تنظيف المهبل والمناطق الحساسة وأهميته لصحة المرأة

تنظيف المهبل والمناطق الحساسة
يكلفك تنظيف المهبل والمناطق الحساسة العناء لكنه يحميكِ في الوقت ذاته من العديد من المشاكل والإصابات نتيجة نمو البكتيريا والفطريات التي تسبب الالتهابات المهبلية، تعرفي في هذا المقال على نصائح وطرق تنظيف المهبل والمناطق الحساسة .

الصابون لـ تنظيف المهبل والمنطقة الحساسة

يمكنك تنظيف المهبل والمناطق الحساسة بطريقة تريحك دون عناء، ولكن من الطرق الشائعة استعمال الصابون في النظافة الشخصية، لكنه ليس جيد للأسباب التالية:

  • يحتوي الصابون على مواد كيميائية  تقتل البكتيريا النافعة في منطقة العانة.
  • للبشرة درجة حموضة لا تتناسب مع درجة حموضة الصابون (PH) العادي فتسبب تهيج الجلد .
  • الأفضل استعمال غسول مُخصص لـ تنظيف المهبل والمناطق الحساسة كبديل للصابون العادي حتى لا يؤذي أنسجة الجلد الحساسة في هذه المنطقة.
  • من الأفضل غسل المهبل بالماء العادي والابتعاد عن الصابون العادي تماماً.

اقرئي أيضا: أهمية الاغتسال بعد الجماع وطريقته الصحية

نصائح لـ تنظيف المهبل والمناطق الحساسة

يمكنك عن طريق اتباع هذه الطرق الحصول على نظافة شخصية وأعلى قدر من الحماية والوقاية من الأمراض المنتشرة:

  • استخدمي الصابون القاعدي بعد 6 ساعات من الجماع مرتين في الشهر.
  • استشيري الطبيب حول استخدامك منتج الدوش المهبلي vaginal douche لأنه يحتوي على مواد كيميائية ضارة مثل الكلوروهكسيدين chlorhexidine لأنه يغلق الحاجز المهبلي.
  • لا تستعملي دواء بوفيدون يودي Povidone iodine الذي يعالج الحروق والالتهابات التي تسببها الجراثيم إلا تحت إشراف الطبيب لأنه يقتل البكتيريا النافعة.
  • استخدمي المنشفة الخاصة بكِ ولا تستخدمي المنشفة لمرة ثانية إلا بعد غسلها بصابون قاتل للجراثيم، استعملي منشفة جافة وقطنية وصغيرة، ويجب ألا تكون رطبة لأن الرطوبة بيئة جيدة لتكون البكتيريا.
  • ارتدي الملابس الداخلية كالسراويل القطنية، لأنها تمتص العرق.
  • استخدمي الفوط الصحية اليومية للمحافظة على هذه المنطقة جافة.
  • اغسلي المهبل مرة واحدة يومياً وإذا كانت هناك رائحة كريهة تنبعث منه يجب غسله من مرة إلى ثلاث مرات يومياً.
  • استعملي الصابون مرتين فقط خلال الشهر.
  • من الضروري الاغتسال بعد الجماع، ولا تستخدمي المناديل الورقية المبللة غير المعروفة تجارياً أو التي تحتوي على عطور وزيوت حتى لا تتسبب في انتقال البكتيريا إليكِ.
  • حافظي على هذه المنطقة نظيفة وقومي بإزالة الشعر وذلك لأن العرق والمياه يسبب الرائحة الكريهة لهذه المنطقة ونمو الفطريات والبكتيريا.

اقرئي أيضاً: إزالة شعر المنطقة الحساسة

طرق تنظيف المهبل والمناطق الحساسة

يمكنك اتباع هذه الطرق للحفاظ على منطقة المهبل نظيفة:

  • قومي بملء حوض الاستحمام بماء فاتر أو في حالة عدم توافره، يمكنك ملء طبق بالماء الفاتر وغسل هذه المنطقة.
  • استعملي صابون قاعدي لا يسبب تهيج البشرة، الصابون القاعدي لا يحتوي على عطور أو أية مواد كيميائية، ويمكنك شرائه من الصيدليات.
  • استعملي منشفة و لوفة ناعمة خاصة بكِ.
  • يمكنك تنظيف المنطقة بمحاولة استخدام يديكِ في الإبعاد بين الشفرتين، ونظفي البظر بلطف باستخدام اللوفة والصابونة.
  • قومي بتنظيف فتحة المهبل والجلد المحيط بها والشفرتين بلطف.
  • نظفي المناطق الجلدية بين فتحة الشرج والمهبل والمعروفة بمنطقة العجان باستخدام لوفة نظيفة، قومي بالتنظيف من الخلف إلى الأمام حتى لا تنتقل البكتيريا الموجودة في فتحة الشرج ومجرى البول إلى فتحة المهبل، فأفضل طريقة لتنظيف فتحة الشرج هي استعمال اللوفة من منطقة فتحة الشرج مروراً على منطقة العجان وإلى الفقرات القطنية في العمود الفقري.

فوائد تنظيف المهبل والمناطق الحساسة

العلاقة بين درجة حموضة المهبل PH والخصوبة

هناك علاقة بين الحفاظ على درجة حموضة المهبل و الخصوبة، لذا يمكنك غسل منطقة المهبل بالصابون القاعدي قبل ممارسة العلاقة الحميمة في فترة الإباضة ، الصابون القاعدي المصنع خصيصا للحفاظ على التوازن الحامضي والقاعدي في الجسم، وليس العادي فيعمل على تنظيف تنظيف المهبل والمناطق الحساسة ولا يؤثر على اختلال درجة الحموضة.

البكتيريا النافعة أو الملبنة Lactobacillus

البكتيريا النافعة أو الملبنة والمعروفة بالمصطلح الطبي Lactobacillus تزيد من إفراز فيتامين ك وفيتامين ب اللذين ينتجان مواد مضادة للجراثيم تحارب البكتيريا الضارة التي تسبب تكاثر ونمو الفطريات والأمراض التناسلية كالحكة ، كما أن البكتيريا النافعة هي المسؤولة عن إنتاج درجة حموضة مناسبة للمهبل تحارب تطور البكتيريا الضارة والأمراض المسببة لها والالتهابات، هذه البكتيريا موجودة في فتحات الجسم كالفم والجلد والمهبل عند المرأة ولا تسبب ضرر.

اقرئي أيضاً: التهابات المهبل وأنواعها وعلاجها

ولكن ماذا يحدث حينما تهاجمنا البكتيريا الضارة ؟ بمجرد حدوث اختلال بكتيري في منطقة المهبل يقل توزان النبيت الجرثومي المهبلي flora والذي يحتوي على كميات هائلة من البكتيريا النافعة، فعند محاربة البكتيريا والفطريات لهذه المنطقة تقل أعداد البكتيريا الملينة ويتحول النبيت الجرثومي إلى نبيت للبكتيريا الضارة وتسبب الأمراض التناسلية.

تلوث المسالك البولية بعد العلاقة الحميمة

يحدث التلوث حينما تكون هذه المنطقة من دون وقاية وقت الجماع كاستخدام عوزال أنثوية وذكورية وبهذا الشكل تضر بالتوازن البكتيري في المهبل مما يؤدي إلى نمو البكتيريا الضارة والبكتيريا تقوم بالانتقال إلى المثانة البولية، ومن الممكن الإصابة بالالتهابات والفطريات إذا لم يتم استعمال منديل ورقية نظيفة أو الاغتسال بعد الجماع، ويمكنك تجربة شرب العصائر كعصير التوت البري لمعادلة التوازن البكتيري في منطقة المهبل.

اقرئي أيضا: مميزات الواقي الأنثوي وعيوبه وكيفية استخدامه

الحمل و عدوى المبيضات Candida

داء المبيضات هو نوع من أنواع الفطريات الشائعة بين النساء، لأنه ينمو في المناطق الرطبة في جسم الإنسان ومع العرق والماء تتكون البكتيريا الضارة، هذه البكتيريا تسبب العدوى، من الأفضل لجوء الحامل إلى طبيب لوصف دواء مناسب لفترة الحمل قبل استعمال أي منظفات لمنطقة المهبل.

السباحة وعدوى المبيضات Candida

حوض السباحة في النادي أو البيت مليء بالكلور لذا فإن الكلور يغير من درجة حموضة المهبل والتوازن البكتيري وبذلك يكون المهبل بيئة مناسبة للبكتيريا الضارة ونمو الفطريات والأمراض المعدية، لذا استخدمي غسول خاص للتوازن البكتيري بعد الانتهاء من تمارين السباحة.

الإصابة بفطريات أثناء الدورة الشهرية

يحفز هرمون البروجسترون تخزين السكر في الخلايا وهذا ما تتغذى عليه الفطريات ويعتبر الجليكوجين glycogen  أو السكر المخزن في الخلية وهو مصدر نمو الفطريات والبكتيريا الضارة، وتحدث للفتاة إصابة بالفطريات في الأيام الأخيرة من الدورة الشهرية وذلك لأن هرمون البروجسترون الذي يفرزه المبيضان في الأيام الأخيرة من الدورة الشهرية يحفز تخزين الخلايا في الدم، وعليكِ إجراء فحص المستنبت في خلايا الدم في الجزء الثاني في الدورة الشهرية للتأكد من الإصابة بداء المبيضات.

النظام الغذائي وعدوى المبيضات Candida

الاهتمام بنظام غذائي يحتوي على منتجات الألبان والقليل من السكريات ، يحارب نمو البكتيريا الضارة وخاصة في فترة الحيض ويقلل حدوث رائحة كريهة للمهبل ، لأن البكتيريا النافعة يتوقف إنتاجها في وقت بعد انتهاء الحيض مما يؤدي إلى زيادة نمو العقديات أو الجراثيم المكورة.

نرجو أن نكون قدمنا لكِ أهم الطرق والنصائح التي تشغل بالك حول تنظيف المهبل والمنطقة الحساسة و لا تقلقي من اتباعها، وفي حالة إصابتك بأحد الأمراض والعدوى يمكنك استشارة الطبيبة النسائية أو استشارة  أحد أطبائنا من خلال موقع كل يوم معلومة طبية من هنا

اقرئي أيضاً:

المصادر
http://www.nhs.uk/Livewell/vagina-health/Pages/keep-vagina-clean.aspx http://www.nhs.uk/Livewell/vagina-health/Pages/keep-vagina-clean.aspx http://www.everydayhealth.com/womens-health-pictures/hygiene-rules-for-a-healthy-vagina.aspx#09 http://goaskalice.columbia.edu/answered-questions/does-washing-immediately-after-intercourse-prevent-pregnancy http://www.layyous.com/en/gynaecology/genital-area-hygiene-vulvar-and-vaginal-hygiene/2-87

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *