كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

حبوب تثبيت الحمل

حبوب تثبيت الحمل

هناك بعض الحالات التي تستدعي استخدام مثبتات الحمل وهو أمر غير شائع، فعادة تحدث حالات الإجهاض في الثلث الأول من الحمل وتحدث نتيجة عدم استقرار بعض الأمور الصحية إما للأم أو لصحة الجنين. سنتعرف في هذا المقال على حبوب تثبيت الحمل والعديد من المعلومات الأخرى عنها.

Advertisement

فائدة مثبتات الحمل المختلفة

يتم استخدام مثبتات الحمل في العديد من الحالات التي يزيد فيها احتمالية حدوث الإجهاض، مثل تعرض الأم للإجهاض من قبل أو الحمل في سن متقدم. يتم إعطاء مثبتات الحمل من بداية الحمل وحتى الأسبوع العاشر أو حتى الأسبوع الثاني عشر من الحمل، حيث أن احتمالات الإجهاض في هذه الحالات تكون عالية في الثلث الأول من الحمل. ولكن يجب أخذها تحت إشراف الطبيب لتجنب مخاطرها على الحامل أو الجنين.

حبوب تثبيت الحمل

بالحديث عن حبوب تثبيت الحمل لابد من ذكر أنواع مثبتات الحمل المختلفة التي تساعد على تثبيت الحمل ومنها:

  • حبوب الدوفاستون التي تستخدم لتقوية بطانة الرحم وتثبيت الحمل وتقليل مخاطر حدوث الإجهاض.
  • حقن التثبيت والتي تحتوي على هرمون الإستروجين والبروجيسترون، واللذان يقومان بزيادة سماكة بطانة الرحم لدعم تثبيت البويضة في جدار الرحم.
  • التحاميل المهبلية التي تحتوي على هرمون البروجسترون.
  • حبوب هرمون البروجسترون ويتم استخدامها بعد حدوث الحمل لمعادلة نسبة هرمون البروجسترون في جسم المرأة الحامل، وخصوصًا لدى النساء اللاتي يعانين من تكيس المبيض أو بعد حدوث نزيف في الثلث الأول من الحمل.

حبوب هرمون البروجسترون

يتم استخدام مثبت الحمل الذي يحتوي على هرمون البروجيسترون لتثبيت الحمل عن طريق زيادة سماكة بطانة الرحم لتقوية التصاق البويضة المخصبة بجدار الرحم، ويتم ذلك خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل. عند الحمل يقوم الجسم بإنتاج هرمون البروجسترون الذي يساعد على استمرار الحمل، هذا يعني أن مثبت حمل البروجسترون خيار قصير الأمد فقط لتثبيت الحمل في البداية وتقليل خطر الإجهاض.

حبوب الديدروجستيرون

باستكمال الحديث عن حبوب تثبيت الحمل سنتحدث عن حبوب الديدروجستيرون. هذه الحبوب عبارة عن هرمون صناعي يشبه في تكوينه هرمون البروجسترون الذي ينتجه الجسم بشكل طبيعي والذي كما ذكرنا يساعد على زيادة سُمك بطانة الرحم، وبالتالي يساهم في تقليل خطر الإجهاض للنساء اللاتي تعرضن للإجهاض المتكرر من قبل.

تحاميل البروجسترون

تحاميل البروجسترون يتم استخدامها عن طريق المهبل لزيادة سماكة بطانة الرحم وقد يتم استخدامها لمدة 10 أسابيع أو حسب تعليمات الطبيب الخاص بكِ. ويجب التنويه أنه يجب تجنب استخدامها في حالة ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل والإصابة بمرض سكري الحمل والربو.

Advertisement

اقرئي أيضاً: ارتفاع ضغط الدم والحمل

أضرار مثبتات الحمل

عادة لا يوجد أضرار من استخدام مثبتات الحمل، ولكن لا ينصح بالإفراط في استخدامها، أو استخدامها بدون وصفة طبية أو بدون استشارة الطبيب لتجنب حدوث عيوب خلقية بالجنين، أو حدوث عيوب بالجهاز التناسلي للجنين الذكر نتيجة إفراط استخدام هرمون البروجسترون، كما أن بعض الأدوية التي تستخدم لتثبيت الحمل قد تؤدي إلى الشعور بالغثيان.

بعد معرفة فائدة حبوب تثبيت الحمل يجب معرفة أنه من الممكن أن تتعرض بعض النساء بعد استخدام مثبتات الحمل لبعض الآثار الجانبية ومنها:

  • الطفح الجلدي.
  • الشعور بالدوخة والصداع.
  • حدوث ألم عند التبول في حالة استخدام التحاميل.
  • كثرة التعرق.
  • مشاكل في النوم.
  • التقلبات المزاجية.

اقرئي أيضاً: تغيرات الحالة النفسية للحامل وكيفية السيطرة عليها

مشاكل تتعرض لها الحامل في بداية الحمل

من الممكن تعرض الحامل لبعض المشاكل الصحية في بداية حملها ومنها ما يلي:

Advertisement
  • غثيان وقيء مستمر، وهذا الأمر شائع وخصوصًا في الثلث الأول من الحمل ولكن عند استمراره وبشدة فهذا مؤشر على وجود مشكلة ما لذا يجب استشارة الطبيب على الفور لتجنب حدوث الجفاف.
  • نزيف مهبلي، ففي حالة وجود نزيف مهبلي مع الشعور ببعض التقلصات قد يكون هذا مؤشر للإجهاض، لذا لابد من التوجه للطبيب فوراً.
  • الإمساك، تتعرض الحامل في بداية الحمل إلى مشكلة الإمساك بسبب التغيرات الهرمونية وزيادة نسبة هرمون البروجسترون التي تؤدي لبطء حركة الطعام في الجهاز الهضمي، لذا يجب الحرص على شرب كميات كافية من الماء على مدار اليوم.

في نهاية مقالنا عن حبوب تثبيت الحمل نكون قد تعرفنا على أنواع مثبتات الحمل المختلفة وطرق استخدامها وآثارها الجانبية، مع أطيب أمنياتنا لكِ بحمل صحي وحياة سعيدة.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع