أضف استشارتك

تنظيم الرضاعة الطبيعية للطفل حديث الولادة .. وعلامات شبع الطفل

تنظيم الرضاعة الطبيعية للطفل حديث الولادة

يعتبر الحصول على مولود جديد من أكبر التحديات التي تواجه المرأة طوال حياتها، إن لم يكن أكبرها وأهمها بالفعل، ومن أهم جوانب ذلك التحدي الرضاعة الطبيعية للطفل، فهي الخطوة الأولى والأهم في مشوار الأمومة، ولأن تنظيم الرضاعة الطبيعية للطفل حديث الولادة يساعد الأم كثيراً على تلبية احتياجات الطفل بشكل صحيح، فإننا نوضح لكِ في هذا المقال عزيزتي الأم كيف تقومين بذلك، فتابعي معنا.

عدد مرات إرضاع الطفل حديث الولادة

عادة ما يكون السؤال الأول لدى الأمهات الجدد، كم مرة يجب علىّ إرضاع طفلي حديث الولادة؟ وأفضل إجابة وفقاً للخبراء هي أن تدعي طفلكِ يكون مرشدكِ، أي تكون الرضاعة بقدر ما يحتاج، عادة ما لا يكون هناك حاجة لإعداد روتين محدد للأسابيع الأولى في الرضاعة، ولكن بقدر من التنظيم والمعرفة باحتياجات الطفل، يمكنكِ بسهولة تلبية احتياجاته الغذائية.

اقرئي أيضاً: مدة الرضاعة الطبيعية، متى أبدأ ومتى أفطم طفلي؟

تنظيم الرضاعة الطبيعية للطفل حديث الولادة

إذا كنتِ ترغبين في تنظيم الرضاعة الطبيعية للطفل حديث الولادة بشكل مريح، نقدم لكِ النقاط الآتية:

  • في اليوم الأول، قد يحتاج الطفل ارضاعة على الأرجح ما لا يقل عن ثلاث إلى أربع مرات.
  • بعد مرور يوم أو يومين من النوم، قد يبدو الطفل جائعاً لمعظم الوقت، وربما ذلك لأنه يهضم التغذية في غضون بضع ساعات فقط.
  • قد يرغب الطفل في الرضاعة الطبيعية على الأقل ثماني مرات في اليوم بعد مرور أول يومين.
  • بحلول نهاية الأسبوع الأول، من المرجح أن يستقر طعام الطفل إلى ما بين ستة وثمانية مرات في اليوم.
  • لا يوجد حد أقصى لعدد مرات الرضاعة في اليوم في الأيام والأسابيع الأولى، فكلما زادت تغذية طفلكِ، كلما تحسنت حالة الحليب لديكِ، ولكن إذا لاحظتِ أي علامات مرضية على الطفل بسبب زيادة كمية وعدد مرات إرضاعه بشكل كبير، عليكِ استشارة الطبيب.

مواضيع متعلقة

كيف أعرف أن طفلي يشبع من الحليب؟

إذا لاحظتِ هذه العلامات، فمعناها أن طفلكِ يحصل على ما يكفيه من الحليب:

  • إذا كان يرضع ما لا يقل عن ست إلى ثماني مرات في اليوم.
  • إذا كانت الرضاعة مريحة له ولكِ، أي خالية من الألم في الثدي والحلمة، حيث أن الحلمة تبدأ في التهيج عادة عند انخفاض معدل الحليب، وذلك لأن الطفل قد يقوم بامتصاصها عدة مرات.
  • إذا كانت الحلمة تبدو في نفس الشكل الذي كانت عليه قبل الرضاعة، أو ممددة قليلاً.
  • عندما يبدو لون الطفل وملمس جلده صحياً، وترتد بشرته مرة أخرى إذا ما قمتِ بالضغط عليها برفق.
  • بالنظر إلى تغيير حفاضات الطفل، فإنه يجب أن يبلل حفاضتين إلى ثلاث في أول 48 ساعة، وستة حفاضات على الأقل يومياً بعد مرور 5 أيام.
  • عند رؤية وسماع الطفل يبتلع الحليب بشكل صحيح.
  • عندما يغير الطفل إيقاعه أثناء الرضاعة، ويتوقف بين الحين والآخر ويكمل مرة أخرى، ويترك الثدي تلقائياً عندما ينتهي.
  • إذا كان براز الطفل لونه أصفر خردلي عندما يبلغ عمره خمسة أيام.

اقرئي أيضاً: الرضاعة الطبيعية بجانب الرضاعة الصناعية، كيف يمكنكِ تحقيق المعادلة؟

فقدان الوزن للأطفال حديثي الولادة

من المعتاد بالنسبة للأطفال أن يفقدوا ما بين خمسة في المائة وعشرة في المائة من وزن ولادتهم، يحدث ذلك بعد الولادة ببضعة أيام، وليس بالضروري أن يعني أن الطفل لا يحصل على ما يكفيه من الحليب.

طالما لا يزيد فقدان الوزن عن 10% من وزنه عند الولادة، فإن هذا أمر طبيعي ولا يدعو للقلق، وبعد بضعة أيام، يجب أن يبدأ الطفل في اكتساب الوزن مرة أخرى، وقبل أن يأتي اليوم الرابع عشر بعد الولادة، يكون معظم الأطفال في نفس أو زيادة عن وزنهم عند ولادتهم.

اقرئي أيضاً: فوائد حليب اللبأ أو لبن السرسوب، لهذا يُطلق عليه الذهب السائل.

والآن عزيزتي الأم، نتمنى أن نكون قدمنا لكِ كيفية تنظيم الرضاعة الطبيعية للطفل حديث الولادة بطريقة سهلة وبسيطة، وإذا كان لديكِ أي استفسار طبي، يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.babycentre.co.uk/a617/how-to-tell-if-your-newborn-is-getting-enough-milk

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *