تنظيم الوقت ومشاكل صحية ونفسية تسبب إضاعة الوقت

تنظيم الوقت

“لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد”، يبدو أن تلك العبارة التي كنا نسمعها ونحن صغارا لم تكن بسيطة على الإطلاق! كما أن اضاعة الوقت وعدم إنجاز المهام في موعدها ليست بالشئ العادى على الإطلاق عزيزي القارئ، فاهتمامك بمعرفة الأسباب وراء إضاعتك للوقت من شأنه أن يساعدك على حل هذه المشكلة و تنظيم الوقت بشكل سليم.

لماذا نقوم بإضاعة الوقت ؟

هل نويت من قبل زيارة الطبيب مثلا أو تنظيف الجراج الخاص بك أو أردت القيام بأي مهمة وقمت بتأجيلها مرات ومرات! حسنا يسمى تأجيل القيام بالأشياء في حياتك بـ التسويف ، لكن إن كنت تبذل المجهود لإنهاء عملك ومع ذلك لا تستطيع إنجازه فهنا يمكن أن تكون مشكلة، وبالتالي ينبغي عليك إكتشاف الأسباب لتعرف ما الذي يضيع معظم وقتك، والتي قد تكون أحد الأسباب التالية:

مشاكل صحية تسبب عدم تنظيم الوقت

الشعور بالضغط

أحيانا تتسبب ضرورة إنجاز بعض المهام في شعورك بالضغط، ولذلك تلجأ ببساطة لتأجيل القيام بهذه المهمة لتحصل على إعفاء مؤقت منها لبعض الوقت، لكن يبقى عليك في النهاية القيام بهذه المهمة، مما يجعلك تشعر بالذنب والغضب وقد يؤدي الشعور بالضغط أيضا إلى حدوث :

لذلك و لـ تنظيم الوقت ، حاول دائما أن تحافظ على إبقاء مزاجك في حال أفضل، أيضا قم بالتقليل من المشروبات التي تحتوي على الكافيين والكحول، واحصل على نوم كاف، قم بالتحدث إلى صديق مقرب لك وتحدث معه أو قم باستشارة طبيب مختص ليساعدك على حل المشكلة.

اقرأ أيضا: 5 أطعمة تساعدك على النوم الهادئ والعميق

قصور الانتباه وفرط الحركة ADHD

يؤثر هذا الاضطراب على السلوك بشكل كبير، حيث يعاني المصاب بهذا الاضطراب في الغالب من عدم القدرة على إتخاذ قرار أو إنهاء مهام محددة قبل الوقت المحدد، أيضا يسبب قصور الانتباه وفرط الحركة للمصابين به بالشعور بالتشتت مع ما يوجد حولهم من أنشطة، بالإضافة إلى عدم القدرة على التخطيط للمستقبل والشعور بالإحباط بسرعة والاستسلام.

وتتمثل أعراض اضطراب قصور الانتباه وفرط الحركة كالتالي:

  • أحلام اليقظة.
  • النسيان أو إضاعة الأشياء.
  • ارتكاب الأخطاء بسبب الإهمال وعدم الاهتمام بالمخاطر.
  • التشنج والتململ بعصبية.

يمكن علاج هذه الأعراض طبيا من خلال التحكم في أعراض هذا الاضطراب أو من خلال اتباع العلاج السلوكي المعرفي والقيام بتحديد وتغير أنماط التفكير السلبي، بالإضافة إلى مساعدة المصابين بهذا الاضطراب على معرفة كيفية تنظيم الوقت .

اقرأ أيضا: أسباب وعلاج اضطراب قصور الانتباه وفرط الحركة

الشعور بالتعب

تختلف نسبة القدرة والإرادة لديك لإنجاز الأعمال يوميا وفقا لعدة عوامل منها النوم! فإذا حصلت على أقل من 6 ساعات في نومك سيكون من الصعب على دماغك أن يقوم بالتركيز خلال اليوم لإنهاء مهامه، وقد تظهر عليك أعراض التعب كالتالي:

  • النوم أثناء مشاهدة التلفاز أو عند قراءة كتاب.
  • النوم لساعات أطول في الأجازات الأسبوعية.
  • الاستيقاظ بصعوبة صباحا.
  • الشعور بالعرق.

اقرأ أيضا: اقتل كسل الصباح في 10 خطوات

ولتتخلص من أعراض التعب هذه احرص على القيام بالآتي:

  • تحديد موعد محدد للنوم والاستيقاظ كل يوم.
  • ابتعد عن التدخين.
  • ابتعد عن المشروبات التي تحتوي على الكحول و الكافيين، والأطعمة التي تحتوي على الدهون قبل ساعات من نومك، حتى لا تسبب لك المشاكل في النوم.

اقرأ أيضا: احذر من تفاعلات الأدوية مع الكحول أو المشروبات

الشعور بالقلق

إن كنت تعاني من هذه الحالة فأنت في الغالب تظهر ردات فعل أكبر تجاه المواقف السلبية التي تمر بها، ويكون أغلب المصابين بهذه الحالة من القلق متوقعين دائما للأسوأ حتى إن لم يكن هناك ما يستدعي كل ذلك الخوف!

كما يقضي الأشخاص المصابين بالقلق وقتهم دائما في التفكير والشعور بالقلق تجاه عائلتهم، وصحتهم، والعمل الذي يقومون به، وبالتالي عدم قدرتهم على أداء المهام اليومية لديهم و اضاعة الوقت على مدار اليوم، وقد تظهر أعراض الشعور الدائم بالقلق كالتالي:

ولتتجنب الشعور بأعراض القلق هذه قم بالآتي:

  • أخذ نفس عميق وهادئ ببطئ 10 مرات.
  •  استبدل هذه الأفكار السلبية بأخرى إيجابية.
  • احصل على قسط كاف من الراحة.
  • احرص على القيام بالتمارين الرياضية بانتظام ولا تقم بتفويت وجباتك.
  • اصنع ملاحظات لتساعدك على تحديد الأسباب التي جعلتك تشعر بالقلق على مدار اليوم.
  • أحيانا قد يحتاج البعض للعلاج بالأدوية أو العلاج النفسي للتخلص من هذا الاضطراب.

 الشعور بالاكتئاب

يتسبب الاكتئاب في تغيير كيمياء دماغك، حيث يجعلك دائما تشعر بفقدان الطاقة أو القدرة على القيام يالأشياء التي تحبها في العادة، أيضا قد ينتابك الشعور بعدم القدرة على العجز والانتقاد المستمر لنفسك.

وقد تظهر أعراض الاكتئاب كالتالي:

يجب عليك استشارة الطبيب أو المعالج النفسي عند الشعور بهذه الأعراض بوضوح، كما يتم أحيانا يتم استخدام الأدوية المضادة للاكتئاب لعلاج هذه الحالة مع استشارة الطبيب طبعا.

الوسواس القهري

في حالة إصابتك بهذا الاضطراب يفقد دماغك القدرة على التقاط الاشارات بأنك تقوم بالأشياء بشكل صحيح، كما يظل الشعور الدائم والمزعج بأن هناك شئ ما خاطئ وبدلا من إنهاء المهمة سيظل دماغك يبحث عن الحل المثالي للقيام بالمهمة وإضاعة الوقت، وقد تظهر أعراض الوسواس القهري كالتالي:

  • وجود الكثير من الأفكار والصور الغير مرغوب فيها في عقلك.
  • الشعور بالعجز في إيقاف هذ الأفكار.
  • وجود طقوس معينة مثل غسل اليدين بشكل دائم ومستمر.
  • قضاء ساعة على الأقل يوميا في التفكير في هذه الأشياء.

يمكن علاج هذه الأعراض من خلال الأدوية المضادة للقلق والاكتئاب، كما يتم أحيانا اللجوء إلى العلاج السلوكي المعرفي، أو من خلال العلاج بالتعرض وهي تقنية جديدة يتم فيها تعريض الشخص للشئ الذي يخاف منه ليتغلب عليه.

اقرأ أيضا: الأدوية النفسية.. هل يمكن إدمانها ؟

مواضيع متعلقة

كيف يمكن تنظيم الوقت ؟

يمكنك تجنب اضاعة الوقت من خلال اتباع النصائح التالية:

  • كن صريحا مع نفسك حول الأسباب التي يمكن أن تكون السبب في إبعادك عن القيام بالمهام في وقتها المحدد والبحث عن الحلول الواقعية لها.
  • إن كنت تعتقد بأنك تعاني من سبب طبي أو مشكلة صحية حقيقة قم باستشارة الطبيب لتشخيص حالتك بدقة وتحديد العلاج لها.
  • إذا كانت مشكلتك فقط تتمثل في التسويف، قم بتقسيم المهام الكبيرة التي عليك إلى  مهام أصغر حتى تقوم بأدائها بشكل أسهل، حاول أيضا أن تضع مواعيد محددة لإنهاء أعمالك.
  • لا تبخل على نفسك بمكافأة عند إنهائك لمهمة بشكل كامل في موعدها.
  • إذا وجدت نفسك لم تستطع إنهاء وظيفة أو عمل محدد في موعده لا تعطي الأمر ردة فعل كبيرة، ولا تغضب ولا تضيع المزيد من الوقت وحاول أن تأخذ الأمور بهدوء.

في النهاية حاول دائما عزيزي القارئ أن تدرك قيمة الوقت وضرورة إنجاز مهامك في موعدها فذلك من شأنه أن يغير الكثير من نمط حياتك ويجعلها مختلفة بشكل أفضل، فقط قم باتباع النصائح التي ذكرناها لتساعدك على تنظيم الوقت بشكل أفضل، كما يمكنك أيضا أن تقوم باستشارة أحد أطبائنا.. من هنا.

اقرأ أيضا:

المصادر
http://www.webmd.com/add-adhd/why-do-i-waste-time#1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *