جراحة اللثة الملتهبة .. أنواعها وخطواتها وفترة التعافي

جراحة اللثة الملتهبة

قد تكون التهابات الفم واللثة من أكثر الحالات الطبية إزعاجاً، ومع اختلاف شدة الالتهاب ونوعه، ولكن لا شك أنه يحتاج إلى العلاج في أسرع وقت، وتعتبر جراحة اللثة الملتهبة إحدى طرق العلاج التي يقررها الأطباء في بعض الحالات خاصة الحالات الشديدة، وفي هذا المقال سنتحدث عن جراحة اللثة الملتهبة وأنواعها وكيفية التجهيز لها، وأيضاً الحالات التي يمكن علاجها بالجراحة، فتابعوا معنا القراءة.

ما هي جراحة اللثة الملتهبة ؟

تستخدم هذه الجراحة كنوع من إجراءات علاج مضاعفات التهاب اللثة، إن التهاب اللثة العادي هو شكل خفيف من أمراض اللثة التي يمكن أن تسبب احمرار اللثة وتورمها ونزيفها، في أغلب الأحيان يحدث التهاب اللثة بسبب سوء النظافة الفموية وتراكم البلاك والجير، عندما يتفاقم التهاب اللثة ويتطور، يحدث شكل أكثر شدة من أمراض اللثة مما يؤدي إلى استجابة التهابية تدمر العظام والأنسجة.

خلال هذه العملية الالتهابية، تبدأ اللثة في الانفصال عن الأسنان، هذا يتسبب في تطور المساحات التي تسمى الجيوب، والتي بدورها تحبس بداخلها البكتيريا وتؤدي إلى الإصابة.

اقرأ أيضاً: انحسار اللثة، لماذا أصبحت أسناني أكثر ظهوراً؟

قبل جراحة اللثة الملتهبة

أي نوع من الجراحة التي يقوم بها جراح الأسنان يعتمد على نوع وشدة مرض اللثة، وبشكل عام وقبل الجراحة، قد يعطي جراح الأسنان تنظيفًا عميقًا للثة، أحد الإجراءات المعروفة باسم التنظيف العميق يمكن أن يزيل الجير والبكتيريا من الأسنان واللثة.

كما أن هناك إجراء آخر يُعرف بالتخطيط الجذري يمكن أن ينظف أسطح جذور الأسنان، مما يعني أن يكون هناك أماكن أقل لبناء الجير والبكتيريا، يزيل هذا الإجراء أيضًا أي الجير الموجود على الجذر، عادة ما يحدث الإجراءين معاً في نفس الوقت.

مواضيع متعلقة

ستوري

أنواع جراحة اللثة الملتهبة

Image result for dentist doing surgery
أنواع جراحة اللثة الملتهبة

جراحة رفع اللثة

تعد تلك الجراحة مفيدة بشكل خاص للأشخاص الذين لديهم رواسب الجير في جيوب عميقة، يتضمن الإجراء رفع اللثة عن الأسنان لإزالة تراكم الجير، بعد أن يقوم الجراح بتنظيف المنطقة وإزالة الجير، سيقوم بتركيب اللثة في مكانها لتناسب الأسنان، في بعض الأحيان قد تتطلب العظام إعادة تشكيل خلال هذا الإجراء.

تطعيم العظام

عند تلف العظم المحيطة بجذر السن فقد يحتاج الشخص إلى ترقيع العظام، يتضمن هذا الإجراء استبدال العظام التالفة بعظم جديد، قد تكون هذه العظام من نفس عظام الشخص، أو عظمًا مصنّعًا أو عظمًا متبرعًا به، الهدف من تطعيم العظام هو الحفاظ على الأسنان في مكانها ومساعدتها على النمو.

اقرأ أيضاً: ما هي مواصفات أفضل غسول للفم والتهابات اللثة؟

تجديد الأنسجة الموجهة

خلال هذا الإجراء سيقوم جراح الأسنان بوضع قطعة صغيرة من مواد تشبه الشبكة بين عظم الشخص وأنسجة اللثة، تمنع المادة اللثة من النمو في الفراغ الذي يجب أن يكون فيه العظم، مما يسمح للعظم والنسيج الضام بالنمو.

تطعيم الأنسجة

يعتمد نوع الجراحة التي يتم إجراؤها هنا على عدة عوامل مثل حالة اللثة، ينجم ركود خط اللثة عن فقدان أنسجة اللثة وقد يتطلب تطعيم الأنسجة الرخوة لتقليل خطر حدوث مزيد من الضرر.

خلال هذا الإجراء، يقوم جراح الأسنان عادةً بإزالة الأنسجة من جزء واحد من الجسم وإعادة توصيله بالمنطقة التي تراجعت فيها اللثة، الأنسجة غالباً ما تأتي من سطح الفم، إن عملية تطعيم الأنسجة لا تقلل فقط من خطر التلف الإضافي ولكنها تغطي أيضًا أي جذور مكشوفة.

اقرأ أيضاً: أفضل معجون أسنان للثة خصيصاً، ما هي مواصفاته؟

الاستعداد لـ جراحة اللثة الملتهبة

قبل إجراء عملية جراحية لأي شخص، سيقوم طبيب الأسنان بإجراء فحص ما قبل الجراحة للتأكد من أن العملية الجراحية آمنة، خلال هذا الاختبار من المرجح أن يقوم طبيب الأسنان بالآتي:

  • مراجعة التاريخ الطبي للمريض.
  • فحص الأسنان والفم والفك للتحقق من الاستقرار.
  • التحقق من أي إصابات أو خراجات أو أي آفات أخرى قد تجعل الشفاء من الجراحة أكثر تعقيدًا.
  • مناقشة مخاطر وفوائد العملية، والحصول على إذن أو موافقة للمضي قدماً في الجراحة.

اقرأ أيضاً: ما هو أفضل جل لعلاج التهاب اللثة؟ وسبعة أسباب تؤدي إلى تلك الحالة.

خطوات جراحة اللثة الملتهبة

Image result for dentist doing surgery
خطوات جراحة اللثة

اعتمادًا على نوع الإجراء قد تحدث مجموعة من الخطوات، تستغرق معظم إجراءات جراحة اللثة حوالي ساعتين، في بعض الحالات، تتطلب الجراحة أن يكون الشخص نائماً كلياً أو جزئياً أثناء العملية، في أوقات أخرى تتضمن الجراحة فقط استخدام مخدر موضعي لتخدير اللثة، يمكن أن يكون حقن الدواء المخدر غير مريح إلى حد ما، يستخدم جراح الأسنان معدات معقمة بما لتقليل خطر الإصابة.

أثناء العملية يقوم الجراح بالآتي:

  • إجراء شقوق أو جروح صغيرة على طول خط اللثة.
  • سيقوم طبيب الأسنان برفع اللثة بعيدًا عن الأسنان، يتيح ذلك لطبيب الأسنان رؤية الجذور بشكل أفضل حتى يتمكن من إزالة أي جير أو لوحة أو إصابة.
  • يقوم الجراح بإزالة أي جير أو آفات أخرى.
  • بعد هذا التنظيف العميق، يمكن لجراح الأسنان إجراء عمليات أخرى مثل إعادة تشكيل اللثة، أو إجراءات تجديد العظام، أو غيرها من الإجراءات المخطط لها.
  • بمجرد اكتمال جراحة الأسنان المخطط لها، سيقوم الجراح بتثبيت اللثة مرة أخرى في مكانها باستخدام غرز رفيعة.
  • يقوم طبيب الأسنان بإزالة الغرز بعد 7 إلى 10 أيام من الجراحة.

اقرأ أيضاً: تغير لون اللثة، أسبابه وأعراضه وطرق علاجه والوقاية منه.

التعافي بعد جراحة اللثة الملتهبة

Image result for dentist doing surgery
المتابعة مع الطبيب بعد جراحة اللثة

باتباع أي إجراء لطب الأسنان، سيقدم طبيب الأسنان تعليمات مفصلة حول كيفية تحقيق أفضل تعافي ممكن، تعتمد أوقات الشفاء على نوع الإجراء الذي يحدث، عادة سوف يحتاج الناس إلى أدوية لتخفيف الآلام في الأيام التي تلي جراحة اللثة، مرة أخرى سيتحدث طبيب الأسنان عن أي أدوية موصى بها قبل مغادرة المكتب أو المركز الجراحي.

قد يوصي أطباء الأسنان أيضًا بما يلي:

  • استخدام غسول الفم المطهر للحفاظ على نظافة المنطقة وتجنب العدوى.
  • تجنب ممارسة التمارين الرياضية.
  • تناول الأطعمة اللينة في الأيام التالية للجراحة.
  • عدم التدخين.
  • سيقوم طبيب الأسنان بتحديد موعد للعودة إلى المتابعة لمدة 1-2 أسابيع، خلال هذا الموعد سيتحقق الجراح من كيفية شفاء اللثة وإزالة أي غرز إذا لزم الأمر.

اقرأ أيضاً: الآثار الجانبية للأدوية على صحة الأسنان واللثة.

والآن أعزائي القراء، نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم كل ما يخص جراحة اللثة الملتهبة، وإذا كان لديكم أي استفسارات أخرى، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.medicalnewstoday.com/articles/321168.php

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *