تورم القدمين بعد الولادة .. أسبابه وكيفية علاجه واحذري هذه الأعراض!

تورم القدمين بعد الولادة

لابد أنكِ عانيتِ من بعض التورم في القدمين أو الوجه أو الكاحل أثناء الحمل، ومن الممكن أن يكون هذا التورم قد استمر معكِ لفترة بعد الولادة، ولكن حديثنا اليوم سيكون عن تورم القدمين بعد الولادة بالتحديد، فما هي أسباب حدوث هذا التورم؟ ومتى يصبح خطيراً؟ وهل هناك نصائح يمكنها تخفيفه؟ هذا ما سنناقشه في هذا المقال، فتابعي معنا عزيزتي القارئة.

أسباب تورم القدمين بعد الولادة

خلال فترة الحمل، ينتج الجسم ما يقرب من 50 بالمائة من الدم والسوائل أكثر من المعتاد، وذلك حتى يلبي حاجات الجنين والمشيمة، يساعد كل هذا السائل الإضافي على ترطيب الجسم حتى يمكنه استيعاب الطفل أثناء تطوره، ويكون حوالي 25% من الوزن المكتسب أثناء الحمل عبارة عن هذه السوائل الزائدة.

وأثناء الولادة، يمكن أن يجبر ضغط المخاض المزيد من السوائل على التجمع في القدمين والذراعين والوجه، كما أنه عند الولادة القيصرية، يمكن أن تتسبب السوائل الوريدية في حدوث التورم بعد الولادة، وتشمل الأسباب الأخرى للتورم أثناء الحمل وبعد الولادة ما يلي:

  • الطقس الحار والرطوبة.
  • الوقوف على القدمين لفترات طويلة.
  • الكثير من الحركة والأنشطة خلال أيام متتالية.
  • استهلاك كميات كبيرة من الصوديوم.
  • استهلاك كميات كبيرة من الكافيين.
  • اتباع نظام غذائي منخفض في البوتاسيوم.

اقرئي أيضاً: حزام البطن بعد الولادة، مميزاته وعيوبه ومتى ترتدينه؟

نصائح لعلاج تورم القدمين بعد الولادة

  • تجنبي الوقوف لفترة طويلة، وأخذ فترات راحة بالجلوس لتحريك الدم من المناطق المتورمة.
  • ارتدى الأحذية المريحة وتجنبي الكعب العالي، والملابس الضيقة حول الكاحلين والرسغين.
  • قومي بشرب الكثير من الماء للمساعدة على تنظيف الجسم وتقليل احتباس السوائل.
  • تجنبي الأطعمة المصنعة المرتفعة في الصوديوم، وتقليل السكر والملح.
  • حافظي على الجسم من السخونة والالتزام بالأماكن الرطبة الظليلة، يمكن للسباحة أن تريح الجسم وتخفف من التورم.
  • استخدمي الكمادات الباردة على المناطق المتورمة في اليدين والقدمين.
  • تنشيط الدورة الدموية بالمشي الخفيف والحركة المعتدلة.

مواضيع متعلقة

متى يكون تورم ما بعد الولادة خطيراً؟

إن الانتفاخ البسيط حول جرح الولادة أو العجان (المنطقة الواقعة بين المهبل والشرج) هو أمر شائع جداً، ولكن هناك بعض الأعراض التي قد تشير إلى وجود عدوى ما، حيث لا ينبغي أن يكون التورم مصحوباً بما يلي:

  • التسريب أو الإفرازات.
  • الإحمرار.
  • الآلام المتزايدة.
  • الحمى ارتفاع الحرارة.
  • وجود رائحة كريهة.

اقرئي أيضاً: الولادة في الماء، مميزاتها والوقت المناسب لها وأضرارها.

متى يجب استشارة الطبيب؟

إن الأعراض السابقة كما ذكرنا يمكن أن تشير إلى وجود عدوى ما، لذلك يجب استشارة الطبيب عند وجود تورم في جهة واحدة أكثر من الأخرى، أو أي ألم شديد في الأجزاء المتورمة، أو تغير لون أحد الساقين أو القدمين، حيث أن ذلك قد يكون مؤشراً على الخثار الوريدي العميق، وهو نوع من الجلطة الدموية، وعادة ما يحدث في الساق، ويمكن أن تكون هذه المشكلة خطيرة جداً، لذلك يجب استشارة الطبيب فوراً.

اقرئي أيضاً: أيهما أفضل الولادة الطبيعية أم القيصرية؟ مميزات وعيوب كل منهما.

والآن عزيزتي القارئة، بعد أن تعرفتِ على أسباب تورم القدمين بعد الولادة وكيفية علاجه، إذا كان لديكِ أي استفسار، يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.healthline.com/health/pregnancy/postpartum-swelling#stay-cool

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *