ما هو أفضل جل لعلاج التهاب اللثه ؟ وسبعة أسباب تؤدي لتلك الحالة

جل لعلاج التهاب اللثه

هل عانيت من قبل من التهاب اللثة؟ هل كانت الأعراض تزعجك إلى حد كبير ودوماً ما تبحث عن علاج لتخفيف الألم وعدم الراحة؟ إن التهاب اللثة من الأمراض الشهيرة التي تتطلب عناية خاصة ودقيقة بالفم واللثة، ولأن الهلام أو الجل من أشهر الأشكال التي تتوافر عليها عقاقير علاج أمراض الفم واللثة، فإننا اليوم نتحدث عن كيفية اختيار جل لعلاج التهاب اللثه وتخفيف حدة الأعراض، وما هي الأنواع المناسبة، فتابعوا معنا أعزائي القراء هذا المقال لتتعرفوا على هذه المعلومات الهامة.

ما هو التهاب اللثة؟

التهاب اللثة هو حالة تسبب تورم اللثة الذي يمكن أن يكون مؤلماً، مع حدوث نزيف اللثة أثناء تفريش الأسنان، ومن الممكن أن يسبب أيضاً رائحة الفم الكريهة في بداية الالتهاب، ولكن في بعض الحالات قد لا يسببها.

لا تدعو هذه الأعراض في بداية الأمر إلى القلق الشديد، فليست كل أنواع التهاب اللثة تتطور إلى مرض اللثة، بمعنى أنه إذا تم علاج الالتهاب في وقت مبكر بما فيه الكفاية، فسوف يتم تجنب مرض اللثة إلى حد كبير.

أطباء أسنان

اقرأ أيضاً: نزيف اللثة أثناء تنظيف الأسنان، أسبابه ونصائح لتجنبه.

التهاب اللثة في المرحلة المتقدمة

عندما لا يتم علاج التهاب اللثة، فإنه يتطور إلى المرحلة التالية منه والتي تُعرف بمرض اللثة، فإذا تقدم الالتهاب إلى هذه المرحلة، فمن المرجح أن يكون هناك ألم، مع نزيف من اللثة أثناء غسل الأسنان بالفرشاة، وتتطور أيضاً رائحة الفم الكريهة.

إذا لم يتم علاج الحالة فسوف تبدأ اللثة في الانحسار عن الأسنان، وقد تكون هناك صعوبة وألم أثناء المضغ، ويمكن أن يحدث فقدان الأسنان.

مواضيع متعلقة

أفضل جل لعلاج التهاب اللثه

Image result for gel antibiotic treatment
جل لعلاج اللثة
  • لعلاج التهاب اللثة، يمكن استخدام العلاجات بالمضادات الحيوية إما بالاقتران مع الجراحة والعلاجات الأخرى، أو بمفردها.
  • تعمل المضادات الحيوية على تقليل أو القضاء على البكتيريا المرتبطة بأمراض اللثة مؤقتًا، أو لإيقاف فشل تماسك السن مع العظام.
  • عند اختيار جل لعلاج التهاب اللثه يجب أولاً التحدث مع الطبيب أو الصيدلي عن أفضل الأنواع المتاحة، والأنسب منها لحالتك.
  • يعتبر الكلورهيكسيدين هو أحد أنواع مضادات الميكروبات المستخدمة للسيطرة على البلاك والتهاب اللثة في الفم أو في الجيوب اللثوية، ويتوافر الدواء على صورة جل لعلاج التهاب اللثه أو على صورة غسول لعلاج اللثة أيضاً.
  • يتم وضع الجل في جيوب اللثة بعد تخطيط الجذور ويطلق الدواء ببطء على مدى 7 أيام.
  • المضادات الحيوية الأخرى بما في ذلك الدوكسيسيكلين، التتراسيكلين، ومينوسيكلين يمكن أن تستخدم أيضاً لعلاج أمراض اللثة، كما هو محدد من قبل طبيب أسنانك.
  • بالإضافة إلى ذلك، فغالباً ما يوصى باستخدام معجون أسنان لا يستلزم وصفة طبية، يحتوي على الفلورايد ومضاد حيوي لتقليل اللويحات والتهاب اللثة، وعادة ما يوصى باستخدام تريكلوسان.

اقرأ أيضاً: أفضل معجون للأسنان، مواصفاته ونصائح هامة عند اختياره.

ما هي أسباب التهاب اللثة؟

تراكم البلاك هو السبب الرئيسي لمرض اللثة، ومع ذلك يمكن أن تسهم عوامل أخرى في الإصابة بالتهابات وأمراض اللثة، وتشمل هذه العوامل ما يلي:

  1. التغيرات الهرمونية مثل تلك التي تحدث أثناء الحمل، وسن البلوغ، وسن اليأس، والحيض، تجعل اللثة أكثر حساسية مما يجعل من السهل على التهاب اللثة أن يتطور.
  2. قد تؤثر الأمراض على حالة اللثة، وهذا يشمل أمراض مثل السرطان أو فيروس نقص المناعة البشرية التي تتداخل مع الجهاز المناعي.
  3. لأن مرض السكري يؤثر على قدرة الجسم على استخدام السكر في الدم، فإن المرضى الذين يعانون من هذا المرض أكثر عرضة للإصابة بالعدوى، بما في ذلك أمراض اللثة والتجاويف.
  4. يمكن أن تؤثر بعض الأدوية على صحة الفم، لأن بعضها يقلل من تدفق اللعاب الذي له تأثير وقائي على الأسنان واللثة، بعض الأدوية مثل دواء فنيتويين المضاد للاختلاج، والعقاقير المضادة للذبحة الصدرية Procardia و Adalat، يمكن أن تسبب نمو غير طبيعي لأنسجة اللثة.
  5. العادات السيئة مثل التدخين تجعل من الصعب على أنسجة اللثة إصلاح نفسها.
  6. عدم تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط بشكل يومي يجعل من السهل على التهاب اللثة أن يتطور.
  7. يمكن أن يكون تاريخ العائلة من أمراض الأسنان عاملاً مساهماً في تطور التهاب اللثة.

اقرأ أيضاً: الآثار الجانبية للأدوية على صحة الأسنان واللثة.

ما هي أعراض التهاب اللثة؟

Image result for gel treatment for gum
اعراض التهاب اللثة

يمكن الاستدلال على التهاب اللثة من خلال مجموعة من الأعراض التي تشمل ما يلي:

  • نزيف اللثة أثناء وبعد تنظيف الأسنان.
  • انتفاخ اللثة واحمرارها.
  • استمرار رائحة الفم الكريهة أو سوء الطعم في الفم.
  • انحسار اللثة عن الأسنان.
  • تشكيل جيوب عميقة بين الأسنان واللثة.
  • تخلخل الأسنان أو تحركها من مكانها.
  • التغييرات في الطريقة التي تتناسب بها الأسنان مع بعضها عند العض والمضغ.

إذا شعرت بالأعراض السابقة، يجب زيارة طبيب الأسنان لتلقي العلاج المناسب والوقاية من تطور الحالة.

اقرأ أيضاً: تغير لون اللثة، أسبابه وأعراضه وطرق علاجه والوقاية منه.

والآن أعزائي القراء، نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم افضل جل لعلاج التهاب اللثه والأسباب الكامنة وراء هذه الحالة، والأعراض الدالة عليها، وإذا كان لديكم أي استفسار آخر، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.webmd.com/oral-health/guide/gingivitis-periodontal-disease#1-3 https://www.webmd.com/oral-health/guide/gum-disease-treatments#2-4 https://www.emergencydentistsusa.com/best-toothpaste-for-gingivitis/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *