالذهاب إلى المستشفى بمفردك أو أن يوصلك أحد غير الإسعاف لأنها مزودة بالأدوية، المعدات و الأكسجين الضرورية في حالة النوبة.

شيء أخير ننصحك به : إذا كنت تعاني من سوابق نوبات أو أوجاع قلبية، احمل معك النتروغليسرين دائماً فلا تعرف متى ستحتاج إليه، و تأكد دائماً من الاحتفاظ به في الظلام ،بعيداً  عن الحرارة أو الرطوبة و تحقق دائماً من تاريخ انتهاء صلاحية الدواء.

و هنا نذكر أن أوجاع النوبات القلبية لا تسود عند استخدام النيتروغليسيرين بعكس أوجاع الصدر المذكورة في الأعلى .

اقرأ أيضاً :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *