ما هو جهاز الساونا المنزلي ؟ وما فوائد ومخاطر واحتياطات استخدام الساونا؟

الساونا المنزلي

تُستخدم الساونا منذ ألاف السنين للاسترخاء وتنشيط الدورة الدموية، والآن لا يكاد يخلو مركز تجميل أو مركز رياضي من حجرات الساونا، وقد توفرت الآن أجهزة الساونا المنزلي المحمولة السهلة الطي والحمل لاستخدامها بكل خصوصية في المنزل، تابع المقال التالي لمعرفة المزيد عن الساونا وفوائدها وكذلك مخاطرها.

ما هي الساونا؟

عادةً ما تكون الساونا عبارة عن غرفة يتم تسخينها ما بين 70 درجة إلى 100 درجة مئوية، ويؤدي استخدام الساونا إلى رفع درجة حرارة الجلد إلى حوالي 40 درجة مئوية.

ومع ارتفاع درجة حرارة الجلد، يحدث التعرق الشديد أيضًا، ويرتفع معدل ضربات القلب عندما يحاول الجسم الحفاظ على برودة الجسم.

مواصفات جهاز الساونا المنزلي

قامت بعض الشركات بصناعة جهاز الساونا المنزلي البخاري المحمول الذي يسهل طيه، ولا يشغل أي مساحة للتخزين، فهو عبارة عن غرفة صغيرة سهلة الاستعمال مصنوعة من هيكل قوي قابل للطي، ويوجد معه جهاز مرفق يتم توصيله بالكهرباء لتصنيع البخار وضخه في هذه الغرفة الصغيرة.

وغالبًا ما يكون مرفق معه كرسي للجلوس، وتتيح معظم أجهزة الساونا المنزلية فتحات لحرية الحركة لليدين.

مواصفات جهاز الساونا المنزلي

مواضيع متعلقة

الفوائد الصحية المحتملة لاستخدام جهاز الساونا المنزلي

بغض النظر عن إذا كنت تذهب إلى غرف الساونا التقليدية أو تستخدم جهاز الساونا المنزلي، فإن التأثيرات على الجسم تكون تقريبًا متشابهة.

فعندما يجلس الشخص في الساونا، يزداد معدل ضربات القلب وتتسع الأوعية الدموية، وهذا ينشط الدورة الدموية، بطريقة مشابهة للتمرينات المنخفضة إلى المتوسطة اعتمادًا على مدة استخدام الساونا.

قد يزيد معدل ضربات القلب إلى 100-150 نبضة في الدقيقة أثناء استخدام الساونا، وهذا قد يحقق بعض الفوائد الصحية، والتي تشمل:

  • تخفيف الألم؛ فزيادة الدورة الدموية قد تساعد في تقليل آلام العضلات، وتحسين حركة المفاصل، وتخفيف آلام التهاب المفاصل.
  • خفض مستويات التوتر؛ وذلك نظرًا لأن الحرارة في الساونا تحسن الدورة الدموية، فقد تشجع أيضًا على الاسترخاء.
  • تحسين صحة القلب والأوعية الدموية؛ قد يرتبط انخفاض مستويات التوتر عند استخدام الساونا بتقليل مخاطر حدوث أمراض القلب والأوعية الدموية، كما قد يرتبط استخدام الساونا أيضًا بانخفاض ضغط الدم وتحسين وظائف القلب.

تنبيه: استخدام الساونا يجب ألا يحل محل برامج التمارين للحفاظ على صحة القلب.

  • تخفيف مشاكل بشرة؛ قد يجد بعض الأشخاص الذين يعانون من الصدفية أن أعراضهم تقل أثناء استخدام الساونا، لكن الأعراض في حالة المصابين بالتهاب الجلد التأتبي قد تزداد سوءًا.
  • تخفيف مشاكل الربو؛ قد يجد الأشخاص الذين يعانون من الربو ارتياحًا من بعض الأعراض نتيجة استخدام الساونا، فقد تساعد الساونا في فتح الشعب الهوائية وتخفيف البلغم وتقليل الإجهاد.
  • نشر بعض باحثون دراسات ربطت استخدام الساونا مع انخفاض خطر الإصابة بالخرف ومرض الزهايمر، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتأكيد هذه النتائج.

اقرأ أيضا: فوائد الساونا للصحة والبشرة وكيفية تجنب أضرارها

المخاطر الصحية لاستخدام الساونا

يبدو أن الاستخدام المعتدل للساونا آمن بالنسبة لمعظم الناس، ومع ذلك يجب على الشخص المصاب بأمراض القلب والأوعية الدموية التحدث إلى الطبيب أولاً، وتشمل مخاطر استخدام الساونا التالي:

  • مخاطر ارتفاع ضغط الدم عند الانتقال بين حرارة الساونا والماء البارد.
  • قد يؤدي استخدام الساونا أيضًا إلى انخفاض ضغط الدم، لذلك يجب على الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم التحدث إلى الطبيب للتأكد من أن استخدام الساونا آمن.
  • يجب على الأشخاص الذين أصيبوا بنوبة قلبية مؤخرًا التحدث مع الطبيب أولاً.
  • خطر الجفاف؛ حيث يمكن أن ينتج الجفاف عن فقدان السوائل أثناء التعرق، والأشخاص الذين يعانون من حالات معينة ، مثل أمراض الكلى قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالجفاف.
  • ارتفاع درجات الحرارة يمكن أن يؤدي أيضًا إلى الدوار والغثيان لدى بعض الأشخاص.

اقرأ أيضا: فوائد الجاكوزي وأضراره لصحة الجسم ونصائح مهمة

أطباء جلدية وتناسلية

احتياطات استخدام الساونا

لتجنب أي آثار صحية سلبية، يُنصح بالاحتياطات التالية:

  • تجنب الكحول: الكحول يزيد من خطر الجفاف، وانخفاض ضغط الدم، وعدم انتظام ضربات القلب، والموت المفاجئ مع استخدام الساونا.
  • الحد من الوقت الذي تقضيه في الساونا: لا تقضي أكثر من 20 دقيقة في وقت واحد في الساونا، كما يجب على المستخدمين لأول مرة قضاء 5 إلى 10 دقائق كحد أقصى، ثم عندما يعتادون على الحرارة، يمكنهم زيادة الوقت ببطء إلى حوالي 20 دقيقة.
  • شرب الكثير من الماء: أيًا كان نوع الساونا الذي تستخدمه، فمن المهم تعويض السوائل المفقودة من التعرق، فيجب أن شرب حوالي 2-4 أكواب من الماء بعد استخدام الساونا.
  • تجنب استخدام الساونا في المرض: يجب على المرضى الانتظار حتى التعافي قبل استخدام الساونا.
  • يجب على النساء الحوامل أو اللائي يعانين من ظروف طبية معينة، مثل انخفاض ضغط الدم ، سؤال الطبيب قبل استخدام الساونا.

اقرأ أيضا: الحمام المغربي في المنزل بخطوات سهلة ونصائح مذهلة تفيدك

خرافات متعلقة باستخدام الساونا

هل الساونا تزيل السموم؟

لا يوجد بحث علمي يثبت أن التعرق يزيل سموم الجسم، حيث تتم إزالة السموم مثل الكحول، والزئبق، والألمنيوم بشكل رئيسي عن طريق الكلى والكبد والأمعاء.

هل استخدام الساونا يساعد على فقدان الوزن؟

من الممكن خسارة حوالي رطل أو نصف كيلو من الوزن بعد استخدام الساونا، لكن فقدان الوزن يرجع إلى فقدان السوائل وليس الدهون، ويتم استبدال الوزن بمجرد أن يأكل الشخص أو يشرب شيئًا ما.

في النهاية وبعد معرفتك المزيد عن أجهزة الساونا المنزلي وفوائد الساونا ومخاطرها، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.medicalnewstoday.com/articles/313109.php

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *