كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

حبوب منع الدورة الشهرية ما الفوائد والأضرار؟

حبوب منع الدورة الشهرية

تحدث الدورة الشهرية لدى النساء بصفة منتظمة منذ البلوغ كل 28 يوم تقريباً، ثم تنقطع في سن اليأس، وقد ترغب بعض النساء لسبب أو لآخر بتأجيل أو منع الدورة الشهرية، فيبدأن بالبحث عن حبوب توقف الدوره أو حبوب تأخير الدورة فما هي فوائد حبوب منع الدورة الشهرية وأضرارها؟ تابعي المقال التالي لمعرفة معلومات عن حبوب منع الدورة الشهرية.

Advertisement

هل هناك حبوب توقف الدوره ؟

يمكن إيقاف أو تأخير الدورة الشهرية باستخدام حبوب منع الحمل، فقد تم تصميم حبوب منع الحمل التقليدية لتحاكي دورة الطمث الطبيعية، وتحتوي حبوب منع الحمل التقليدية على 28 حبة، ولكن 21 منها فقط تكون نشطة، وتحتوي على هرمونات لتثبيط الخصوبة، أما الحبوب السبعة الأخرى تكون غير نشطة.

كيفية استخدام حبوب منع الحمل في منع الدورة الشهرية

يحدث نزيف يشبه دورة الحيض خلال بداية الأسبوع، الذي يتم فيه تناول الحبوب غير النشطة من حبوب منع الحمل، وهو نزيف انسحابي لا دخل له بالحيض، وهو في الحقيقة رد فعل من الجسم بعد وقف الهرمونات وليس الدورة الشهرية، ويمكن منع هذا النزيف عن طريق تخطي حبوب منع الحمل غير النشطة، والبدء بحبوب منع الحمل النشطة على الفور.

للتوضيح أكثر:

تمنع النساء الدورة الشهرية عن طريق القيام بتناول حبوب منع الحمل الفعّالة دون انقطاع، وتخطي الحبوب غير الفعّالة، ويستمر ذلك إلى الرغبة في عودة الدورة الشهرية مرة أخرى.

اقرئي أيضاً: حبوب منع الحمل .. أنواعها و مميزاتها و عيوبها 

هل حبوب منع الدورة الشهرية آمنة الاستخدام؟

لا يجب أخذ حبوب تأخير الدورة إلا بعد استشارة الطبيب، فهي آمنة الاستخدام ولكن لا يعتقد جميع الأطباء أنها فكرة جيدة، ولكن إذا كانت المرأة تعاني من حالة طبية أو مشكلة صحية، فقد يكون من الجيد السماح لدورة الشهرية أن تحدث بشكل طبيعي. ولن يؤثر منع الدورة الشهرية مرة واحدة أو عدة مرات متتابعة على الفعالية الكلية لاتخاذ وسائل منع الحمل.

ما هي فوائد منع الدورة الشهرية؟

وقف الدورة الشهرية أو منعها يمكن أن يكون علاج لمختلف أعراض الحيض أو منعها من الأساس، ويكون مفيداً أيضاً في الحالات الآتية:

  • الإعاقة الجسدية أو العقلية التي تجعل من الصعب استخدام الفوط الصحية.
  • الحالات التي تتفاقم بسبب الحيض، مثل بطانة الرحم المهاجرة، وفقر الدم، والربو، والصداع النصفي أو الصرع.
  • الرضاعة الطبيعية، أو الانتفاخ، أو تقلب المزاج قبل سبعة إلى عشرة أيام قبل الدورة الشهرية.
  • الصداع أو أعراض الحيض الأخرى التي تحدث خلال الأسبوع الذي يتم فيه أخذ حبوب منع الحمل الغير نشطة.
  • غزارة الطمث وطول مدة الدورة الشهرية، أو الألم الحاد للدورة الشهرية.

بالإضافة إلى ذلك، نزيف الحيض في بعض الأحيان يكون غير مريح، وقد تحتاجين لمنع الدورة الشهرية من أجل امتحان مهم، أو حدث رياضي، أو عطلة، أو مناسبة خاصة، مثل الزفاف، أو شهر العسل.

Advertisement

 اقرئي أيضاً: اضطراب الهرمونات و تأخر الدورة الشهرية .. الأسباب والأعراض وطرق العلاج

الآثار الجانبية لـ حبوب منع الدورة الشهرية

من أشهر اضرار حبوب تأخير الدورة الشهرية أنها تسبب النزف الاختراقي Breakthrough bleeding الذي يحدث في منتصف دورة الطمث أمر شائع عند استخدام حبوب منع الحمل لتأخير أو إيقاف الدورة الشهرية، وخاصة خلال الأشهر القليلة الأولى، وعادةً ما ينخفض هذا النزيف مع مرور الوقت عندما يتأقلم الجسم على النظام الجديد.

اضرار حبوب تأخير الدورة الشهرية الشهرية الأخرى هو أنه قد يكون من الصعب معرفة حدوث الحمل، لذا إذا كنت تعانين من الغثيان الصباحي، وألم الثدي أو تعب غير عادي، فقومي بإجراء اختبار الحمل المنزلي أو استشارة الطبيب.

اقرئي أيضاً: هل المضاد يفسد حبوب منع الحمل ؟ وهل الأعشاب آمنة أكثر؟

كيفية التعامل مع النزف الاختراقي

النزف الاختراقي عادة ما ينخفض مع الوقت، ولكن هناك بعض الأشياء التي يمكن القيام بها في هذه الأثناء مثل:

  • الالتزام بالجدول الزمني لتناول حبوب منع الحمل، فعدم تناول حبوب منع الحمل يزيد من احتمالية النزف الاختراقي.
  • الحفاظ على أخذ حبوب منع الحمل وفقا للتعليمات، فالنزف الاختراقي ليس علامة على أن حبوب منع الحمل لا تعمل، ويمكن حدوث الحمل غير المخطط له إذا توقفت عن تناولها.

اقرئي أيضاً: احتباس الدورة الشهرية ومضاعفاتها والفحوصات اللازمة والعلاج

هل يمكن منع أو تأخير الدورة بحبوب منع الحمل التقليدية؟

من الممكن تأخير أو منع الدورة الشهرية مع الاستخدام المستمر لأي من حبوب منع الحمل، وهذا يعني تخطي حبوب الدواء الغير نشطة، والبدء على الفور بحبوب نشطة جديدة.

Advertisement

اختيار نوع حبوب منع الحمل هو أمر يرجع للطبيب، ويجب الوضع في الاعتبار أنه يمكن تقليل أعراض الانسحاب والنزف عن طريق تناول حبوب منع الحمل غير النشطة لمدة ثلاثة أو أربعة أيام فقط، بدلاً من سبعة أيام كاملة، أو عن طريق استبدال الأقراص غير النشطة مع جرعة منخفضة من حبوب الإستروجين.

اقرئي أيضاً: الدورة الشهرية عند النساء وكل ما يهمك عنها.

وفي النهاية وبعد معرفتك إذا كان هناك حبوب توقف الدوره أو لا؟، هل استطعت التعرف على استخدامها، وفوائدها وكذلك بالإضافة إلى تعرفك على اضرار حبوب تأخير الدورة الشهرية، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع