ADVERTISEMENT

حساسية الارتكاريا: أعراضها وأسبابها وعلاجها

يطلق على حساسية الارتكاريا العديد من الأسماء فقد تعرفها باسم الشرى أو حساسية خلية النحل، ولكنها في كل الأحوال حساسية جلدية تصيب الإنسان وتسبب له الإزعاج، تعرف على أسبابها وأعراضها وعلاجها وهل الارتكاريا معدية أم لا.

ما هي حساسية الارتكاريا؟

هي نوع من الحساسية الجلدية التي تحدث نتيجة رد فعل من الجسم على مسبب من مسببات الحساسية أو لسبب آخر غير معروف، والتي يمكن أن تظهر فجأة في أي منطقة من الجسم.

ADVERTISEMENT

أعراض حساسية الارتكاريا

عندما يتعرض جسمك لأي من مهيجات الحساسية لديك، يظهر ذلك على هيئة:

  • طفح جلدي على شكل تورمات تظهر في تجمعات أو تورمات متفرقة، ولها شكل دائري أو بيضاوي.
  • حكة الجلد مكان الطفح.
  • احمرار الجلد وتحوله للون أبيض إذا ضغطت في منتصفه.
  • يمكن أيضا أن تشعر بالحكة في اللسان والشفتين والحلق.

أسباب حساسية الارتكاريا

يمكن أن تحدث هذه الحساسية نتيجة التعرض لأي من مهيجات الحساسية والتي تشمل:

تعرف على أنواع الحساسية ومهيجات الحساسية المختلفة

أسباب الارتكاريا النفسية

بعض أنواع المشاكل النفسية قد ترتبط بظهور الأرتكاريا واستمرارها فيما يعرف بالارتكاريا المزمنة لدى بعض الأشخاص، والعوامل النفسية التي قد تؤدي لظهور هذه الحساسية تشمل الاكتئاب، واضطرابات القلق، والتوتر العصبي، تعمل هذه العوامل كمحفزات لظهور الارتكاريا وتطورها، لذلك قد تجد أن الأشخاص الذين يعانون من الأرتكاريا المزمنة يمرون بمشاكل حياتية تؤثر على حالتهم النفسية دائما فيظهر ذلك على هيئة حساسية مزمنة قد تستمر لفترة طويلة أو تظهر وتختفي حسب تحسن الحالة النفسية والمزاجية. (

ADVERTISEMENT

)

هل الارتكاريا خطيرة؟

قد يكون هناك بعض المضاعفات التي قد تسببها هذا النوع من الحساسية مثل الحساسية المفرطة وهي حالة مهددة للحياة يجب معها التصرف وسرعة التوجه للطوارئ إذا ظهرت بعض الأعراض مثل:

  • تورم الحلق أو الوجه أو الفم.
  • ضيق التنفس أو صعوبة التنفس.
  • خروج أزيز من الصدر عند التنفس.
  • الإغماء.

هل حساسية الأرتكاريا معدية؟

الأرتكاريا في حد ذاتها ليست معدية، ولكن قد يكون سببها مرض معدي مثل العدوى الفيروسية أو البكتيرية أو الفطرية التي تسبب بعض الأمراض الزكام والتهاب الحلق، وهذه العدوى بالطبع معدية وتنتقل من شخص لآخر عن طريق العطس والسعال وقلة النظافة ومشاركة الأدوات الشخصية، وأكثر الأشخاص عرضة للإصابة بالارتكاريا مع هذه العدوى هم:

  • الأطفال أصغر من 5 سنوات أو المسنين أكبر من 65 عاما.
  • الحوامل.
  • أصحاب المناعة الضعيفة.
  • أصحاب الأمراض التي تسبب ضعف المناعة.

تشخيص حساسية الأرتكاريا

بعد فحص الأعراض التي ظهرت على الجلد، سيقوم الطبيب بسؤالك عن تعرضك للحساسية من قبل بسبب تناول بعض الأطعمة أو التعرض لبعض المواد أو الأدوية، ثم سيقوم بطلب عمل اختبار الحساسية على الجلد الذي سيوضح نوع مسبب الحساسية الذي تعاني منه، وقد يطلب أيضا اختبار دم أو اختبار بول للكشف عن وجود أي نوع من العدوى.

ADVERTISEMENT

علاج حساسية الارتكاريا

في معظم الأحيان قد لا يتطلب الأمر أي علاج إذا كانت الحساسية خفيفة أو غير محددة السبب، ويمكن اتباع بعض الطرق لتخفيف التورم والحكة مثل:

  • عدم الاستحمام بماء ساخن.
  • ارتداء ملابس فضفاضة لا تسبب تهيج الجلد.
  • الابتعاد عن الأطعمة أو المهيجات التي يمكن أن تزيد الحساسية.
  • تجنب حك أو فرك الطفح الجلدي.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس واستخدام واقي الشمس إذا لزم الأمر.
  • ابق في غرفة باردة نسبيا وتجنب التواجد في أماكن مرتفعة الحرارة.
  • استخدم صابون للبشرة الحساسة.
  • تجنب التعرض للتوتر العصبي.

قد يصف لك الطبيب أيضا بعض الأدوية مثل:

وأخيرا، حساسية الارتكاريا يمكن التعايش معها والوقاية من أعراضها المزعجة إذا عرفت ما يسبب لك تهيجها وإذا التزمت بتعليمات الطبيب، ونذكرك بضرورة استشارة الطبيب قبل محاولة التعامل معها بمفردك أو قبل تجربة أي أعشاب أو وصفات منزلية لتخفيف الأعراض.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة نهلة النجار
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد