كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

حبوب الغازات فوائدها وأضرارها

حبوب-الغازات

بالتأكيد جميعنا نتعرض للغازات في وقت من الأوقات، وقد يصبح الأمر مزعجا أحيانا، بحيث يؤثر على قدرتنا على القيام بمهمانا اليومية، ولعل أحد أشهر الحلول التي نلجأ لها هي حبوب الغازات باختلاف أنواعها، تابعوا معنا هذا المقال لتتعرفوا على أشهر هذه الحبوب وأضرارها.

Advertisement

غازات البطن

هي مصطلح طبي يشير للغازات المتكونة في جهازنا الهضمي سواء في منطقة المعدة أو الأمعاء، وتُعتبر من الحالات الطبيعية التي نمر بها جميعا وبصورة يومية دون أن نشعر بها، وفي الغالب يمكن التعامل مع أعراض غازات البطن الخفيفة، ولكن حين يحدث الأمر بصورة مفرطة، فسنكون بحاجة للبحث عن طرق للعلاج، وتُعتبر الحبوب أشهر هذه الطرق، تابع معنا الفقرة التالية لتتعرف على أشهرها.

اقرأ أيضا: غازات البطن أسبابها وعلاقتها بالنظام الغذائي

حبوب الغازات

يمكن استخدام عدة أنواع من الحبوب التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، ومن أشهر الأدوية التي يتم استخدامها التالي:

سيميثيكون

سيميثيكون هو أحد الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، عادة ما يتم تناوله مرتين إلى أربع مرات في اليوم بعد الوجبات وعند النوم، ويجب مضغ الأقراص جيدًا قبل البلع، ويجب اتباع كل التعليمات المذكورة على علبة الدواء، ويتوفر هذا الدواء تحت أسماء تجارية مختلفة، ويعمل الدواء عن طريق دمج فقاعات الغاز الموجودة بالمعدة، وبالتالي يسهل التخلص منها.

الآثار الجانبية لدواء سيميثيكون

لا توجد دلائل على وجود أي آثار جانبية لهذا الدواء، ولكن لا يجب استخدامه مع الحوامل أو أثناء استخدام أي نوع من الأدوية الأخرى إلا بعد استشارة الطبيب، ويجب زيارة الطبيب فورا في حالة ظهور أية آثار جانبية غير متوقعة أو في حالة حدوث حساسية تجاه الدواء.

حبوب البروبيوتيك

ومكملات البروبيوتيك هي عبارة عن بكتيريا صحية، ولا تستلزم وصفة طبية، فقد تساعد في تخفيف أعراض الغازات، حيث تحتوي على البكتيريا الصحية الموجودة بالفعل في الجهاز الهضمي للشخص، وتساعد هذه البكتيريا على تكسير الطعام، ويمكن أن تعمل أيضًا على تكسير غاز الهيدروجين الذي يتم إنتاجه أثناء الهضم.

الآثار الجانبية لحبوب البروبيوتيك

في بعض الأحيان، قد يتسبب البروبيوتيك في زيادة الغازات والانتفاخات، لكن يكون هذا لفترة قصيرة، ويقل هذا التأثير عندما يعتاد الجسم على البكتيريا الجديدة.

Advertisement

اقرأ أيضا: كبسولات البروبيوتيك .. أهميتها وما قد تسببه من أضرار

إنزيم اللاكتاز

وهو دواء فعال مع الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز، حيث يساعد على هضم اللاكتوز، ويتوافر في عدة أشكال منها  الشراب والأقراص، حيث يساعد إضافة بضع قطرات من اللاكتاز السائل إلى الحليب قبل شربه، أو مضغ أقراص اللاكتاز قبل تناول الطعام مباشرة على هضم الأطعمة التي تحتوي على اللاكتوز.

اقرأ أيضا: ملف شامل لكل ما ترغب في معرفته عن عدم تحمل اللاكتوز

بينو (Beano)

وهو أحد أشهر الأدوية التي يتم استخدامها، لأنه يعمل على تكسير الكربوهيدرات في بعض أنواع الطعام مثل الفاصوليا والخضروات الأخرى، ويمكن تناوله قبل تناول الطعام مباشرة.

هل الفحم النشط علاجا فعالا للغازات؟

يُعتبر الفحم النشط هو الخيار الأشهر عند التفكير في علاج للغازات، حيث يمكن تناول قرصين منه قبل الوجبة بساعة وكذلك بعد الوجبة للتخفيف من غازات القولون، وبالرغم من هذا تتضارب نتائج الأبحاث والدراسات حول فاعليته، ولم يتم دليلا قاطعا على فاعليته في علاج الغازات.

آثار الفحم النشط الجانبية

قد تتطور الآثار الجانبية مع الاستخدام الطويل للفحم، ومن الآثار الجانبية له:

  • تلون اللسان باللون الأسود.
  • ظهور البراز باللون الأسود.
  • القيء.
  • الإسهال.
  • الإمساك.
  • يتفاعل مع بعض الادوية ويقلل من فاعليتها، ومن أشهر الأدوية التي قد يتفاعل معها الأسيتامينوفين.

وعليك أن تعلم أن منظمة الغذاء والدواء لم توافق على استخدام الفحم النشط كأحد المكملات، وأنه من الضروري استشارة الطبيب قبل استخدامه.

Advertisement

نصائح للتخلص من الغازات

يمكن أن تقوم بالتقليل من الحالة التي تمر بها من خلال إجراء بعض التغييرات في نمط الحياة الخاص بك، وهذا يشمل:

ويمكنك التعرف على مجموعة من الطرق الأخرى والفعالة في العلاج من خلال اطلاعك على مقال علاج غازات البطن والريح

فيديو علاج الغازات بالأعشاب

يمكن أن يساعد استخدام الغازات في تخفيف الألم، شاهد هذا الفيديو لتتعرف على أشهر هذه الأعشاب:

والآن وفي نهاية هذا المقال هل تعرفت على أشهر حبوب الغازات ؟ أخبرنا في التعليقات هل سبق وأن قمت بتجربة أي منها؟ وهل شعرت بالراحة عند استخدامها؟، لا تتردد في إخبارنا عن تجربتك.

المراجع