ADVERTISEMENT

تناول فيتامين د أثناء الرضاعة

تناول فيتامين د أثناء الرضاعة
فيتامين د ضروري لدعم النمو السليم للعظام عند الأطفال وتجنب خطر الإصابة بالكساح، وهي حالة تسبب تشوه وضعف عظام الطفل، تعرفي معنا في هذا المقال على أهمية تناول فيتامين د أثناء الرضاعة

أهمية تناول فيتامين د أثناء الرضاعة للطفل

تتمثل أهمية حصول الطفل على فيتامين د أثناء فترة الرضاعة في إجابة هذا السؤال هل يحصل الرضيع على كل احتياجاته من فيتامين د من الرضاعة الطبيعية؟

ADVERTISEMENT

الإجابة بالطبع لا، لا يوفر حليب الأم وحده للرضع كمية كافية من فيتامين د، حتى لو كانت الأم تأخذ فيتامينات تحتوي على فيتامين د حيث أنه بعد وقت قصير من الولادة سيحتاج معظم الأطفال إلى مصدر إضافي لفيتامين د.

لا تتوقف إصابة الطفل بالكساح الناتج عن نقص فيتامين د على الرضاعة الطبيعية، ولكن تزداد معدلات الإصابة بالكساح في الأطفال الذين لا يحصلون على فيتامين د إضافي من مكملات فيتامين د التي ينصح بها الطبيب أثناء فترة الرضاعة.

لتجنب الإصابة بنقص فيتامين د يوصي أطباء الأطفال بضرورة حصول الرضع الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية فقط أو يعتمدون على اللبن الصناعي بالتبادل مع الرضاعة الطبيعية على 400 وحدة دولية يوميًا من فيتامين د بداية من الأيام القليلة الأولى بعد الولادة.

يجب أن تستمر مكملات فيتامين د ما لم يتم فطام الرضيع ويفضل مراجعة الطبيب لتحديد الجرعة المناسبة للطفل بعد فترة الرضاعة على حسب احتياجات الطفل.

ADVERTISEMENT

اقرئي أيضاً: أعراض نقص فيتامين د عند الأطفال

لماذا يتعرض الرضع لخطر نقص فيتامين د؟

بعد أن تعرفتي على أهمية تناول فيتامين د أثناء الرضاعة نوضح لكِ في هذا الجزء من المقال العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بنقص فيتامين د عند الأطفال.

من الشائع أنه يزداد خطر الإصابة بنقص فيتامين د عندما يقل تعرض الأطفال لأشعة الشمس أو عندما لا يحصل الرضيع على كمية كافية من فيتامين د وتعتبر الإصابة بنقص فيتامين د أكثر حدوثاً في الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين الـ 6 أشهر إلى 36 شهر، ولكن هناك بعض العوامل الأخرى التي تسبب نقص فيتامين د عند الأطفال ومنها:

  • إصابة الأم ببعض اضطرابات الجهاز الهضمي التي تقلل من امتصاص فيتامين د من الأمعاء.
  • لون البشرة حيث أن الأطفال أصحاب البشرة الداكنة لا يستطيعون الحصول على فيتامين د بشكل كافي عند التعرض للشمس.
  • اتباع الأم نظام غذائي نباتي أثناء فترة الحمل.

اقرئي أيضاً: نظام غذائي متوازن لصحة الأم أثناء فترة الحمل

ADVERTISEMENT

أهمية تناول فيتامين د للأم

بعد أن تعرفتي على أهمية تناول فيتامين د أثناء الرضاعة للطفل يجب أن تعلمي أنه من المهم أيضاً لكِ كأم أثناء فترة الرضاعة الحصول على مصدر إضافي للفيتامينات المتعددة ومن أهمها الحديد وفيتامين د حتى لا تتعرضين للإصابة بنقص فيتامين د كما أنه يقلل من مخاطر الإصابة بهشاشة العظام وتسوس الأسنان أو فقدانها.

أعراض الإصابة بهشاشة العظام

تتعرض الأمهات اللاتي لا يحصلن على كمية كافية من الفيتامينات والمعادن اللازمة لتلبية احتياجات الجسم اليومية أثناء فترة الحمل والرضاعة إلى زيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام خاصة في حالات تكرار مرات الحمل ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • آلام الظهر والعظام
  • انحناء العمود الفقري
  • سهولة التعرض للكسور خاصة في منطقة الحوض

متى يجب الذهاب للطبيب؟

بعد أن تعرفتي على أهمية تناول فيتامين د أثناء الرضاعة لكِ ولطفلك يجب عليكِ مراجعة الطبيب لاختيار النوع المناسب من فيتامين د لكِ ولطفلك أثناء فترة الرضاعة، أو عند الشعور بأعراض نقص فيتامين د مثل ألم العظام أو آلام أسفل الظهر أو الشعور بالتعب أو تغيرات في المزاج، وإذا كانت لديكِ استفسارات أخرى يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د/ دينا رضا
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.cdc.gov/breastfeeding/breastfeeding-special-circumstances/diet-and-micronutrients/vitamin-d.html
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد